shopify site analytics
توقيع اتفاقية تسديد رسوم التسجيل بالجامعات بين بنك التسليف والتعليم العالي - عالم بريطاني يقدم رواية مفاجئة بشأن مصدر فيروس كورونا - "جونز هوبكنز": حصيلة الإصابات بكورونا في العالم تزيد عن 11,4 مليون - السعودية تمنع تقبيل الحجر الأسود أو لمس الكعبة المشرفة - "نيويورك تايمز": إسرائيل قامت بتخريب منشأة نطنز النووية - الصين تعلن مستوى الخطر الثالث لتفشي مرض الطاعون الدملي! - الغذاء والدواء الأمريكية: أمريكا تواجه مشكلة خطيرة من الارتفاع السريع لإصابات كورونا - سلطة الدولة في إطار الشرعية القانونية - تقرير ميداني ؛ هكذا تم القضاء علي قوات الاحتلال التركي في قاعدة الوطية الليبية ... - ألف ريال رسوم اشتراك المجاري ( الخراء) -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الثلاثاء, 26-مايو-2020
صنعاء نيوز -
نشر أطباء مستشفى المنيرة العام في مصر، على صفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" استقالة جماعية مسببة، على خلفية وفاة زميلهم الشاب وليد يحيى متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ووفقا لجريدة "الشروق" المصرية، قال مدير مستشفى المنيرة العام أشرف شفيع إن الاستقالة الجماعية من الأطباء لم تصله بشكل رسمي، وإن العمل في المستشفى مستمر بشكل طبيعي حتى الآن.

وذكر الأطباء في الاستقالة تلك الأسباب، ومنها: "تعنت وزارة الصحة والسكان في التعامل مع الأطباء في جائحة فيروس كورونا، وما أصدرته من قرارات تعسفية بخصوص عمل مسحات الـ(PCR)، وإجراءات العزل للأطباء، ما أدى إلى وفاة أكثر من 18 طبيبا وغيرهم من الأطقم الطبية، وآخرهم الدكتور وليد يحيى".

وجاء في الاستقالة الجماعية أن الوزارة تتعنت في توفير المسلتزمات الوقائية للأطقم الطبية، ما أدى إلى زيادة انتشار العدوي بينهم، وتكليف الكثير من الأطباء في غير تخصصهم، وبدون تدريب أو بروتوكول واضح للتعامل مع حالات فيروس كورونا.

وأكدت الاستقالة أن من أسبابها التهديد المستمر للأطباء بالإجراءات الإدارية التعسفية والتهديد الأمني أيضا، إلى جانب التجاهل التام لطلبات الأطباء المشروعة المستمرة بتوفير حماية أمنية حفاظا على حياتهم.

كما شملت الأسباب "عدم وضع أو تفعيل بروتوكولات التعامل مع الحالات في المستشفيات التي استقبلت في ليلة وضحاها عددا مهولا من مرضى لديهم أعراض تنفسية، ومن عدة محافظات، ما أدى إلى شلل تام بالمستشفيات، بجانب عدم الاستجابة لضرورة توفير كل المستلزمات الطبية التي تحمي العاملين بالمستشفى، وذلك حتى الإعلان الرسمي بانتهاء الوباء، وفي حالة عدم توفرها يمتنع الأطباء عن العمل، بالإضافة إلى عدم وجود تعويض مادي أو معنوي أو تقدير لجهود الأطباء في تلك الظروف الصعبة".

وجاء بالاستقالة الجماعية: "بناء على ما سبق سيمتنع الأطباء العاملين بمستشفى المنيرة العام عن العمل حتى تحقيق هذه المطالب أو قبول الاستقالة".

المصدر: الشروق
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)