shopify site analytics
الممثلة المصرية عبير بيبرس قاتلة زوجها تتحدث عن سبب جريمتها - الممثلة المصرية عبير بيبرس قاتلة زوجها تتحدث عن سبب جريمتها - مسؤول أمريكي: العالم لا يزال في بداية وباء كورونا - الصحة العالمية: انتشار فيروس كورونا عبر الهواء قد يحدث خلال إجراءات طبية - جائحة كورونا تهدد أحلام ريال مدريد في الفوز بلقب بطل الدوري - وثيقة سرية للبنتاغون تكشف تعرض الجنود الأمريكيين للتسميم في أوزبكستان - أول إصابة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا وسط مخاوف من تفشي الوباء - رويترز: أمريكا تسجل أكثر من 55 ألف إصابة بكورونا لليوم الثالث على التوالي - بيونغ يانغ: لا يمكننا أن نتخلص من النووي - اكتشاف 28 من الأجسام المضادة القادرة على تدمير الفيروس التاجي.. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - قد يواجه وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، ووزيران سابقان للاتصالات المحاكمة في قضايا إهدار المال العام بعد إحالة قضاياهم

الخميس, 21-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز -
قد يواجه وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، ووزيران سابقان للاتصالات المحاكمة في قضايا إهدار المال العام بعد إحالة قضاياهم إلى لجنة قضائية خاصة، شكلت لمحاكمة كبار المسؤولين.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام ومصادر قضائية إن النائب العام المالي علي إبراهيم أحال الجراح ووزيري الاتصالات السابقين نقولا صحناوي وبطرس حرب إلى المجلس الأعلى.

ووصف الجراح في تصريحات للوكالة تلك الإجراءات بأنها "جزء من الحملة السياسية... بقصد الإساءة والتشهير" به، وقال إن النائب العام المالي ليس مخولا قانونا بإحالة القضية إلى المجلس، وهو تحرك قال إنه يتطلب موافقة ثلثي أعضاء البرلمان.

وقرر وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال عقد مؤتمر صحافي اليوم الخميس، للرد على ادعاء النائب العام المالي على الوزراء المذكورين.

وفي حسابه على "تويتر" كتب صحناوي: "أنا على كامل الاستعداد للمثول أمام القضاء المختص، واثقا من عدم وجود أي شائبة في ممارستي للشأن العام في خدمة بلدي".

أما فيما يخص ادعاء القاضي ابراهيم عليَّ وقد وصلني عبر الاعلام، فانا على كامل الاستعداد للمثول أمام القضاء المختص، واثقاً من عدم وجود أي شائبة في ممارستي للشأن العام في خدمة بلدي.
٢/٢


وذكرت مصادر قضائية والوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن قرار النائب العام المالي إحالة القضايا إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء جاء في أعقاب احتجاجات أججتها اتهامات بالفساد.

وهذه بين أولى القضايا التي ترفع ضد مسؤولين رفيعي المستوى منذ بداية الاضطرابات التي أطلق شرارتها تردي الأوضاع الاقتصادية والغضب من طبقة حاكمة ينظر إليها على أنها تنهب موارد الدولة وتقود البلاد إلى أزمة.

المصدر: وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)