shopify site analytics
عصابة سرقة امريكية تقتل مواطن يمني في الساحل الغربي بكاليفورنيا "فيديو" - (القواعد الجماهيرية) الاساس لمواجهة صفقة القرن - اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء الثاني - الدورات القرآنية وحصانة الشباب الفكرية‎ - العشوائيات السياسية! - غرينبلات: مؤتمر البحرين ليس رشوة للفلسطينيين - نتنياهو: نقيم علاقات جلية ومخفية مع الكثير من الزعماء العرب - ترامب: نحن على أهبة الاستعداد في ما يخص إيران - الكشف عن سر المقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي - ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية ويتعهد بزلزال في صناديق الاقتراع -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - أعلنت الشرطة السريلانكية أن فحوص الحمض النووي أثبتت أن العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي أدمت الجزيرة..

الأربعاء, 22-مايو-2019
صنعاء نيوز -
أعلنت الشرطة السريلانكية أن فحوص الحمض النووي أثبتت أن العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي أدمت الجزيرة في أحد الفصح، زهران هاشم، كان أحد الانتحاريين الذين نفذوا هذه التفجيرات.

وقال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، أمس الثلاثاء، إن مختبر الطب الشرعي الحكومي طابق الحمض النووي لابنة هاشم مع بقايا أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم في فندق "شانغري-لا" في العاصمة كولومبو.

وأضاف: "سمحت نتائج الفحوص لنا مجددا تأكيد هويات جميع الانتحاريين السبعة، بالإضافة إلى اثنين آخرين فجرا قنابل في 21 أبريل"، مشيرا إلى أن الشرطة طابقت الأحماض النووية لهؤلاء الانتحاريين مع الأحماض النووية لعدد من أقاربهم.

وأوضح المتحدث أن الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه في الفندق الفخم يدعى، إلهام إبراهيم وهو شقيق إنصاف إبراهيم، الذي فجر نفسه في فندق "غراند أوتيل" المجاور.

وإضافة إلى هذين الفندقين استهدف الانتحاريون فندقا ثالثا في العاصمة كولومبو و3 كنائس في الوقت نفسه تقريبا، ما أسفر عن مقتل 258 شخصا، بينهم 45 أجنبيا، وإصابة حوالى 500 آخرين بجروح.

كما فجرت زوجة إلهام، وتدعى فاطمة إلهام، نفسها عندما دهمت الشرطة منزلها في كولومبو بعيد ساعات من الاعتداءات.

وقالت الشرطة إن الانتحارية التي قتلت في الانفجار قتلت معها 3 أطفال و3 من عناصر الشرطة.

وبحسب الشرطة فإن الانتحاري الذي فجر نفسه في الفندق الثالث، وهو فندق "كينغسبري" في كولومبو يدعى محمد عزام مبارك محمد.

أما الانتحاري الذي هاجم كنيسة القديس أنتوني في كولومبو فيدعى أحمد معاذ، في حين استهدف كنيسة القديس سيباستيان في شمال العاصمة الانتحاري محمد هشتون.

ووفقا للشرطة فإن الانتحاري السادس يدعى محمد ناصر محمد أسعد، وقد فجر نفسه في كنيسة صهيون في منطقة باتيكالوا الشرقية.

وهناك انتحاري سابع أخفق في تفجير قنبلته في فندق فخم، لكنه فجر نفسه في أحد بيوت الضيافة بالقرب من العاصمة، وقد تبين للشرطة أنه مهندس طيران يدعى عبد اللطيف، وقد درس في بريطانيا وأستراليا.

وبحسب السلطات فإن جميع الانتحاريين ينتمون إلى "جماعة التوحيد الوطنية" التي حظرتها السلطات بعد الاعتداءات.

المصدر: أ ف ب

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)