shopify site analytics
"ظلال أنثى" إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب - فلسطين قلب تونس النابض - غدا منافسات الناشئين لتحديد الخمسة الفائزين بكأس الثورة لالتقاط الاوتاد - حكومة كالمغرب محكومة - رئيس الجمعية التعاونية السكنية لأعضاء هيئة التدريس بجامعة إب يسخر من ماتناوله الدكتور - جائزة التميز في صناعة الموت - أردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبيا - الولايات المتحدة: نسيطر على الأجواء شمال شرق سوريا وسنوسع العقوبات ضد تركيا حال استمر - الدفاع الروسية: نتخذ مع السلطات السورية إجراءات لتأمين انسحاب القوات الأمريكية - "لوك أويل" الروسية تشارك في مشروع لـ40 عاما سيوفر 20% من احتياجات الغاز الإماراتية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - ليس في المدرسة الحكومية منهج دراسي وإنما وعود بتقسم المتوفر من الكتب التالفة لاحقا وبالشراكه بين اكثر من طالبه..
ثم تعرفت على مايشيب له رأس الغراب.

الجمعة, 20-سبتمبر-2019
صنعاء نيوز/ عبد الله الصعفاني‎ -

المفروض ان التسجيل مجاني لكن كان لابد من الف ريال..
وكلا..ليس الأمر اختياري..

ليس في المدرسة الحكومية منهج دراسي وإنما وعود بتقسم المتوفر من الكتب التالفة لاحقا وبالشراكه بين اكثر من طالبه..
ثم تعرفت على مايشيب له رأس الغراب..
1..مطابع الكتاب المدرسي تبيع لحسابها المناهج الدراسية في فروع دكاكينية في اكثر من شارع ..
2..دفعت مبلغ خمسة الاف وستمئة ريال مقابل الحصول على منهج الصف الدراسي التاسع فقط..
3..لاينافس دكاكين مطابع الكتاب إلا بيع الكتب على ارصفة الشوارع للقادرين على الدفع..
4..المنهج الدراسي متوفر في ايدي طلاب المدارس الخاصة ولا اعتبار لطلاب المدارس الحكومية المتهم اولياء امورهم بالفقر..

مسئول في المطابع قال لقناة الهوية..نحن نطبع حسب المبالغ التي تقدمها وزارة التربية وهي من توزع الكتاب المدرسي..
يعني..المطابع صارت مخصخصة ..تطبع حسب ماتقبض وفي الطريق تبيع في دكاكينها لحسابها وكأنها في منافسة مع باعة الرصيف..

والاستفاميات ..
لماذا لا يتم مكاشفة اولياء الأمور ان التعليم والمنهج الدراسي صارا لمن يدفع..؟ وكل اب يشوف خراجه..
ولماذا لا يترك طبع الكتاب للتنافس بين مطابع الكتاب التي غادرت وظيفتها المجتمعية كتابع للوزارة وبين المطابع التجاربة الخاصة فربما يكون التنافس لصالح الطلاب يعني(عرض وطلب..!) وضد الاحتكار..

لقد تمكنت بصعوبةمن شراء الكتب لإبنتي من باب الواجب والمكافأة على تفوقها وتجنيبي قهر اللجوء لجشع التعليم الخاص ..كما حصل طلاب مدارس الدفع الفوري والآجل على مبتغاهم ولكن..
الغالبية العظمي من الطلاب والطالبات في المدارس الحكومية يعانون من تعليم بدون كتب او شراكة في كتاب ممزق وممتلئ ملاحظات من استعمال اعوام دراسيه سابقة..
والخلاصة..
اذا كانت وزارة التربية فقيرة فالمطلوب ان لاتشرف وتبارك هذا التمييز الذي ينسف العملية التربويه. قبل العملية التعليميه ..
ثم هل من دور وظيفي ومجتمعي لحكومة يقف على رأسها دكتور سبق وتعلم في مدارس الحكومة قبل أن يواصل ويسبق اسمه حرف الدال..؟
ثم ماذا قبل وماذا بعد..؟
الله المستعان..وحسبنا الله ونعم الوكيل..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)