shopify site analytics
جردة حساب لخمس سنوات من الحرب العبثية التدميرية على اليمن.. - عطوان يكتب عن : الحوثيين في اليمن - مئوية تركيا تقترب: حكم أردوغان يواجه مزيدا من المشاكل - شاهد.. لاعبا منتخب روسيا ينالان حريتهما - الشرطة الأمريكية تعتقل فتاة كانت تريد التلذذ بقتل 400 شخص - تقرير عن الهجوم على بقيق: عطلة نهاية أسبوع غير عادية في العالم - امريكا وإسرائيل يمكن أن تشكلا حلفا دفاعيا - السعودية و"الفاتورة الإيرانية"! - 850 متقدما لمقاعد المايكروبيولوجي والحاسوب وتقنية المعلومات بجامعة إب - رئيس جامعة إب يدشن عملية إستكمال إنشاء مبنى كلية الطب -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الجمعة, 16-أغسطس-2019
صنعاء نيوز -
أقرت السلطات النيوزيلندية بأن منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، تمكن نتيجة إهمال إدارة السجن القابع فيه من إرسال رسالة واحدة على الأقل تحرض على العنف العرقي.

ونشر أحد مؤيدي تارانت على الإنترنت أمس الأربعاء، قبل يوم من جلسة استماع جديدة في قضيته رسالة مكتوبة بخط اليد ومؤلفة من ست صفحات قال فيها إنه تلقاها من منفذ الهجوم الدموي، وتحمل نفس الأفكار التي طرحها تارانت في "بيان" نشره على الإنترنيت قبل اعتدائه الدموي.

ويتحدث تارانت في الرسالة عن زيارته إلى روسيا عام 2015، ويختتمها بالدعوة إلى استمرار العنف العرقي.

وأقر وزير وزير السجون النيوزيلندي كلفين ديفيس بأن هذه الرسالة تم إرسالها إثر خطأ ارتكبته إدارة السجن، موضحا أن منفذ الهجوم كتب في السجن تسع رسائل وتم منعه من إرسال اثنتين منها، بالإضافة إلى وصول نحو 20 رسالة إلى تارانت من أشخاص في جميع أنحاء العالم، ولم يتم تسليم بعضها له.

وأشارت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، إلى أن تلك الرسالة لم يكن يجب أن ترسل، مؤكدة فشل سلطات البلاد في منع ذلك.

من جانبها، قدمت إدارة السجون النيوزيلندية اعتذارا على إهمالها، مشددة على أن الحظر فرض على إرسال أو تلقي تارانت أي رسائل.

ووضعت حكومة نيوزيلندا في موقف محرج للغاية إثر نشر هذه الرسالة، وخاصة أن رئيست الوزراء أرديرن سبق أن تعهدت بأن سلطات بلادها ستبذل قصارى جهدها لمنع منفذ الهجوم الذي وقع في 15 مارس الماضي وأودى بأرواح 51 شخصا من ترويج أفكاره التي تأتي في مجرى إيديولوجية "سيادة البيض" العنصرية.

المصدر: إذاعة نيوزيلندا + "نيويورك تايمز"
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)