shopify site analytics
رويترز: المركزي اللبناني يجمد حسابات رئيس ميناء بيروت ورئيس إدارة الجمارك و5 آخرين - البنتاغون: مستعدون للمساعدة بالتحقيق في انفجار بيروت - منظمة الصحة: العالم قد يتعافى بوتيرة أسرع إذا أتيح لقاح كورونا للجميع - المبعوث الأمريكي لشؤون إيران يترك منصبه - فرنسا.. مسلح يحتجز رهائن في لو هافر شمال غرب البلاد - مصر تعرب عن استغرابها من التصريحات التركية بشأن الاتفاق بين القاهرة وأثينا - عاجل .. انسحاب شركة MTN من اليمن وبعض دول الشرق الأوسط لايعني انهاء خدماتها ..!! - من ليبيا.. رسالة أخوة ومحبة للقاهرة عاصمة الوحدة العربية - كامل أبو علي يستعد لإنتاج أضخم مشروع مسرحي استعراضي في مصر - الأسير نائل على حسن النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 09-فبراير-2020
صنعاء نيوز -
جدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم السبت، موقف موسكو من التطورات في محافظة إدلب السورية، متهما منتقدي موسكو بمحاولة حماية الإرهابيين هناك.

وخلال جلسة طارئة جديدة عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في سوريا، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن ثمة سمة مشتركة لكل الجلسات من هذا النوع وهي أنها تعقد "وبالصدفة الغريبة، كلما وجد الإرهابيون في سوريا أنفسهم مهددين وتقوم الحكومة السورية باستعادة سيطرتها على أراضيها".

وذكر أن الحديث يدور عن أراض سيادية لسوريا وعن مسلحين تعد محاربتهم "حقا وواجبا على عاتق حكومة أي دولة".

وردا على اتهامات غربية موجهة إلى روسيا بسبب أداء طيرانها الحربي في إدلب، أكد نيبينزيا تمسك موسكو بقواعد القانون الدولي الإنساني، مشددا على أن جميع المواقع المستهدفة يتم تحديدها بدقة عالية.

كما ذكّر الدبلوماسي بأن الإرهابيين يعمدون إلى تحويل منشآت مدنية، بما فيها مدارس ومستشفيات، إلى مواقع قتالية، وذلك في انتهاك سافر لاتفاقيات جنيف.

وأشار نيبينزيا إلى نتائج عمليات التحالف الدولي المدمرة في الرقة السورية والموصل العراقية، حيث قضى عشرات الآلاف جراء عمليات القصف الجوي، ناهيك عن عمليات التحالف الغربي في أفغانستان والصومال وغيرهما من الدول.

وأكد أنه ما دام المسؤولون عن حوادث قتل المدنيين جراء هذه العمليات لا يواجهون أي محاسبة، "فإن أي نقد بحق روسيا ليس سوى مهزلة لا تستند إلى أي أساس غير تسريبات مريبة إلى شبكات التواصل الاجتماعي وتقارير مراقبين مجهولين على الأرض".

وختم الدبلوماسي بالقول إن "مطلقي هذه الحملة القذرة والوقحة" ضد روسيا "قد نسوا سعيهم إلى وقف تقدم القوات الحكومية السورية في إدلب بأي ثمن.. إن القانون الدولي الإنساني أنشأته البشرية كوسيلة لإحلال السلام، وليس كأداة حرب ونشر دعايات حربية".

المصدر: موقع وزارة الخارجية الروسية
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)