shopify site analytics
وائل شرحه..! - الدكتوراه بامتياز للباحث عبده قائد الصرحة‎ - رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات يؤكد بأنه لامكان بيننا للفشل نهائيآ - الاتحاد الألماني يحسم مصير لوف - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بعد اتهامها بـ”تقديم برامج ناس تانية” - 13 غارة جوية لقوى العدوان على ثلاث محافظات - الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارات بشأن القضية الفلسطينية والجولان المحتل - "نيويورك تايمز": واشنطن تريد من السعودية فتح مجالها الجوي للطيران القطري - إيفانكا ترامب وزوجها يخضعان للتحقيق - العراق.. المظاهر المسلحة تغادر سنجار والشرطة المحلية تنتشر فيه -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
أفادت مصادر سورية عدة بإطلاق الولايات المتحدة، خلال الأيام الماضية، العمل على إنشاء قاعدتين عسكريتين جديدتين شرق سوريا،

الثلاثاء, 05-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز -

أفادت مصادر سورية عدة بإطلاق الولايات المتحدة، خلال الأيام الماضية، العمل على إنشاء قاعدتين عسكريتين جديدتين شرق سوريا، تزامنا مع استمرار عملية انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "الأناضول" التركية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة عززت وجودها العسكري في دير الزور الغنية بالنفط، وبدأت ببناء قاعدتين جديدتين للجيش الأمريكي في المحافظة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، حليفة واشنطن في الحرب على تنظيم "داعش".

وأوضحت مصادر الوكالة أن القاعدة الأولى تجري إقامتها في بلدة الصور بريف المحافظة الشمالي، وتبنى القاعدة الثانية في مقر اللواء 113 الذي كان يتبع للجيش السوري بريف دير الزور الشمالي الغربي.

وأشارت الوكالة إلى أن الجيش الأمريكي أرسل، بعد إطلاق عملية "نبع السلام" التركية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية الناشطة في إطار "قوات سوريا الديمقراطية"، أرسل تعزيزات إلى دير الزور بلغ قوامها نحو 250 جنديا، وآليات ومصفحات وراجمات صواريخ.

وتأتي هذه المعلومات تأكيدا لما ذكرته صحيفة "الوطن" السورية الرسمية، التي قالت الأسبوع الماضي إن "القوات الأمريكية بدأت إنشاء قاعدتين عسكريتين" في دير الزور.

وأفادت الصحيفة في حينه بأن القاعدة الأولى تقع في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، على الحدود السورية العراقية وبالقرب من المخيم الذي يحوي أسرى تنظيم "داعش" وتحرسه "قسد"، في حين تقع القاعدة الثانية داخل اللواء 113 في منطقة الشهابات.

ويتواجد الجيش الأمريكي في عدد من القواعد والنقاط العسكرية في دير الزور بعد طرد تنظيم "داعش" من المحافظة تدريجيا على مدار 3 سنوات.

وتعود أهمية هذه المنطقة إلى احتضانها حقولا نفطية أبرزها "العمر" و"كونكو" و"جفرة" و"تنك"، وسبق أن أكدت الولايات المتحدة رسميا أن دور قواتها المتبقية في سوريا يكمن في ضمان السيطرة على هذه المواقع، بما في ذلك منع وصول القوات السورية الحكومية أو روسيا إليها.

المصدر: الأناضول + الوطن + وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)