shopify site analytics
12 غارة يشنها العدوان على محافظة البيضاء - الصعدي جمال يكتب عن حياة الفهد - الصعدي جمال يكتب سؤال؟ - قراءة في غلاف رواية "أعشقني" للروائية د سناء الشعلان - اليتيم في عيده - ‏وزارة النفط تدين استهداف دول العدوان لمنشأة النفط في كوفل بمحافظة مأرب - اعتدائات على قيادي نادي القضاة بتعز بسبب منع العصابات المسلحة من السطو - جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية» - تخلصوا من الأكياس والغلاف الخارجي للطلبات فور استلامها‏ - كرونا والرسالة المطلوبة ! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم / د. محمد عبدالله الحورش 

منذ أشهر قليلة شاهدنا فنان اليمن الكبير وعبقه الغنائي الأروع الأستاذ أيوب طارش عبسي حاضراً أحتفالية في إسطنبول تحت مسمى تكريم الفنان طارش

الثلاثاء, 25-فبراير-2020
صنعاء نيوز/ بقلم / د. محمد عبدالله الحورش -


منذ أشهر قليلة شاهدنا فنان اليمن الكبير وعبقه الغنائي الأروع الأستاذ أيوب طارش عبسي حاضراً أحتفالية في إسطنبول تحت مسمى تكريم الفنان طارش _ هكذا سموها _ غير أن من تكرم فيها فقط هي النوبلية الطائشة توكل كرمان وقناتها التحريضية "بلقيس" التي ليس لها من أسمها نصيب ، فحضور فناننا الكبير "أيوب" تلك الاحتفالية كان تكريماً وتشريفاً لها ولقناتها ولوطنها الأول ( تركيا ) ، فأين ما وجد أيوب وجد الفخر والافتخار ، فتلك احتفالية أُكتشف أن ظاهرها كان التكريم وباطنها فيه الشهرة وعلى حساب صوت اليمن الأول الطارش عبسي...

وعلى نفس المنوال ولأن الله لا يصلح عمل المفسدين فقد تورطت هذه النوبلية وقناتها من جديد في إخراج وإنتاج عمل غنائي وفيديو كليب مستعجل لفناننا الرائع أيوب طارش تحت عنوان "شعارنا إنسانية" دون أن تراعي الظروف الصعبة التي يمر بها فناننا الكبير ودون مراعاة لوضعه الصحي فلأ كلمات الأغنية كانت بقدر فنان كأيوب ، ولا الألحان كانت بالمستوى الفني الذي تميز به طوال مسيرته الفنية والثقافية ، ولا الصوت الذي ظهر وكأنه مُجهداً بشكل كبير في تأديته فأوجع قلوبنا وأدمع أعيننا ، فظهر هذا العمل بشكل لا يرتقي وأعمال الفنان الكبير والقدير أيوب طارش والذي أثْرت وأشبعت المكتبة الغنائية والثقافية اليمنية بكل أنواع وألوان الفن التراثي والوطني والنضالي والديني وبمختلف اللهجات اليمنية من شمال الوطن الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ، فغناء لكل تفاصيل حياتنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ، غناء للأرض وللوطن وللأنسان ، غناء للحب وللمرأة وللشباب ، غناء للشجر وللبشر وللحجر ، غناء للنضال وللثورة وللجمهورية وللوحدة ، غناء للجيش وللجنود وللشهداء ، غناء لل... و...و....و...الخ...

وفي خلسة من الزمن وبدون سابق أنذار يخرج هذا العمل الركيك بشكل يظهر اللامبالة وعدم المسؤولية من القائمين عليه في القناة ومن ورائهم النوبلية الوصولية وأخراجه بهذا الشكل الذي لم ولن يرضي ملائيين اليمنيين من جمهور ومحبي الفنان الكبير الأسطورة أيوب طارش عبسي ، لا لاشيء إلا لأشباع نزوات توكل النفسية ومحاولة تجاوز عقدة النقص الذي بداخلها وكل ذلك بداعي الشهرة لها ولقناتها...

