shopify site analytics
في أي مناخ يزداد انتشار "كوفيد-19"؟ - ميركل ترفض دعوة ترامب لحضور قمة G7 شخصيا - بريطانيا تعلن استعدادها لفتح المجال أمام منح الجنسية لنحو 3 ملايين مقيم في هونغ كونغ - كورونا في روسيا.. تراجع في الوفيات اليومية بعد قفزة قياسية - عدد الإصابات بكورونا في الصين وتايلاند لا يذكر وجميعها وافدة - شلة الاجرام والقتل في العراق - مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق - الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني - انخفاض أسعار النفط بعد بيانات أمريكية مفاجئة - برشلونة أنفق نصف مليار يورو مقابل 90 هدفا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - معاذ الخميسي

الخميس, 31-أكتوبر-2019
صنعاء نيوز/ معاذ الخميسي -
افلت المنتخب السعودي للشباب من هزيمة محققه في أرضه وبين جمهوره أمام منتخبنا الوطني للشباب..في الوقت الذي كنت فيه قلقاً من نتيجة قاسية قد يتلقاها منتخبنا في المباراة التي جمعتهما اليوم بمدينة الخبر جنوب الدمام.

منتخبنا لم يكن صيداً سهلاً بتشكيلة جديدة محاطة بالغموض (نوعاً ما) وبالمخاوف كونه سيلعب أمام منتخبات بلدان تهتم كثيراً بفئة الشباب..ومنتخب السعودية للشباب قادم من دوري قوي خاص بالشباب ويحظى بتنافس ومتابعة..

كما أن منتخبنا أستعد بقيادة الأمين السنيني في وقت قصير لا يكفي لغربلة أسماء كثيرة جاءت من محافظات كثيرة..ولم يخض مباريات ودية وتجريبية كافية لمعرفة الأخطاء وتفاديها والاستقرار على التشكيلة النهائية..

ومع أني وجدت لاعبي المنتخب يملأون ماحولهم تفاعلاً وحماساً واصراراً..ووجدت نتيجة فوزهم على شباب فريق الشباب السعودي مطمئنة..إلا أني ظللت قلقاً من نتيجة ثقيلة قد يتلقاها منتخبنا أمام منتخب يضم لاعبي دوري قوي ورياضة تحظى بالدعم والاهتمام اللامحدودين..

ومع إقامة المباراة أثبت لاعبونا أنهم عند مستوى التحدي..ويكفي أنهم وبعشرة لاعبين بعد طرد الحارس الأساسي في أول عشرين دقيقة وتأخرهم في الشوط الأول بهدف..قلبوا الطاولة في الشوط الثاني وسجلوا التعادل ومن ثم الفوز ليتفوقوا ميدانياً ونتيجةً بهدفين لهدف ويضعوا المنتخب السعودي في موقف محرج على أرضه وبين جمهوره..وكاد يقع في هزيمه محققه لولا ادراكه للتعادل الذي أفلت به من الخسارة..!

اليوم تذكرت كيف فرح كل اليمنيين بالتعادل الذي حققه منتخبنا الوطني الاول أمام المنتخب السعودي..وفرحت كثيراً كما فرحت مع كل الجماهير من قبل..لأن هذا التعادل وإن جاء بعد أن كان منتخبنا متقدماً بهدفين إلا أنه يزرع نفس الفرحة التي غابت عن كل الوجوه في اليمن منذ سنوات ولم تعد تظهر إلا عبر منتخبات كرة القدم..ومنتخبات الوطن..الوطن اليمن..وبس..!!

ولذلك أدرك جيداً أن لاعبي منتخب الشباب سيلعبون من إجل اليمن..ومن أجل الوطن..وسيأتون بالفرحة من جديد..وسنفرح..ونبتهج..ونغني..ونرقص..بعد كثير من الألم والحزن والبكاء....!!!

انتم أمل جديد..وحب آخر..وفرحة..وبهجة..وفوز..وانتصار..وانجاز..قادم بأذن الله..!
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)