shopify site analytics
ملوك الحروب استخدموا مختلف الوسائل في قتل اليمنيين. - الجيش الإسرائيلي يغتال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا - الصدر: لن نسمح لأمريكا بركوب الموجة وتحويل العراق إلى ساحة صراع على غرار سوريا - لبنان.. انضمام موظفي المصارف والاتصالات للاحتجاج - ابنة ترامب في جولة داخل المغرب لتمكين المرأة الريفية - الأسيرة الأردنيّة المُحرّرة هبة اللبدي “مُتّهمةٌ” - أصالة في حوار مثير: يائسة من العودة لسورية ولكن.. - القسوة اختراعّ بشريّ …! - ستة قتلى و22 مصابا في ثلاثة تفجيرات متزامنة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية - رئاسة الشؤون الدينيّة في تركيا تُثير الجدل بعد نشرها رسالة مرئيّة أظهرت المرأة “خادمة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - معين محمد

الجمعة, 14-يونيو-2019
صنعاء نيوز/ معين محمد -
سيّرت أسرة الشهيد ذو الفقار إسماعيل طارق حنش بمديرية السبعين بأمانة العاصمة، قافلة ملابس ومواد غذائية متنوعة دعم للمرابطين في جبهات الساحل الغربي بحضور شخصيات قيادية ووجهاء المديرية.
وأثناء تنظيم القافلة اعتبر القياديين والوجهاء أن أسرة الشهيد تمثل نموذجا للعطاء اليمني في سبيل الله وتجسيد عملي لروحية أسر الشهداء في مختلف مناطق اليمن والتي تتسابق في تقديم ما تملك من مال بعد أن قدمت الأبناء.
وقالوا أين سيذهب العدوان من شعب هذه روحه ونفسيته وعطائه، هذا هو الشعب اليمني الذي يجود بكل شيء في سبيل دينه وأرضه وشرفه " .. مؤكداً أن العدوان مهما طال فلن يزيد الشعب إلا المزيد من الاصرار على المواجهة حتى يكتب الله له النصر.
كما أشاد الوجهاء بالقافلة المقدمة من أسرة الشهيد ذو الفقار إسماعيل طارق حنش .. داعياً إلى ضرورة السير على نهجهم ورفد الأبطال في جبهات العزة والكرامة في الساحل الغربي بالغذاء والكساء والملابس والمزيد من الرجال لتعزيز صمودهم في مواجهة العدوان ومرتزقته.
من جانبه أوضح والد الشهيد مشرف الأصبحي المجاهد طارق اسماعيل حنش أن أسرة الشهيد ذو الفقار وأخوانه قدمت هذه القافلة التي تأتي في ذكرى مرور عام على استشهاده دعماً للمرابطين في جبهات القتال من الرجال الذين يقدمون أرواحهم على أكفهم رخيصة في سبيل الله.
واعتبر أن هذه القافلة وغيرها من القوافل ما هي إلا أقل القليل بحق هؤلاء الشهداء العظماء.
ودعا المشرف طارق حنش وألد الشهيد المشككين في حقيقة العدوان إلى مشاهده الأدلة المادية التي يلقيها طيران العدوان من القنابل والصواريخ الذكية والتي تتسبب في الدمار وحرق الأطفال والنساء والشيوخ في صالات العزاء والأفراح والطرقات بطريقة وحشية لم يشهد لها التاريخ مثيل.
كما دعا إلى رفد جبهات القتال بالمزيد من الرجال والمال للدفاع عن الوطن ضد العدوان الغاشم.
حضر مع وألد الشهيد مجموعة من الشخصيات الإجتماعية وعقال الحارات بمديرية السبعين.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)