shopify site analytics
عصابة سرقة امريكية تقتل مواطن يمني في الساحل الغربي بكاليفورنيا "فيديو" - (القواعد الجماهيرية) الاساس لمواجهة صفقة القرن - اقــتــصـاد الـريـع فـي الـمـغـرب الجزء الثاني - الدورات القرآنية وحصانة الشباب الفكرية‎ - العشوائيات السياسية! - غرينبلات: مؤتمر البحرين ليس رشوة للفلسطينيين - نتنياهو: نقيم علاقات جلية ومخفية مع الكثير من الزعماء العرب - ترامب: نحن على أهبة الاستعداد في ما يخص إيران - الكشف عن سر المقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي - ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية ويتعهد بزلزال في صناديق الاقتراع -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كتب/ عبدالله ناصر بجنف

الجمعة, 24-مايو-2019
صنعاء نيوز/ كتب/ عبدالله ناصر بجنف -
طُلَيْطِلَة , عاصمة منطقة قشتالة ـ لامانتشا, تقع في وسط إسبانيا وتبعد عن مدريد مسافة 71 كم ,اسمها الأصلي كان توليتوم حسب المؤرخ الروماني تيتو ليبيو , اما مؤرخ القرن الثاني عشر ميلادي العربي ابو ابن الدين الأيوبي أشار بان طُلَيْطِلَة تعني الفرحة , باللغة الإسبانية تسمى توليدو . سيطر عليها الرومان في القرن الرابع قبل الميلاد , تحولت طُلَيْطِلَة عاصمة الغوطيون الغربيون , خضعت ايضا لسيطرة العرب في عام 711م حتى لحظة سقوطها بيد ألفونسو السادس ملك قشتالة في 6 مايو عام 1085م , تعتبر من بين أهم المدن التاريخية في إسبانيا , خلال التواجد العربي شهدت هذه المدينة أوج تطورها العلمي والثقافي والمعماري . حسب المراجع التاريخية فقد كانت توجد فيها العديد من المعابد والكنائس اما المساجد فقد كان عددها عشرة متوزعة في زوايا مختلفة من المدينة أبرزها مسجد باب المدردوم والتي زرناها وتجولنا في محيطها بالقرب من مدخل باب المردوم أحد الأبواب الرئيسية للمدينة في محيط أقدم احياء العُصُورُ الوسطى , كان يقطنها بعض أغنياء الأسر العربية الحاكمة في تلك الفترة . المسجد تم بناؤه في عام 999 م في عهد ازدهار الخلافة الأموية في قرطبة , وهي نسخة مصغرة من جامع قرطبة , يحتل المسجد مساحة 81 متر مربع , شكله مربع 8,6 X 7,74م مقسم إلى 3 أوراق بواسطة 4 صفوف من الأقواس الكل تحت تسعة قبب مسندة الى صفوف الأقواس الحديدية على شكل حدوة الفرس , التي تعد من أهم خصوصيات الطابع المعماري الأندلسي , في 30 يونيو 1182م تم تحويله إلى كنيسة تحت اسم نور المسيح , في عام 1947 تعرض بعض اجزاء المسجد للانهيار نتيجة تراكم المياه وكذلك رطوبة التربة , في يناير عام 2006 تم اكتشاف تحت أرضية المسجد طريق مسلفت تعود للحقبة الرومانية بعرض 6 أمتار. الحديقة والتي يتم الوصول اليها عبر واجهة المسجد يوجد فيها بئر ذو مواصفات فريدة حيث مازالت اثار الحبال والتي كان يتم ربطها بالدلو لاستخراج المياه , كما توجد بركة على شكل التصالب وتسمى جهارباغ , كلمة فارسية , تعني أربعة حدائق , نمط فارسي انتشرت في حدائق الأندلس وخاصة في مدينة الزهراء في قرطبة وفي حدائق جنة العريف في قصر الحمراء في غرناطة . بعض أجزاء المسجد كانت مدفونة تحيط بها بعض البيوت , في عام 1886 تم التفاوض مع صاحب المنزل رقم 24 بجانب المسجد لمدة أربعة أعوام حتى تم شرائها من قبل هئية الآثار والمواقع التاريخية في طُلَيْطِلَة . في 25 فبراير عام 1899 تم اكتشاف على واجهة المسجد عبارة عن مشربية مبنية بالاجور كتابة بالخط الكوفي نصها ( بسم الله الرحمن الرحيم , أقام هذا المسجد أحمد بن حديدي من ماله ابتغاء ثواب الله فتم بعون الله على يد موسى بن علي وسعادة فتم في المحرم سنة تسعة وثلث مائة ) هذا البناء هو من بين أبرز معالم الفن الأموي في الأندلس ومصدر وحي للفن المدجّن والتي انطلقت في طُلَيْطِلَة ومنها انتقلت وانتشرت في العديد من المدن الإسبانية . في عام 1900 تم وضع المسجد في قائمة مواقع الثراث الوطني في إسبانيا. مع بداية القرن التاسع عشر حظت باهتمام مباشر من قبل علماء الآثار والمؤرخون والأكاديميون والمهندسين المعماريين الاسبان وهم سانتياغو مارتين , وماريانو لوبيس سانشيس , ومارتين جاميرو , وامادور دي لوس ريوس , وريكاردو ارريدوندو , وارتورو رويس تابواد والذين كان لهم دورا هاما في انقاذ وترميم وصيانة مسجد باب المردوم باعتباره تحفة معمارية تتميز بها مدينة طُلَيْطِلَة . في عام 1999م انعقد في مدينة طليطلة مؤتمر دولي بالذكرى الألفية لمسجد باب المردوم شارك فيه العديد من خبراء الآثار والهندسة المعمارية والمؤرخين والأكاديميين من مختلف الجامعات الأوروبية , أبرزهم المهندس المعماري الألماني كريستيان ايويرت والذي ساهم بالعديد من الوثائق والصور القديمة والمخططات والدراسات والأبحاث عن هذا المسجد باعتباره أحد أهم المتخصصين بالفن الإسلامي وهو ايضا عضو في المعهد الألماني للآثار ومؤلف كتاب تحت عنوان ( مسجد باب المردوم نسخة من مسجد قرطبة ) , في الفترة بين عام 1999 إلى عام 2009 تم إجراء ترميم شامل لهذا المبنى وتم فتحة للزوار , في الوقت الحاضر يعتبر هذا المسجد من بين أهم المواقع السياحية والأثرية في طُلَيْطِلَة , هذه المدينة التاريخية والتي تعرف ايضا باسم العاصمة الملكية , تم إدراجها ضمن قائمة مواقع التراث العالمي في عام 1986 .







الصورة , مسجد باب المردوم , طُلَيْطِلَة, اسبانيا , تصوير عبدالله ناصر بجنف
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)