shopify site analytics
تمنيات وردية في بيئة بائسة! - السعودية تسمح بأداء مناسك العمرة اعتبارا من 4 أكتوبر - الخارجية الفرنسية: على القوى السياسية اللبنانية الاختيار بين تعافي بلدها أو انهياره - ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران - الزعيمان الدكتور سيف الاسلام والرئيس الروسي بوتن يعقدان قمة في مياه المحيط الهادي - السيسي: سنتصدى لأي تجاوز للخط الأحمر بليبيا وندعمها في وقف تدخلات بعض الأطراف الإقليم - رئيس الوزراء الإسرائيلي يجري اتصالا هاتفيا مع ولي عهد مملكة البحرين - موقف جزائري ثابت وأصيل - وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن لبحث قضية التصدي لإيران - السيسي وبن زايد يبحثان "مستجدات القضايا الإقليمية والدولية" -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم المستشار /حميد الطاهري

الخميس, 23-يناير-2020
صنعاء نيوز/ بقلم المستشار /حميد الطاهري -
إلى أين يتجه الوطن العربي بظل العواصف الأمريكية الغربية التي تعصف به؟ في ظل سياسات قادة الأمة العربية والإسلامية الفاشله في إتباعهم "ملة سياسة الإدارة الأمريكية" التي دمرت الأوطان العربية ودول إسلامية.تساؤلات كثيرة يحملها قلبي المجروح على يمن الإيمان والحكمة وعلى العراق وسوريا وليبيا وعلى فلسطين العربية المحتلة بيد اليهود منذ زمن بعيد وعلى الوطن العربي الغارق في الحروب، والدماء في هذا الوطن وذاك بحار، وايضا في ظل الأزمات السياسية الساخنه بين قادة الأمة المحمدية، والحروب و الحصارات الإقتصادية المفروضه من ملوك التحالفات الدموية وحلفائهم بدعم من الرئيس الأمريكي "ترامب" الذي سيعصف في الوطن العربي، تساؤلاتي لحكام وملوك ورؤساء الدول العربية إلى أين تتجهون في الوطن العربي في ظل مايشهده من أحداث متسارعه وحروب قتلت الملايين بهذا البلد وذاك؟ هل إلى الهاوية أم الى أين في ظل تحالفكم مع أعداء الأمة في ظل استمرار قتل الآلاف من أبناء هذا الشعب العربي وذاك الشعب المسلم بمسميات القيادة الأمريكية والقيادات الغربية و الكيان الصهيوني؟ وهل أصبح أبناء الشعوب العربية هم" كبش الأضحية" لعواصفكم وعواصف إدارة البيت الأبيض الأمريكية وحلفاؤها في الغرب أم ماذايازعماء الأمة؟
زفي اسم محاربة إيران ياملوك خليج النفط وقتلتم الآلاف من ابناء اليمن وباسم دمار أسلحة الدمار الشامل دمرتم العراق وقتلتم اثنين مليون عراقي .
وباسم محاربة نظام بشار الأسد اشعلتم الحرب في سوريا المجروحه، وبدعمكم لثورات الربيع العربي، اليي يطلق عليها اسم "ثورات الفتن و دمار الأوطان" دعمتم ياملوك الخليج المعارضين لنظام معمر القذافي ودمرتم ليبيا المختار.
وبسياساتكم الفاشله دعمتم الكيان الصيهوني المحتل لفلسطين العربية ولا عواصف عليها كونها محبوبة قلوبكم فالله المستعان عليكم ياقادة الأمة.

فإلى اين تتجهون بالوطن العربي في ظل العواصف الأمريكية التي تعصف به ياقادة الأمة؟
فهل إلى تحقيق المخطط الأمريكي الإسرائيلي في تمزيق الوطن العربي وتحقيق حلم" البيت اليهودي" في إعلان الشرق الأوسط الجديد، ام إلى أين يامن ترتكبون أبشع جرائم الحروب والمجازر البشرية بحق أبناء هذا الشعب العربي وذاك الشعب المسلم، إن صرخات ودعاء ودماء الملايين من ابناء الشعوب العربية والإسلامية هي عاصفة ستعصف بكم عما قريب والله على كل شيء قدير كونه المنتقم لعباده من الحكام والملوك وقادة الحروب والظالمين كونه ملك كل شيء لاغيره وبيده مقاليد السماوات والأرض" واذا اراد شيئا يقول له كن فيكون"هاهي عاصفة القيادة الأمريكية تعصف بكم وبأموالكم ياملوك خليج قتل ابناء الشعوب بدون اي ذنب كان، وستدفعون ثمن كل ماارتكبتم عما قريب،
والأيام ستكشف كل جديد حول العواصف الأمريكية التي تعصف بالوطن العربي في تحقيق أحلام الكيان الصهيوني العدو الأكبر لأمة محمد العدنان.وحدوا الصف ياقادة الأمة العربية والإسلامية وأوقفوا عواصفكم القاتلة لأبناء الشعوب والمدمرة لأوطانهم واحقنوا دماء المسلمين عامة قبل ان يأتي يوم الهلاك لكم على يد اعداء الأمة.
مهما دفعتم من أموال جزية لاتعد ولاتحصى للقيادة الأمريكية والقيادات الغربية فلن يرضوا عنكم فهم اعداء المسلمين منذ بزوغ فجر الاسلام وحتى اللحظة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)