shopify site analytics
القبض على مواطن مصري يقود لاكتشاف أثري ضخم - الناطق العسكري : وعيدنا للإمارات قائم وكل تحركاتها التآمرية مرصودة - الفيفا يهنئ صلاح بمئويته الأولى مع ليفربول في "البريميرليغ" - زوج صيني يثير إعجاب العالم بعد أن تحول إلى "كرسي بشري" من أجل زوجته - أول تعليق من عائلة منفذ الهجوم في القاعدة الأمريكية على العملية - قصة حفل عشاء عرض فيه مطلق النار السعودي بفلوريدا مشاهد إطلاق نار جماعي - أمريكا:تصرف كوريا الشمالية بعدوانية سيفاجئني - كوريا الشمالية تعلن عن "تجربة هامة جدا" ستغير "موقفها الاستراتيجي" - فلسفة الحياة الزوجية - الشعوب و اوطانهم يدعون لوقف العواصف و الحروب وإحلال السلام. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي

الثلاثاء, 23-يوليو-2019
صنعاء نيوز/ بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي -

لم ينس المبعوث الدولي مارتن غريفيت في زيارته الأخيرة إلى صنعاء تقديم رشوة اممية ثمينة للحوثيين , هي توجيه برنامج الأغذية العالمي برفع الحظر المفروض على المليشيات في توزيع المساعدات الإنسانية , رغم كل ما ثبت ضدهم بالوثائق من سرقة أكثر من 50% منها وحرمان المستحقين لها في مناطق سيطرتهم .. عدا استغلال عائدات بيعها في السوق بالمليارات لدعم المجهود الحربي وتقاسم المبالغ الفائضة بين قياداتهم.
إلى هنا لا يبدو إن غريفيث يسهل تمويل أحد أطراف الحرب بالمال لشراء السلاح , ولا يبدو كذلك إنه حريص على سمعة المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة المتهمة بالفساد , لأن هذه السمعة تمرغت بالوحل من قبل ..
وعلى طريقة الأفلام الهندية والمكسيكية تظاهر الحوثيون أمام مقر بعثة الامم المتحدة لاسابيع .. واقسموا بالله العظيم بعد حرمانهم من استغلال المعونات أنهم لن يمدوا يد الشعب المجاهد الأبي لأحد , ولا يرضون لملايين اليمنيين من ابناء جلدتهم ان يأكلوا أطعمة فاسدة وملوثة ومنتهية الصلاحية حتى ولو ماتوا من الجوع ..
والآن كل شيء سابر وعلى ما يرام بعد اشارة عمو غريفيث الخضراء بمنحهم الجمل بما حمل , وليمت الشعب اليمني او كله او نصفه , فالاعمار بيد الله وكل شيء قضاء وقدر , فقط على هيئة المواصفات والمقاييس والجودة التي أقرت في صنعاء بمحاضر رسمية بعدم صلاحية تلك المعونات للاستهلاك الآدمي وخطورتها على الحرث والنسل والحمير والدواب , عليها إصدار تقرير آخر يلغي تقاريرها السابقة باعتبارها خاصة بشحنات اغذية لم تصل بعد الى ميناء الحديدة او مخازن المليشيات .. لأن الناس لو عرفوا إن الأغذية والحبوب التي تباع لهم حاليا في السوق هي نفسها التي زعم الحوثيون رفض استلامها , سيؤثر ذلك على حجم المبيعات والإقبال على شرائها وتداولها والمجهود الحربي وبيت المال !!.

