shopify site analytics
تمنيات وردية في بيئة بائسة! - السعودية تسمح بأداء مناسك العمرة اعتبارا من 4 أكتوبر - الخارجية الفرنسية: على القوى السياسية اللبنانية الاختيار بين تعافي بلدها أو انهياره - ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران - الزعيمان الدكتور سيف الاسلام والرئيس الروسي بوتن يعقدان قمة في مياه المحيط الهادي - السيسي: سنتصدى لأي تجاوز للخط الأحمر بليبيا وندعمها في وقف تدخلات بعض الأطراف الإقليم - رئيس الوزراء الإسرائيلي يجري اتصالا هاتفيا مع ولي عهد مملكة البحرين - موقف جزائري ثابت وأصيل - وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن لبحث قضية التصدي لإيران - السيسي وبن زايد يبحثان "مستجدات القضايا الإقليمية والدولية" -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
أثار مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية يظهر رجلا يعتدي بعنف شديد على ابنته، موجة من الجدل

الأربعاء, 20-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز -

أثار مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية يظهر رجلا يعتدي بعنف شديد على ابنته، موجة من الجدل داخل المجتمع السعودي، استدعت تدخل الجهات المعنية.


ويظهر الفيديو الأب وهو يعتدي بالضرب على ابنته أثناء دخولها السيارة، ورجح البعض بأن الواقعة حدثت في مدينة جدة، وأن خلافا وقع بين الأب والأم تسبب بهذا الحادث.

وقالت هيئة حقوق الإنسان السعودية، أمس الاثنين، في تغريدة على صفحتها في موقع "تويتر" إنها رصدت ما جرى تداوله بخصوص الهاشتاغ الذي تم تدشينه مؤخرا تحت عنوان "نطالب بمحاسبة معنف ابنته".

وأكدت مباشرتها اتخاذ الإجراءات النظامية مع الجهات المختصة، والعمل على تنفيذ ما تضمنته الأنظمة ذات العلاقة، ومن أبرزها نظام الحماية من الإيذاء ونظام حماية الطفل.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، خالد أبا الخير، في تغريدة على "تويتر" إن وحدات الحماية الاجتماعية، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، تسعى للتحقق من مقطع الفيديو، وذلك لاتخاذ الإجراءات الرسمية وفقا لنظام حماية الطفل.


ودعا المتحدث الجميع للتبليغ عن حالات العنف في مركز البلاغات الذي يعمل على مدار الساعة من خلال الهاتف رقم 1919، أو عن طريق حساب المركز في "تويتر".

وشهدت السعودية في الفترة الأخيرة عددا من قضايا العنف الأسري، أبرزها قضية يوسف القططي الذي اعتدى على طفلته الرضيعة.

فقد أظهر مقطع فيديو شخصا يحمل طفلة لا يتجاوز عمرها العام الواحد، ويقوم بضربها وتعذيبها محاولا إجبارها على الوقوف، بينما هي تصرخ بين يديه. وتبين لاحقا أن الرجل والدها ويحمل الجنسية الفلسطينية، ويعيش في السعودية.

المصدر: RT
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)