shopify site analytics
التصالح في قضايا التعامل خارج نطاق البنوك المعتمدة بالنقد الاجنبي - شيء لا يصدق! - مشروع الوصول الشامل يختتم دورة احتواء الكواراث والتخطيط لمواجهتها بمشاركة 30 متدرباً - التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ - مزارعه… - مجزرة الحرم الإبراهيمي ومسلسل الإرهاب الإسرائيلي - صراع المصالح الاقتصادية من الغواصات و الطائرات إلى الحرب البيولوجية .. - عــزوف المغاربة عن القراءة - 86 نزيلا خضعوا لعمليات جراحية خلال المخيم الطبي المتواصل بالاصلاحية المركزية بصنعاء - ترامب يعين بنس مسؤولا عن مكافحة "كورونا" -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم / حميدالطاهري

السبت, 08-فبراير-2020
صنعاء نيوز/ بقلم / حميدالطاهري -
مضت "12"يوم وجناة آل الطاهري لم يلقى القبض عليهم من أجهزة أمن محافظة إب الذين ارتكبوا أبشع جريمة في قتل ثلاثة وإصابة آخرين في عزلة الروس بمديرية ريف إب يوم الثلاثاء 27/1/2020، حيث ان أحفاد الدولة الطاهرية إلى الآن في صمت.
فإن آل الطاهري من إب والبيضاء وشبوه وكل المحافظات يدعون قيادة المحافظة وأجهزتها الأمنية في القيام بواجبها الأمني في سرعة ضبط الجناة وتقديمهم إلى العداله لينالوا جزاءهم العادل والرادع بما ارتكبوا من جريمة بشعة أغضبت من في السماوات والأرض في قتل ثلاثة وهم عادل الطاهري وإبراهيم الطاهري ومعاذ الطاهري وإصابة اخرين من آل الطاهري.
إنها جريمة هزت محافظة إب السلام وكل ابنائها ومن سكنها، فأنها جريمة قتل أنفس بريئه وجريمة مؤلمه بحق أبناء المحافظة، فقد مضت 12 يوم من حادثة وقوع الجريمة ولم يتم إلقاء القبض على الجناة وهم "أمين السنحاني" واخوه المحامي علي السنحاني من قبل الأجهزة الأمنية بالمحافظة.
و وجه محافظ إب اللواء عبدالواحد صلاح خلال ترئسة إجتماع بمشائخ ووجهاء منطقة الروس بمديرية ريف إب يوم أمس الأول الأجهزة الأمنية بسرعة ملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم الى العدالة، فشكرا للمحافظ صلاح على مايبذل من جهود عظيمة في الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة، فهو المحافظ المحنك في آداء واجبه والوطني بحجم الكون كله.
ولكن مع الأسف الشديد إلى الآن لم يتم القبض على الجناة الذين ارتكبوا جريمة بشعة وذلك في قتل ثلاثة من خير احفاد الطاهرين وإصابة اخرين، والسؤال يطرح نفسه لمعالي وزير الداخلية ومدير امن المحافظة ولكل القيادات الأمنية في المحافظة
أين انتم من دماء المجني عليهم الذين قتلوا بدون اي ذنب كان؟
انني اكتب اسطر مقالتي والحزن في قلبي على قتل ثلاثة وإصابة اخرين من أولاد عمنا الذين قتلوا على يد سفاح وبدعم من اخيه المحامي علي السنحاني، الذين لاذوا بالفرار من المحافظة ، ان الدولة قوية وقادرة على ضبط كل المطلوبين أمنيا للعدالة على ذمة قضايا جنائية وغيرها، فإن ال الطاهري يدعون وزير الداخلية ومحافظ اب ومدير أمن المحافظة إلى سرعة القيام بواجبهم وذلك في إصدار التوجيهات الصارمه لكل القيادات الأمنية في المحافظة في ملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم إلى العداله.

ان من يقتل انفس بريئه هو عدو المجتمع بما تعنيه الكلمة، وان دماء الأبرياء عند الواحد الأحد غالية ومصير الجناة جهنم وبئس المصير ولامفر منها، كما احب هنا ان أوجه كلمة شكر من القلب لأحفاد الدولة الطاهرية على تتضامنهم مع أولياء دم المجني عليهم،
وتحية إجلال وتقدير لكل من تضامن مع أسرة المجني عليهم من مشائخ ووجهاء المحافظة وأبناء منطقة الروس بمديرية ريف إب وغيرهم.

وأتمنى من الأجهزة الأمنية بالمحافظة القيام بواجبها الأمني في ضبط الجناةوتقديمهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم وإحالتهم إلى المحكمة المختصة لينالوا جزاءهم العادل وفق الشريعة الإسلامية وقوانين الدولة....
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)