shopify site analytics
سبب إختلاف رسم بعض الكلِمات في القرآن ألكريم - اجمل التهاني والتبريكات للشاب الخلوق محمد صالح يحيى العبدي بمناسبة زفافه الميمون - برشلونة يصدر بيانا ناريا بعد واقعة مقتل فلويد - وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 106 آلاف حالة - تجدد الاحتجاجات في الولايات المتحدة ومتظاهرون يطالبون برحيل ترامب - واشنطن تعلن حظر التجوال.. وقوات الحرس الوطني تستعد للنزول إلى الشوارع - طبيب إيطالي بارز: فيروس كورونا يفقد قوته ولم يعد موجودا سريريا - سوريا ونفاق العالم بزمن الكورونا - جرائم الاحتلال إرهاب يستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة - مستخدم نظيف -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - الكيان يسعى لابتزاز حماس: علاج كورونا مقابل الجنود الأسرى ويستعِّد لشراء 10 آلاف جهاز تنفسٍّ صناعيٍّ من دولٍ خليجيّةٍ

السبت, 28-مارس-2020
صنعاء نيوز -

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:
قال جنرال إسرائيلي إنّ الجهد الذي تقوم به إسرائيل لمواجهة أزمة كورونا يجب أنْ تحصل مقابِله على ثمن من حماس، وتحقيق مصالح إستراتيجية لها، لاسيما من خلال إنهاء أزمة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى الحركة في غزة، وتحقيق مصالحها الأمنية، على حدّ تعبيره.
وأضاف ميخال ميليشتاين، رئيس منتدى الدراسات الفلسطينية في مركز موشيه دايان بجامعة تل أبيب، في مقاله بصحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، أنّه بين يوم وآخر يزداد حجم القلق والخوف من إمكانية انتشار كورونا بين الفلسطينيين، كما الإسرائيليين، رغم رسائل الطمأنة التي تبثها حماس بين سكان غزة، خاصة بعد اكتشاف حالتي كورونا من العائدين للقطاع من الخارج، وترديد حماس أن غزة نظيفة من الوباء.
وأشار ميليشتاين، الرئيس السابق للشعبة الفلسطينية بشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، والمستشار السابق للشؤون الفلسطينية بمكتب المنسق الإسرائيلي بوزارة الأمن، أشار إلى أنّ حماس رغم ذلك تعلم أن وضع غزة خطير جدًا، وفي حال انتشر الوباء فيها بصورة واسعة، فلن يكون لديها قدرات حقيقية جادة للتصدي له، ما قد يؤثر عليها سلبًا بين الفلسطينيين، وفق أقواله.
وأوضح أنّ حماس تعلن بين حين وآخر أنّ إسرائيل مسؤولة بشكل كامل عن إمكانية انتشار الكورونا في القطاع، وهذا الإعلان يعني أن هناك ربطًا قسريًا إلزاميًا بين الوضع الصحي الإنساني في غزة، والوضع الأمني فيها، كما نقل عن مصادره الرفيعة في كيان الاحتلال.
إلى ذلك، تستعد إسرائيل لشراء 10 آلاف جهاز تنفس صناعي من الولايات المتحدة ودول خليجية (لم تسمها)، بهدف تعزيز قدراتها الطبية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وفقا لقناة كان العبرية.
وبحسب القناة، وهي شبه رسميّة، واعتمدت في تقريرها الحصريّ على مصادر أمنيّةٍ رفيعةٍ جدًا في المنظومة العسكريّة بكيان الاحتلال، فإنّ مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أصدر، مساء الثلاثاء من هذا الأسبوع، بيانًا يفيد بأنّه في ظل نقص المعدات الطبية، تم تشكيل فريق بقيادة رئيس الموساد يوسي كوهين ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات لشراء المعدات من الخارج، على حدّ تعبير القناة.
وأوضحت القناة أنّ الحديث يدور عن شراء 10 آلاف جهاز تنفس صناعي من دول بينها الولايات المتحدة ودول خليجية، دون مزيد من التفاصيل، وأضافت في الوقت عينه أن إسرائيل لديها حاليا نحو 3 آلاف جهاز تنفس، إلّا أنّه في حال استمرار معدل الإصابة الحالي الذي يتضاعف كل 3 أيام فسوف تصل الأمور إلى وضع مقلق يتعين الاستعداد له.
ولفتت القناة إلى أنّ الأطباء في إسرائيل يستعدون لسيناريو يحتاج الآلاف فيه لأجهزة تنفس، وفي وقت سابق من مساء أمس الخميس، كشفت القناة الـ13 الخاصة في التلفزيون العبريّ عن وثيقة لوزارة الصحة الإسرائيلية تؤكّد فيها أنّ 50 جهاز تنفس فقط هي ما تبقى في مخازن الطوارئ لديها، بعدما وزعت العشرات من تلك المعدات على مستشفيات في أنحاء إسرائيل.
وبحسب صحيفة (معاريف) العبرية، فإنّ هناك نقص في المعدات الطبية التي تقدمها وزارة الصحة الإسرائيليّة لمكافحة فيروس (كورونا)، وعلى صعيد آخر، وبحسب القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تطلب رسميًا من إسرائيل أنْ تقدم المعدات الطبية لها، إذا كان لديها فائض، أوْ إذا ما تمكّنت المصانع الإسرائيليّة من تصنيعها سريعًا.
في سيق ذي صلة، ذكر موقع “يديعوت أحرونوت” أنه على خلفية أزمة انتشار الكورونا في الأراضي المحتلة، تم الكشف عن إخفاق أجهزة التنفس في المستشفيات الإسرائيلية.
وقدم مركز الأبحاث والمعلومات التابع للكنيست تقريرًا فيه معطيات جديدة تمهيدًا لاجتماع اللجنة الخاصة في الكنيست لمواجهة الفيروس، فحتى اليوم يوجد في الكيان الإسرائيليّ 2173 جهاز تنفس، منها حوالي الثلث قيد الاستخدام، و28 غير صالح ويتوفر فقط 1437.
ونقلت وسائل الإعلام العبريّة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، صباح اليوم، خبر ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا حتى اللحظة إلى 2693 إصابة، فيما توفي 8 أشخاص منهم، بينما 41 مصابًا بحالة خطرة، و68 حالتهم متوسطة، و2315 حالتهم طفيفة، بينما تماثل 66 شخصًا للشفاء.
وشددت سلطات الاحتلال تدابيرها، فارضة على السكان ملازمة منازلهم وعدم الخروج منها إلا عند الضرورة أو لشراء حاجيات أساسية أو أدوية أو استشارة طبيب أو التوجه إلى العمل لبعض الوظائف، كذلك أغلقت مساء أوّل من أمس الأربعاء كنيسة القيامة في مدينة القدس المحتلة في سياق تدابير احتواء فيروس كورونا في الأراضي المحتلة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)