shopify site analytics
تواصل فعاليات التحشيد وخمسة أعوام من الصمود بسواد حنش بمديرية الثورة - "كورونا" يظهر في 7 دول عربية حتى الآن - وزير الطاقة السعودي: يجب ألا نتذمر بشأن فيروس "كورونا" - العراق يتحرك جديا ويتخذ عدة قرارات هامة للحد من انتشار "كورونا" في البلاد - رسميا.. "كورونا" يقتل 17 شخصا في إيران حتى الآن - زخم "كورونا" بدأ يتراجع في الصين.. تسجيل أدنى حصيلة وفيات يومية في أكثر من أسبوعين - كورونا وصفقة القرن ويتامى الأمل! - لأول مرة.. إصالة تكشف عن سر متعلق بطلاقها من العريان - نجوى كرم تحتفل بعيدها الـ 53.. ولهذا السبب بكت - لماذا تنبّه الشيخ عائض القرني لجرائم أردوغان “فجأةً” -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 01-سبتمبر-2019
صنعاء نيوز -
شارك أكثر من 40 رجل أعمال إماراتيين في فعاليات الدورة 61 لمعرض دمشق الدولي الأسبوع الجاري، رغم التهديدات الأمريكية لثنيهم عن حضور المعرض.

وحسب منظمي المعرض، ضم الوفد الإماراتي 46 رجل أعمال، فيما تتحدث وكالة "رويترز" عن 42 عضوا على الأقل في الوفد، حسب وثائق إماراتية رسمية.

وبين أعضاء الوفد، ممثلون عن شركات مثل "عرب تك" العقارية وشركات استثمارية مختلفة يترأسها رجال أعمال إماراتيون بارزون، وأعضاء ومسؤولون في غرف التجارة والصناعة.

ولدى وصول الوفد إلى دمشق في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أعرب رئيسه عبد الله سلطان العويس، وهو نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الإماراتي ورئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حسب صفحة "القطاع الخاص – معرض دمشق الدولي الدورة الـ61" في "فيسبوك"، عن رغبة كثيرين من رجال الأعمال الإماراتيين في تطوير العلاقات مع زملائهم السوريين وعقد شراكات تقوم على أساس المنفعة المتبادلة في تأمين السلع والاستفادة من البنى التحتية في الإمارات لدفع المنتج السوري نحو مستوى جديد من الإنتاج والتصدير.

من جانبه، أكد الأمين العام لاتحاد غرف التجارة الإماراتي حميد محمد بن سالم إحراز تقدم في مباحثات التعاون بين الطرفين، قائلا إن "المناحي القانونية لنفاذ المنتج السوري نحو الإمارات وبالعكس جاهزة وتحتاج لمن يدقق في تفاصيلها للاستفادة منها في دعم التبادل التجاري وتحقيقه".

إقرأ المزيد
واشنطن تهدد من يشاركون في معرض دمشق الدولي بعقوبات
واشنطن تهدد من يشاركون في معرض دمشق الدولي بعقوبات
كما نقلت "رويترز" عن فاروق عصاصة، المدير الإداري الأول في شركة "عيسى الغرير" للاستثمار ومقرها في دبي قوله إن الشركات الإماراتية تدرس إمكاناتها للتجارة في سوريا وتقيم غاياتها وميزانيتها، مؤكدا أن هذا يتطلب وقتا لكن كل الأمور تتطور تدريجيا.

وذكر المسؤول أنه لا يشعر بأي قلق إزاء تهديد الولايات المتحدة باحتمال فرض عقوبات على المشاركين في المعرض، مشيرا إلى أن حجم الوفد الإماراتي يظهر بوضوح أن رجال أعمال آخرين يشاطرونه هذا الموقف.

من جانبه، ذكر محمد حمد عوض الكريم، مدير تطوير الأعمال في شركة "الشامسي" التي تتخذ من دبي مقرا لها، لـ"رويترز" أن رجال الأعمال الإماراتيين يتطلعون إلى خلق سوق في سوريا والمشاركة في مشاريع إعمارية كبيرة في هذا البلد.

وسبق أن أفادت "رويترز" بأن واشنطن تضغط على دول الخليج لثنيها عن استئناف العلاقات الطبيعية مع الحكومة السورية.

وكانت الإمارات قد أثارت غضب واشنطن بإعادة افتتاح سفارتها في دمشق شهر ديسمبر الماضي.

المصدر: "رويترز" + وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)