shopify site analytics
اسمعني أصوات أهل اليمن!! - افهموا الدرس..! - دور القيادة السياسية في حماية الامن القومي المصري - مجموعة سناء الشعلان القصصية: أكاذيب النساء: نزع للأقنعة وتعرية لوجوه الحياة - الجزائر تغلق باب الترشح لانتخابات الرئاسة لعدم وجود مرشحين - ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي - ترامب يحث اليابان على ضخ استثمارات أكبر في بلاده - حفتر: ما تحدث عنه سلامة ويريده خصومنا لن يحدث ما دمت حيا - حركة وطن للجميع تكرم الرحال العالمي القاسمي بصنعاء - ظريف: اقترحنا توقيع معاهدة بعدم الاعتداء مع دول الخليج -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - جمال الصعدي‎

الأربعاء, 08-مايو-2019
صنعاء نيوز/ جمال الصعدي‎ -
اعتذار هام
عايض القرني يتبراء عن الحقبة الاسلامية المتشدد الذي دعاء اليها بحسب ما في كتب الموروث المخالف للكتاب والسنة
واعلن أنه الآن مع الإسلام المنفتح على العالم
وانه مع الاسلام الوسطي المعتدل الذي نادى به محمد بن سلمان.
ولا نقول أمام هذا الاعتدار الا كما قال تعالى
(وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً)
وقوله تعالى
(والله متم نوره ولو كره الكافرون)
ففي برنامج "الليوان" الذي بث أمس الاثنين على قناة "روتانا خليجية"،
قدم القرني اعتذاره للمجتمع السعودي عن الصحوة -التي شهدت انتشارا واسعا في الثمانينيات والتسعينيات بالسعودية وخارجها-
وما صاحب هذه الصحوة من أخطاء قال إنها خالفت فيها الكتاب والسنة،
وخالفت سماحة الإسلام والدين الوسطي المعتدل وضيقت على الناس.
وأكد القرني اعتذاره باسم رجال الصحوة جميعا الحاضر منهم والغائب، موضحا أنه الآن مع الإسلام المنفتح على العالم، والوسطي المعتدل الذي نادى به محمد بن سلمان.
والسؤال
هل هذا الاعتذار يكفي؟؟؟
او انه يلزم على الداعية ( القرني ) ان يدعوا إلى نبذ إسلام الصحوة الظلامية الذي خالطة الاسلام الوسطي المعتدل
وفقنا الله واياكم الى ما يحبه ويرضاه...
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)