shopify site analytics
المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية جرائم حرب - لا لي ولا لكم ولا للدشر ولا للبطاط - رئيس الأركان الإسرائيلي يكشف عن جنسية الخلية التي “تم تصفيتها” - نجل سعد الجبري يكشف تفاصيل جديدة عن قضية ملاحقة والده - استشهاد وإصابة خمسة مواطنين في صعدة - صناعة تعز يعتمد بيع الروتي والرغيف بالكيلو جرام - لماذا تبرئة الكيان الصهيوني؟..... - الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة "البعد الخامس" لعبد الإله بنهدار - إفتتاح الكلية التطبيقية للعلوم والتكنولوجيا في باجل بالحديدة - ويكفي للقيام بذلك أنكم عربًا..!! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
رفضت السلطات القطرية منح الصحفي الرياضي اليمني عبده مسعد المدان نائب مدير إدارة الشباب والرياضة بصحيفة الثورة اليمنية تأشيرة

الإثنين, 25-نوفمبر-2019
صنعاء نيوز -


نتيجة لوشاية حول كتاباته ومنشوراته الفيسبوكية..

رفضت السلطات القطرية منح الصحفي الرياضي اليمني عبده مسعد المدان نائب مدير إدارة الشباب والرياضة بصحيفة الثورة اليمنية تأشيرة دخول إلى أراضيها لحضور وتغطية منافسات بطولة كأس الخليج لكرة القدم في نسختها 24 التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة للفترة من 26 نوفمبر وحتى 8 ديسمبر 2019م..
وأوضح الصحفي عبده مسعد المدان أنه كان قد تلقى اتصالا هاتفيا من الاتحاد القطري لكرة القدم يوم الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر الجاري يبلغه بالدعوة وأيضا رسالة عبر الواتساب تحتوي على دعوة لحضور أحداث كاس الخليج وطلباً بإرسال الوثائق الخاصة بالسفر..
وأضاف أنه رد بالموافقة وأرسل صورة لجواز السفر وصورة شخصية والإيميل الخاص به على الواتساب.. وبين أنه في مساء يوم الأربعاء وصلته رسالة عبر الواتساب أيضاً ومن ذات الرقم تفيد أنه سيتم إرسال الفيزة والحجز إليه صباح اليوم التالي، أي الخميس.. ولكن لم يتم من ذلك شيء، حتى مساء يوم السبت الماضي 23 نوفمبر حين وصلته رسالة مفادها أن الفيزة لم يتم استخراجها لأسباب غامضة..
وأكد الصحفي المدان أنه بعد التحقق من الموضوع اتضح أن السلطات القطرية رفضت منحه التأشيرة بسبب وشاية قدمها إعلامي مقيم في قطر معززة بصور من منشوراته في الفيسبوك وبالذات ما كان منها ضد سياسات دولة قطر وأن ذلك الصحفي (الواشي) (وهو يمني الجنسية) قد قام بالدخول إلى صفحة المدان في الفيسبوك والبحث في منشوراته عن ما يخص قطر فوجد أن هناك منشورات كثيرة ضد قطر وسياساتها تجاه اليمن وشعبها، ليقوم بالتالي بتصويرها وتقديمها للجهات المعنية في البطولة التي تستضيفها قطر..
واستغرب الصحفي المدان من حالة الانحطاط والسقوط الأخلاقي الذي وصل إليه ذلك الإعلامي (زميل المهنة) ومثله السلطات القطرية التي لا تتوقف عن المزايدة بالحريات وعلى رأسها حرية التعبير والإعلام كما يرد في وسائل إعلامها وبالخصوص قناة الجزيرة..
وقال: "هاهي ما تسمى بدولة قطر التي تدعي أنها مع الحرية وتزايد دائماً بالرأي والرأي الآخر قد بدت منزعجة من منشور أو أكثر في الفيسبوك وسارعت إلى حرماني من حضور وتغطية أحداث كاس الخليج التي يفترض أن تحرم من تنظيمها واستضافتها مستقبلاً بالنظر إلى هذه التصرفات غير المعقولة وغير المقبولة أيضاً.."
وأضاف: "... وصدق الزعيم الراحل الشهيد الرئيس علي عبدالله صالح، عندما قال عن قطر: كم الديك وكم مرقه..؟!" مؤكداً على أن حرمانه من حضور هذه البطولة ومنعه من دخول قطر لن يؤثر إطلاقاً على موقفه -كما يقول- تجاه هذه الدويلة التي تسعى جاهدة إلى تنفيذ أجندات خارجية وعدائية تستهدف شعوب المنطقة ابتداء من تمويل ورعاية ثورات الربيع العربي/ العبري التي هدفت وتهدف إلى تدمير الأوطان العربية وإفقار شعوبها خدمة للكيان الصهيوني، بالإضافة إلى رعايتها وتمويلها المعروفين للإرهاب والجماعات الإرهابية في المنطقة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)