shopify site analytics
بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه بمزاد علني - الملك سلمان يعزي ترامب بضحايا هجوم فلوريدا الذي نفذه مواطن سعودي - مخاطر قلة وزيادة النوم - البنتاغون: لدينا إمكانات كافية لردع أي صراع بالشرق الأوسط - الأميرة ريما بنت بندر تعزي ذوي ضحايا فلوريدا مستذكرة والدها - رئيس حكومة السودان : تواجد قواتنا في اليمن إرث تركه نظام البشير - مطلق النار السعودي في قاعدة فلوريدا نشر بيانا قبل الهجوم.. كل ما نعرف عنه - قادة السعودية ومغردوها يتبرأون من الطيار مطلق النار في فلوريدا - توقيف 6 سعوديين قرب موقع هجوم فلوريدا - كيفية استثمار الأصول الثقافية في الوطن العربي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم سفير السلام /حميدالطاهري
سلام لقيادات منظمات السلام الذين فشلتم في إطلاق حملات سلام و مبادرات سلام فقط في النشر عن السلام في شبكات التواصل الاجتماعي

الخميس, 21-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز/بقلم سفير السلام /حميدالطاهري -

سلام لقيادات منظمات السلام الذين فشلتم في إطلاق حملات سلام و مبادرات سلام فقط في النشر عن السلام في شبكات التواصل الاجتماعي والحديث عن اهمية السلام وماذا يعني السلام لأبناء الشعوب، وكل قيادات منظمات السلام لها سياسات خاصة فيها،
أقرأ منشورات عن السلام في صفحات المنظمات العربية والدولية عن اهمية نشر ثقافة المحبة والسلام، وغير ذلك من منشورات لا تعد ولاتحصى عن السلام ولكن مع الأسف الشديد قيادات منظمات السلام عجزت كل العجز في توحيد الصف بينهم.
وكذلك عدم إطلاق حملات سلام على مستوى دول العالم، كون كل قيادة منظمة لها سياسة خاصة بها، وتساؤلاتي اطرحها لقيادات المنظمات هل انتم تحبون السلام ام ان لكم اهداف اخرى؟
ماأسباب عدم الاعلان عن تحالف سلام دولي في الدعوة لوقف الحروب الدائرة في البلدان العربية التي تنزف دما؟
لماذا لم يتم عقد لقاءات موسعه بينكم ياقيادات منظمات السلام لإنشاء مجلس سلام دولي؟
هل حملات السلام في شبكات التواصل الإجتماعي فقط او ماذا؟
اين مبادرات السلام ياقادة منظمات السلام؟
وهناك تساؤلات كثيرة يحملها قلبي المجروح على أمي اليمن الجريحه من كل الإتجاهات ولكني طرحت بعض التساؤلات لكم ياقيادات منظمات السلام آمل الاجابات عليها.

سلام لقيادات منظمات السلام التي تدعو لوقف الحروب في البلدان عبر منشورات في صفحاتهم في شبكات التواصل الإجتماعي ولم يصدر بيانات منها في الدعوة الصادقة لوقف الحروب القذرة في الوطن العربي الغارق في البحار من الدماء، او إطلاق حملة سلام دولية في توعية ابناء شعوب العالم عن اهمية السلام.

إني من عشاق السلام وقلبي نبض السلام ولي عدة مقالات منشورة في الصحف والمواقع الإخبارية اليمنية والعربية والدولية عن السلام، كوني من محبي السلم والسلام واحب السلام لكل أبناء الشعوب، ولكن مع الأسف قيادات منظمات السلام لها سلام خاص بها وتعمل وفق توجيهات من جهات دولية، والسؤال يطرح نفسه هنا لقيادات تلك المنظمات لماذا كل هذه السياسات واتباع توجيهات الجهات الدولية وانتم قيادات و سفراء سلام؟ تحملون رسالة سلام،
هل مبادرات السلام محرم اطلاقها دوليا او ماذا؟ تساؤلات كثيرة لم اجد لها إجابة، ولكني اكتب ما يحمله قلبي الباكي على هذا الوطن وذاك، فهل من اجابة ياقادة منظمات السلام في كل دولة ام لا .
السلام هو نبض قلوب ابناء الشعوب وهو حلم اوطانهم وهو أساس الحياة ولا حياة بلا سلام فأين السلام العادل والشامل الذي يحلم به أبناء الشعوب وأوطانهم ياقادة الأمم وياقيادات منظمات السلام واتحادات السلام؟ الأيام ترحل وأبناء هذا الشعب يقتلون وذاك الشعب يذبحون وذاك البلد يحترق وهذا الوطن يدمر، فأين انتم من دماء ابناء الأوطان الباكية؟واين انتم من صرخات معاناة ابناء الشعوب المقتوله؟ لا تأخذوني من انتقادي في اسطر مقالتي هذه لكم ياقيادات منظمات السلام فإن النقد هو تعديلات سياساتكم والخروح من عهد الصمت إلى عهد إطلاق حملات سلام ومبادرات سلام عالمية.
اتمنى قبول النقد ياقيادات منظمات السلام فإنه الخروج من نفق السكوت إلى عصر الدعوة الصادقة لوقف نزيف الدماء في مختلف دول العالم.
وسلام ياقيادات منظمات السلام ، بالحروب يقتل ابناء الشعوب، وبالسلام يعيشون حياتهم في أمن وسلام مدى الزمن، واتمنى الإستجابة ياقيادات منظمات السلام في عقد اللقاءات بينكم و توحيد الصف والكلمة في سبيل إطلاق حملة سلام عالمية و تتضمن الحملة العديد من الأهداف في أعلان" ثورة سلام دولية"ضد التحالفات الدموية والحروب القذرة وتكون ثورة السلام على مستوي كل دولة، ولن يولد سلام بدون حملات سلام، فأن السلام يأتي في رص الصفوف وعقد قمة سلام تضم قيادات المنظمات وسفراء السلام من كل الدول، ومناقشة اعداد برنامج حملات سلام وكذلك اعداد مشروع مبادرة سلام عالمية واطلاقها عبر الوسائل الإعلامية المختلفة وتقديمها إلى كلآ من مجلس الأمن الدولي ومجلس الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ولأطراف الصراعات بهذا الوطن وذاك، هذه هي طرق تحقيق السلم والسلام ياقادة منظمات السلام في مختلف الدول لا طرق غيرها،
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)