shopify site analytics
بالوثائق .. المميز للحوالات المالية السريعة ووكلائه ينهبون تحويلات المواطنين .. - بوتين: روسيا ستعزز طاقاتها النووية تماشيا مع التحديات الجيوسياسية - سلطات قره باغ تكشف حصيلة قتلاها في الاشتباكات مع الجيش الأذربيجاني - ترامب يعلن عن انتقال "ودي" للسلطة بعد الانتخابات ويحذر من تصويت الموتى - أرمينيا تلوح بإمكانية اعترافها باستقلال قره باغ - مادورو يأمر بدراسة إمكانية استخدام البروتوكولات الروسية لعلاج عدوى كورونا - قطر: "دول الحصار" أعدت خطة لغزونا عسكريا - الإنتخابات العراقية المبكرة.. بين القول والفعل - الطريق الوحيد للسلام يتمثل بإنهاء الاحتلال - يوم 26من سبتمبر العظيم.. يوم مولد اليمن -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم :ضياء الراضي
بعد الانتفاضة الشبابية السلمية التي شعارها نريد وطن بعد أن عاث فيه المفسدون ودمروه وشتتوا شعبه ونشروا الفتن والفوضى

الجمعة, 13-ديسمبر-2019
صنعاء نيوز/ بقلم :ضياء الراضي -

بعد الانتفاضة الشبابية السلمية التي شعارها نريد وطن بعد أن عاث فيه المفسدون ودمروه وشتتوا شعبه ونشروا الفتن والفوضى والقتل والطافية المقية التي لم يجنِ منها أبناء العراق إلا الحيف والظلم والتهجير والنزوح والدماء واليوم وبعد أن كانت كلمة للشباب الواعي المضحي الذي خرج عفويًا من أجل اصلاح منظومة الحكم وتغييرها جريًا مطالبًا بوطن يسوده الحب والمؤاخاة وهنا كانت كلمة لسماحة المرجع الأستاذ مخاطبًا هؤلاء الساسة المتسلطون بأن يتوقفوا عن إراقة دماء الشباب يكفي هذه السنوات المليئة بالتجارب القاسية من قتل وترويع ونهب وسلب وخوف ورعب اتركوا وتنحوا عن الشباب ليأخذوا دورهم واعطاهم الفرصة للقيام ببناء البناء وتصحيح ما دمروه وحتى يسود الأمن والأمان وكانت كلمتهم نريد وطن اعطوهم الوطن وأدناه نص البيان كاملا للإطلاع ::

(أرادوا الوطن.....اعطوهم الوطن
قال الله تعالى في قرآنه المجيد: {{أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا}}المائدة32
السلام على الشهداء..السلام على المُختَطَفين.. السلام على الجرحى والمختنقين.. السلام على الشباب المطالبين بالحرية والأمان وكرامة الإنسان.. السلام على مَن أرادَ الوطن.
وبعد:
1ـ أبناءنا الأعزاء، لقد اخترتم سبيل السلمية والسلام ولا زلتم متمسكين به، وأملنا وعهدنا بكم أنكم وبكل شجاعة وصبر وإصرار ستبقون عليه إلى آخر المطاف مهما بلغت التضحيات.
ـ جاء في القرآن الكريم: {{ لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ۖ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ}}[المائدة28]
ـ في الإنجيل قال: {{ (5ـ39) ـ طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ، لأَنَّهُمْ يَرِثُونَ الأَرْضَ.. طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ.. قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: «لاَ تَقْتُلْ، وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ»، وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلًا يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.. سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: «عَيْنٌ بِعَيْنٍ وَسِنٌّ بِسِنٍّ»، وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا}}[إنجيل متّى، الإصحاح الخامس]
2ـ لا يجوز مطلقا الاحتكاك والتصادم والاعتداءات بين المتظاهرين واخوانهم من القوات الأمنيّة، ويَحرُم جدًا سفك الدماء وزهق الأرواح مهما كانت الأسباب.
ـ ففي حجّة الوداع في يوم النَّحْرِ اليوم الحرام وفي الشهر الحرام والبلد الحرام، قالَ رسولُ الله(صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم): {{يا أيها الناس، إنَّ دِمَاءَكُمْ، وأَمْوَالَكُمْ، وأَعْرَاضَكُمْ، وأَبْشَارَكُمْ، علَيْكُم حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَومِكُمْ هذا، في شَهْرِكُمْ هذا، في بَلَدِكُمْ هذا، ألَا هلْ بَلَّغْتُ.. اللَّهُمَّ اشْهَدْ، فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الغَائِبَ.. لا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا، يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ}}
ـ ووَرَدَ، أنّ رسولَ الله(صلى الله عليه وآله وسلّم) توجّه إلى الكعبة وهو يطوف بها، قائلًا: {{والّذي نفس محمَّد بيده، لحُرْمَة المؤمن أعظم عند الله حرْمَةً منكِ؛ ماله ودمه}}
ـ وقال(عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام):{{والَّذي نفسي بيدِهِ لقَتلُ مؤمنٍ أعظمُ عندَ اللَّهِ من زوالِ الدُّنيا}}
3ـ يجب على الجميع عدم الإضرار بالممتلكات العامة والخاصة، كما يجب الحفاظ على العراق أرضًا وشعبًا.
ـ جاء في كتاب الله العزيز:{{ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}}القصص77
4ـ الواجب الشرعي والأخلاقي والوطني والتاريخي يُلزمني أن اُقدّم النصح بما فيه درء الفتن وإيقاف نزيف الدماء والحدّ من الظلم والفساد والإفساد، فأقول: إنّ الشباب المتظاهر المثابر المضحّي الذي صار مثالًا وقدوةً حسنة للشباب والتظاهرات في مختلف بلدان العالم، يستحقُّ وبجدارة أن يأخذَ دوره كاملًا في إدارة العراق، فتُعطى له فرصة لتشكيل حكومة مؤقتة تعمل على استقرار الأوضاع، وتهيئة كل مستلزمات النجاح في كتابة دستور مدني متوازن، ثم إجراء انتخابات نزيهة يأخذ كلُّ شخصٍ فيها استحقاقَه، ويتفرّع عليها تشكيل حكومة مدنية وإقامة دولة مدنية، ومن الضروري جدًا أن يتم فيها تربية الناس والأجيال على المدنية الملازمة للأخلاق والعدالة والمساواة والوسطية والاعتدال وكرامة الإنسان.
5ـ يكفيكم سبعة عشر عامًا من التجارب القاسية القاتلة المدمّرة المهلكة للحرث والنسل، واعطوا الشباب فرصة للقيادة والحياة والكرامة والعمل والإعمار والسلام والأمان، وبكل بساطة ووضوح وبراءة وطيبة: أرادوا الوطن فاعطوهم الوطن.
والحمد لله ربّ العالمين والعاقبة للمتقين الصرخي الحسني
12 ربيع الثاني)
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)