shopify site analytics
وزارة الصحة تفاجئ كافة المواطنين بخصوص علاجات كورونا "تفاصيل" - توثيق ما لا يقل عن 147 حالة اعتقال تعسفي في سوريا في أيار 2020 - "أسبوع الإعلان العالمي" و "أومنيس ميديا" يكشفان عن تحالفهما في الإمارات - إبْتِكَارٌ رائِع لسياسة الزَّمَن الرَّابع - وقفُ التنسيقِ الأمني عزةٌ وكرامةٌ - المقاومة الإیرانیة‌: الفاشية الدينية الحاكمة في إيران هي المسؤولة عن قتل رومينا أشرفي - قيم امريكا الجوفاء - العنصرية المزمنة اسئلة برسم اولي الابصار - غلاق أربعة مستشفيات خاصة بأمانة العاصمة لرفضها استقبال الحالات المرضية - متى تبدأ في تنظيف أسنان طفلك؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - ندد مستشار المنظمة العربية للتربية - اليمن الاستاذ طاهر الشلفي ، من الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني عموماً وشريحة المعلمين على وجه الخصوص،

السبت, 21-سبتمبر-2019
صنعاء نيوز -

ندد مستشار المنظمة العربية للتربية - اليمن الاستاذ طاهر الشلفي ، من الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني عموماً وشريحة المعلمين على وجه الخصوص، من عدوان وحصار منذ 5 سنوات، لافتاً إلى أن مايقارب من (200) الف معلم ومعلمة في اليمن يعملون بلا مرتبات بعد نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء إلى عدن.

وأكد الشلفي في تصريحات صحفية ، أن تجاهل العالم لمعاناة المعلم اليمني يعني وقف التعليم وحرمان ما لايقل عن (4.7) مليون طفل وطفلة هم في سن التعليم وتسرب مئات الالاف ، وهذا من شأنه أن يؤثر على السلم والامن المحلي والاقليمي في ظل الفقر والوضع المعيشي المتردي جراء استمرار الحرب الظالمة والحصار الخانق برا وجوا وبحرا، مبيناً أن هناك جهات خارجية تسعى وبشكل ممنهج لايقاف العملية التعليمية والتربوية من خلال تدمير كامل جوانب منظومته التعليمية.

ودعا مستشار المنظمة العربية للتربية - اليمن، زملاء المهنة من أفراد ونقابات واتحادت اقليمية ودولية إلى التحرك الجاد والفاعل من أجل التضامن مع زملائهم وزميلاتهم المعلمين في اليمن، والضغط بكل السبل بسرعة إطلاق مرتبات مئات الآلاف من المعلمين يعولون عائلات تعيش على الراتب الشهري كمصدر دخل لهم، وذلك انطلاقاً من المسئولية المهنية الاخلاقية والإنسانية التي لا تتوقف عند أي حدود جغرافية، كون العمل النقابي التطوعي المدافع عن الحقوق في اي مكان يزيد من صلابة وقوة واتحاد الكيانات النقابية ويعزيز من وجودهم.

وثمن الشلفي مبادرة المنظمة العربية للتربية التي حددت "" 1"" ديسمبر 2018 الماضي يوماً للتضامن العربي مع معلمي اليمن، مشيراً إلى أنه وبالرغم من تنفيذ تلك المبادرة في عدد من الدول العربية إلا أنها لم ترتقى إلى مستوى المظلومية التي يعيشها زملائهم المعلمين والتربويين في اليمن، في ظل هكذا انتهاكات في مصدر رزقهم يتعرضون لها بعيداً عن الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية والحقوقية والتعليمية والمواثيق والمعاهدات والقوانين الاممية التي تصب في حماية المعلم والتعليم.

وخاطب مستشار المنظمة العربية للتربية - اليمن جميع المعلمين في العالم قائلاً: هل ترضون بأن يموت زملائكم قهرا وكمدا داخل منازلهم أو يتحولوا الى متسولون ينتظرون الفتات الذي يأتيهم من المنظمات بين حين وآخر بعد نضال وصمود مهني ومشوار طويل في حقل التعليم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)