* الجمهورية اليمنية الامامية*

ولا نعلم كيف تفاءل غريفيث بحل الأزمة اليمنية خلال هذا العام , في بضعة أشهر , وجولته المكوكية الأخيرة الى خمس دول لم تفلح بإقناع المليشيات بتسليم موانئ الحديدة لقوات خفر السواحل المعتمدة في كشوفات عام 2014 م.
أما الحوثيون فهم يشعرون ان نشوة وسلطنة السلطة بدأت الآن فقط مع تهيئتهم لاستصدار قرار بإعادة الاعتبار لبيت جدهم الإمام احمد حميد الدين , خصوصا وقد اشتهر عندهم بعدله ومات مظلوما , وشردت بيت الأحمر اسرته ومنعوهم من العودة الى البلاد بعد مصالحة 1970م بين الملكيين والجمهوريين .. ولو أراد بيت بدر الدين إعادة الاعتبار للامام احمد بالفعل فليبدأوا باعادة وتسليم السلطة المغتصبة لعائلته وأحفاده !!.
صاحبنا جريفيث يتفاءل بحل قريب لكارثة اليمن في ظرف اشهر , وصبيان مران وجرف سلمان بدأوا يهيئون انفسهم ل( امامة جمهورية) على غرار الطريقة الإيرانية, يكون فيها عبدالملك هو الامام المرشد الأعلى للثورة والولي الفقيه بيده مقاليد وسلطة كل شيء , وتبقى مسميات رئاسة الجمهورية والحكومة كأطار شكلي تابع مفرغ من اي سلطات دستورية فعلية , لكنها حيلة سياسية هائلة وموفقة بديلة عن نظرية وعقيدة الحق الإلهي وحكم البطنين .. ويمكن تسميتها ب( حكم الظهرين) لأنها تمكن السلاليين العنصريين من الالتفاف على سلطة الشعب والحكم من وراء ظهره .
وفيما يحذر مولانا غريفيث بيه الحوثيين ضمنا في افادته الأخيرة للامم المتحدة من خطورة التماهي مع أطراف النزاع في الخليج والبحر الاحمر , فلا يعلم الرجل إن ذلك قد حصل بالفعل , وهم منخرطون قلبا وقالبا في النزاع الإيراني الأمريكي الدولي , فالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ومضادات الطيران والدبابات (ايرانية) اما نظام الحكم فهو كله (خميني , او خامئني) (ذرية بعضها من بعض) , والفارق ان المرشد عندنا هو ولي الله القائد المصطفى , فيما رئيس المجلس السياسي الأعلى (الكوز) هو رئيس الجمهورية الإسلامية بدون انتخابات .. هكذا يعيشون ويتقمصون الدور على الارض.
نسي مولانا غريفيث أننا لا زلنا في ألف باء المرحلة الأولى من اتفاق ستوكهولم , وإن تغيير ملابس جنود حماية ميناء الحديدة استغرق أكثر من 7 أشهر , ونحتاج 7 أشهر أخرى للتأكد إن الذين غيروا ملابسهم هم فعلا من جنود خفر السواحل المعتمدين من أفراد العصابات التي لن تتزحزح او غيرهم , فتبقى القضية اليمنية محصورة في الخلاف على الملابس الداخلية والخارجية.
خيبت آمالنا يا مستر غريفيث كنا نتوقع منك الطلب من اليونسكو وقف تمويل طباعة كتب ومشاريع التعليم الطائفي والمذهبي في صنعاء فإذا بك تتورط أكثر دون علمك بقتل وإبادة اليمنيين بتمويل القدرات العسكرية لللانقلابيين من أموال المساعدات الإنسانية , فأنت بهذا أيضا شريك في إطالة أمد الحرب وليس إنهاء الفتنة .. واذهب أيضا الى اقرب معسكر صيفي للمليشيات بمسمى ( المخيمات الطلابية) لتكتشف إن غذاء وأموال اليمنيين لا تنهب وتسلب وحدها بل وتصادر كذلك عقول ابنائهم التي تحشى كل يوم في المعسكرات بوجبات وموبقات الفكر السلالي والتطرف العنصري البغيض , وتغسل بأدوات موغلة في القذارة والتفاهة والرجس.
نريد أن نتفاءل معك بمستقبل اليمن يا مستر غريفيت , لكنها ليست مجرد أشهر إضافية بل 3 سنوات على الأقل لنخرج منها الى حرب تلد أختها والعياذ بالله.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)