فهناك المئات والمئات من الأعمال الغنائية للاسطورة أيوب التي انتجتها مؤسسة الاذاعة والتلفزيون اليمني ووزارة الثقافة وعدد من الجهات الأخرى منذ منتصف القرن الماضي ، فلم نسمع منهم هذا الضجيج ، وهذا الزخم الفاضي كبالونة منتفخة بالهواء ، ولم يكسروا رؤوسنا مثل ما عملوا الوصوليون الجدد وفي الأخير أخرجوا لنا عمل لا يرقى ولا يقارن بأعمال اسطورتنا "أيوب" السابقة.

أخيراً اقول للوصوليون الجدد وفي مقدمتهم مدعية السلام الكاذب النوبلية كرمان اذا كنتم تشعرون بعقدة النقص بداخلكم بسبب أعمالكم المشينة في وطني ، وتحاولون تعويض هذا النقص ، وتسعون باحثين عن الشهرة ، فبحثوا عنها بعيداً عن وطني الذي دمرتموه وقبضتم الثمن وهربتم ، أبحثوا عنها بعيداً عن تراثنا وهاماتنا الوطنية ورموزنا الثقافية والفنية الذين حفروا أعمالهم بأيديهم ونقشوها في الصخور ، وستظل راسخة رسوخ الجبال الرواسي مهما حاولتم تشويهها وتدميرها بقصد أو بدون قصد ، قابضين الثمن أم لم تقبضوا ....

أبحثوا عنها بعيداً عن تصيد الفرص والعمل بمبدأ (نحن نعرف من أين تأكل الكتف) كما حدث من قبل مع المنتخب الوطني للنائشين....

ومن هنا فأنا أطالب قناة بلقيس وقبلها توكل كرمان بالاعتذار للشعب اليمني عن كل ما ارتكبوه بحق هذا الشعب الأبي منذ العام 2011 م وحتى الآن وأخرها هذه العمل الغير موفق وهذا الخلل الخارج بارادتهم ومحاولة تشويه فناننا الأغر ايوب طارش ، الذي لن تستطيعوا أنتم ولا غيركم محوا أو تشويه هذا الفن النادر والاستثنائي الذي ولدنا وترعرعنا وعشنا معه مطرباً أذاننا وجوارحنا بأعماله التي لم ولن يأتي الزمن بمثله...

فليس المهم كيف تقبضي الثمن من أسيادك بأسم السلام دون أعتبار لأي معايير ، ولكن المهم كيف يكون إخراج وإنتاج العمل بالشكل المطلوب الذي يضيف الى رصيد فناننا الكبير العملاق "طارش" والذي لم يكن رصيده بحاجه الى اضافة لا منكِ ولا من غيركِ...

هاه نسيت يا توكل كان معنا 170 طالب محاصرون في سكنهم في مدينة ووهان الصينية ، لماذا لم نسمع منكِ يا مدعية السلام وصاحبة فكرة البوم " شعارنا إنسانية " أي خبر أو مناشدة أو مبادرة أو حتى إشارة لموضوعهم ، لوكان فيكِ ذرة من إنسانية كما تدعين لتحركتي وأقمتي الدنيا ولم تقعديها وطالبتي المنظمات الدولية والإنسانية التي تعملي فيها بإجلا طلابنا المغلوب على أمرهم ، ولكن لانه لا يوجد كتف تأكليها من خلال هولاء الطلاب أستنداً لمبدأكِ الجوهري ، فقد تجاهلتيهم وتجاهلتي معاناتهم التي لولا ثورتكِ ونثرتكِ أنت ومن معكِ لكان معنا دولة محترمة وحكومة مسؤولة ورئيس يحترم حاله ينقذهم ويجليهم مثلهم مثل بقية الحكومات والدول التي أجلت مواطنيها من المدينة المنكوبة ووهان..لكن شعاركم إنسانية وأعمالكم لا تمت الى الإنسانية بصلة...

كل التحية والتقدير والتبجيل لفناننا الكبير والقدير الأستاذ العملاق أيوب طارش عبسي لكل ما قدمه ويقدمه في سبيل هذا الوطن ، وأسال الله أن يطول بعمره وأن يمتعه بالصحة والسلامة والعافية...والسلام ختام...
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)