shopify site analytics
صفعة العار ترى النور والعرب غارقون في الحروب البينيه - مريم حسين تعلق على حكم حبسها وإبعادها عن الإمارات - بعد خلعها غطاء الرأس.. مشاعل الشحي محتارة بلوك شعرها: البني أو الأشقر؟ - تفاصيل الصفقة ستكشِف للملك الفخّ الخطير الذي نصبه له ترامب - لماذا نعتبر صفقة القرن أكبر هديّة لإيران في ذروة صِراعها مع أمريكا؟ - ثلاثية” مباديء وثوابت ومصالح” ستحكم الموقف الأردني من تنفيذ”صفقة القرن” - طمعا في عصبية رفاقه من المثليين.. - الضلاعي يحصد انتصارات قوية على حساب المخضرمين في بطولة الشطرنج الديناميكية - دردشة دستورية - الحلقة 7 - مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة آخرون على اثر خلافات على ممر طريق بمحافظة اب -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 17-أكتوبر-2019
صنعاء نيوز -


في ظل أشجار الصنوبر والسنديان والزيتون على جبل الكرمل بدير المحرقة، التقيا مسني قرية عسفيا من مركز الإثراء، بالمحاضر رافع حلبي دالية الكرمل، المحاضر رافع قدم محاضرة عن الإستيطان الدرزي على جبل الكرمل منذ خمس مئة عام تقريبا، حيث دار حديث شيق ومميز عن المكان والقصص الروحانية للنبي إيليا سيدنا الخضر عليه السلام، وحربه ضد الكفار عبدة الأصنام آلهة البعل، وقصص عن مرج ابن عامر والقرى الدرزية في المنطقة.


قامت المجموعة بجولة في المكان وصعدوا لسطح مبنى دير المحرقة للإستمتاع بالمناظر الخلابة التي يمكن مشاهدتها من هناك كمثل مرج ابن عامر، ومنطقة الجلبوع والجبال في منطقة أم الفحم، وجبل الطابور وجبال الجليل الأسفل الأعلى، كما وشرح المحاضر عن القرى والمدن التي يمكن مشاهدتها من هناك، شمالا وشرقا وجنوبا نهاية في ساحل البحر الأبيض المتوسط غربا.


جاءت هذه الفعالية ضمن فعاليات مركز الإثراء عسفيا، كبرنامج لترفيه وتنشيط مسنين القرية وضمهم بفعاليات خارجية تشرح الصدور في تجوالهم بين أحضان الطبيعة.


شكر المحاضر رافع حلبي الحضور الكريم على مجهودهم للمشاركة في هذا البرنامج الترفيهي، وشكر بجزيل الشكر السيدة ام حسن ركاد أبو ركن سيف، مديرة مركز الإثراء على نشاطها وتفانيها وعطائها في عملها من اجل مسني عسفيا وأضاف: " أن وجود شخصيات قيادية في الوظائف الهامة في المؤسسات التي تخدم المجتمع كمثل الأخت ركاد سيف في هذه المؤسسة، يرفع من شأن المؤسسة ومستواها الثقافي والتربوي الراقي، لأنها عصامية ومثابرة ومجتهدة جدا في التقديم والعطاء من اجل مسني عسفيا والمؤسسة وفي النهاية عملها هذا يعود بالفائدة على كل أبناء المجتمع بوركت أخت أم حسن".


شكرت السيدة ركاد والحضور السيد رافع حلبي على ما قدمه من معلومات قيمة في المحاضرة وعلى طريقة سرده الشيقة للأحداث والقصص، ونحن بدورنا نطالب المسؤولين والمحاضر بمزيد من العطاء في سبيل هذه الشريحة الأهم في مجتمعنا.


باحترام.


مركز الإثراء عسفيا
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)