shopify site analytics
بنود الاتفاق الروسي - التركي بخصوص الوضع في شمالي سوريا - الأسد: أردوغان لص سرق المعامل والقمح والنفط وهو اليوم يسرق الأرض - إسبر: لن نحارب تركيا بسبب حملتها ضد الأكراد - لودريان: لا مبرر لتمديد موعد "بريكست" إلى ما بعد 31 أكتوبر - واشنطن تعلن عن انسحاب القوات الكردية من المنطقة الآمنة شمال سوريا - المطلقة امرأة آيلة للسقوط - نادي الجسرة القطريّ العريق يكرّم د. سناء الشعلان - كارمين الكنز الإسباني الثمين - لبنان الثائر بين الناس والمليشيات - جمعية المراءة والطفل وبالتعاون مع منظمة سيفيك تنظم لقاء لمناقشة مخاطر تجنيد الأطفال‎ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأربعاء, 31-يوليو-2019
صنعاء نيوز -
أكد قائد قوات حرس الحدود الإيراني، العميد قاسم رضائي، وقائد قوات خفر السواحل الإماراتي، العميد محمد علي مصلح الأحبابي، ضرورة تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما وتأمين الخليج.

إيران والإمارات تؤكدان ضرورة النهوض بالعلاقات الدبلوماسية وتأمين منطقة الخليج وفد عسكري إماراتي يبحث تبادل المعلومات الأمنية مع إيران
وأفادت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية بأن رضائي والأحبابي أجريا، اليوم الثلاثاء، لقاء في طهران "لبحث سبل توسيع العلاقات الدبلوماسية وتعزيز أمن الحدود بين البلدين".

ونقلت الوكالة أن قائد حرس الحدود الإيراني رحب بالوفد الإماراتي الزائر، قائلا إن "الجيرة في الإسلام تعني التعاون والتراحم"، فيما أضاف أنه سبق للجمهورية الإسلامية أن أقامت علاقات تاريخية عريقة وفي مختلف الأصعدة والمجالات مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وهذه العلاقات اليوم متواصلة بين المستثمرين والصيادين ورجال الأعمال.

وشرح رضائي، حسب "إرنا"، الظروف السائدة حاليا على المناطق الحدودية الإيرانية التي تبلغ مساحتها 8 آلاف و755 كم، حيث قال إن إيران تواجه في المناطق الحدودية الشرقية الجماعات الإرهابية وعمليات ترانزيت المخدرات.

وتابع رضائي قائلا: "تشكل ظاهرة التهريب معضلة كبيرة للقوات الحدودية في البلدين، ومن شأن هذا اللقاء أن يمثل انطلاقة لبلوغ مستوى أمني جيد في هذا الخصوص".

ونوه المسؤول الإيراني إلى العلاقات الحدودية "الجيدة" بين إيران ودول الجوار، وقال إن "موضوع حماية الحدود يحظى بأهمية خاصية ويشكل جسرا بين الجانبين، والنهوض بمستوى العلاقات الثنائية، يسهم في توفير الأمن المستدام لشعبي البلدين".

كما أكد رضائي على تنمية التعامل الحدودي بين إيران والإمارات بهدف تيسير الظروف لرجال الأعمال والصيادين والسياح، و"انتفاع الشعبين من هذه العلاقات الجيدة".

وشدد القائد الأمني الإيراني على أن منطقة الخليج الاستراتيجية وبحر عمان يعودان إلى شعوبهما، مردفا: "ينبغي لنا ألا نسمح لسائر الدول بأن تمس بأمننا الإقليمي".

وأكد رضائي على أهمية الاتصالات الهاتفية والميدانية، وقال: "نستطيع من خلال النهوض بمستوى التعاون الثنائي أن نقيم ملتقيين سنويا في طهران وأبو ظبي، فضلا عن لقاءات ميدانية في المناطق الحدودية، بين قادة البلدين لاحتواء المشاكل الحدودية والعمل على حلها".

من جانبه، أعرب قائد قوات خفر السواحل الإماراتي، حسب "إرنا"، عن ترحيبه بتنمية العلاقات الحدودية بين البلدين، قائلا: "إيران رائدة في مكافحة تهريب المخدرات، ونحن بوصفنا خفر السواحل الإماراتي، نثمن إجراءات الجمهورية الإسلامية في هذا الخصوص".

وأكد القائد الأمني الإماراتي خلال اللقاء على ضرورة الرقي بمستوى العلاقات الحدودية، ومواصلة الإجراءات المشتركة والتنسيق المستدام بهدف تأمين التجارة وسلامة الملاحة البحرية.

وشدد العميد الأحبابي على أن تدخل بعض الدول في الخطوط الملاحية الأولى يثير المشاكل في المنطقة، بما يستدعي من خلال تحسين العلاقات إرساء الأمن في الخليج وبحر عمان.

المصدر: إرنا
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)