shopify site analytics
القضاء البرتغالي يلاحق نجل رونالدو (صورة) - صحيفة: طوكيو ترفع مستوى التحذير من كورونا إلى أعلى درجة - ترامب يوقع أمرا تنفيذيا لـ"محاسبة" الصين على إجراءاتها في هونغ كونغ - البرازيل تسجل أكثر من 40 ألف إصابة جديدة بكورونا و1300 وفاة - "سبوتنيك" عن الجيش الليبي: تم اتخاذ خطوات في تأمين المنطقة الشرقية والحدودية مع مصر - عراقيون.. بين الواو النون - وداعاً أستاذ حسن اللوزي - سقوط سُلم أولويات الرأي العام العربي في النفق التركي - عن الحزن - وجهة نظر ليس إلآ.... -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
          د. عبد الوهاب الروحاني

حزن كبير والم بالغ لرحيل اكثر الاعلاميين في بلادنا اثارة للجدل..
احمد الحبيشي ..

الأربعاء, 03-يونيو-2020
صنعاء نيوز/ د. عبد الوهاب الروحاني -


حزن كبير والم بالغ لرحيل اكثر الاعلاميين في بلادنا اثارة للجدل..
احمد الحبيشي .. استاذ وزميل امتلك. الحرف والقلم بجدارة ..
كان صحفيا مثقفا لا ينكره احد..
اختلف مع الاخرين واتفق معهم..
تماما كما اختلف واتفق مع نفسه وانتماءاته ..

كان الرجل يرحمه الله صاحب رأي متمرد .. لم يكن جامدا .. بل كانت حيويته تتابع الجديد وتمتلكه..
فعندما عمل في الاشتراكي امتلكه واثار في "قبليته" الغضب والجدل..

وحينما انتقل إلى (رابطة الجفري) بعد حرب صيف 94 اثار قضية من خلال "الوثيقة" التي اصدرها خارج الو طن، وخلق رأيا وجدلا ومتابعة.

أما عندما تحول إلى المؤتمر فقد اثار غبارا كثيفا بدا لي متناغما مع ضبابية الرؤية، ومنسجما مع تنوع وتعدد الولاءات والاتجاهات فيه..

والحال أصبح مختلفا عندما استقر به المقام مع جماعة (انصار الله).. فقد تخندق ودافع عن موقفه الجديد بثقة كبيرة لدرجة الشعور بامتلاك الحقيقة..

واذن، كان احمد الحبيشي يرحمه الله يمارس المهنة بطريقته التي اعتمدت على الإثارة والمغامرة، لم يؤثر السلامة ويخلد للهدوء والراحة..كما فعل كثيرون اثروا من وظائفهم واقلامهم بل فضل مواصلة اختراق الزوابع واللعب بين الادخنة والغبار..

أنا على المستوى الشخصي اختلفت معه في صحيفة (الوحدة)، واتفقت معه في (الميثاق).. كان انتماؤه للوظيفة يغلب عادة على انتمائه للهياكل والاشكال الجامدة.

أنا والجاوي والحبيشي:
تعود معرفتي بأحمد الحبيشي عندما التقيته في مكتب
الوحدوي الشهير عمر الجاوي
بمقر اتحاد الادباء والكتاب
اليمنيين بمدينة عدن قبل الوحدة (اكتوبر 1988) عندما شارك وفد رسمي وجماهيري في آخر
احتفالات شطرية اقيمت لمناسبة ثورة اكتوبر ..

كان الحبيشي حينها يشغل مديرا لوكالة انباء عدن ورئيسا لرابطة الصحفيين في الجنوب .. وكنت امثل نقابة الصحفيين في وفد صنعاء (الشعبي والرسمي الكبير) الذي رأسه مجاهد أبو شوارب - رحمه الله.
حمل الوفد حينها رسالة سياسية وشعبية كان عنوانها العريض (الوحدة هي المخرج والحل) ..

والمهم في مكتب اتحاد الادباء
الذي ظل موحدا حتى رحيل الجاوي .. قال الاستاذ:
- اتحرك يا حبيشي، ابن الروحاني موجود في عدن ويمثل النقابة في الشمال وانت تمثل الصحفيين في الجنوب .. اعلنوا وحدة الصحفيين من هنا ..!!
رد الحبيشي بتحدي:
- أنا جاهز اوقع الآن .. هل أنتوا جاهزين ؟! (موجها سؤاله الي)..

لم يكن القرار بالنسبة الي صعبا، فقلت بدون تردد: أكتب الصيغة التي تراها مناسبة يا أستاذ عمر
وانا على استعداد للتوقيع فورا..

صدم الجاوي بردي وقال "صدق وإلا صفاط " ؟!
قلت له : الوحدة ما فيهاش "صفاط" يا أستاذ .. اكتب الصيغة ونوقع.. وجلس الاستاذ الجاوي على كرسي مكتبه وبدأ يكتب غير أن احمد الحبيشي "تخارج" من الورطة بطريقة ما وخرج .. وانتهى الأمر هنا..
بعد خروج الحبيشي سالني الجاوي .. لو كنت مخولا للتوقيع من النقابة في صنعاء على التوحيد، فقلت له:
-
- يا أستاذ عمر نقابة الصحفيين في الشمال مذيلة بفرع (صنعاء) يعني أن النظام الأساسي يقر وحدة الصحفيين في الشمال والجنوب، وبالتالي أنا عضو منتخب في هيئتها الادارية ولست بحاجة لتخويل من أحد.. والوحدة هي مطلب الجميع.

ادوا خبرك:
في الرابعة عصرا كان صوت
الدكتور يحيى الحيفي(نقيب الاطباء) رحمه الله يدوي في بهو فندق القولد مور مناديا :
- يا عبد الوهاب .. الجماعة ادوا خبرك، انتبه، مجرد ما تدخل
صنعاء عيشلوك بيت خالك"!!..

اثارني قول الدكتور يحيى الحيفي فضحكت .. وقال"هيا بيننا"..

كان فعلا هو الخبر المثير الذي كتبه احمد الحبيشي واذاعته وكالة انباء عدن وبثه تلفزيونها عن اتفاق توحيد الصحفيين في الشطرين الذي لم يتم، وتخلص الاستاذ الحبيشي من التوقيع على اي صيغة بشأنه لمحاذير تخصه، رغم استعدادي بل تحمسي للتوقيع وعلى مسئوليتي ..

وهنا .. اعني في نشر واذاعة الخبر يكمن المدهش في الحبيشي الذي لم أكن أعرفه بعد ..

رحمة الله احمد الحبيشي ..
كان يمتلك قدرة فائقه على تطويع
قلمه باتجاه مايراه هو ..
كان هو قبيلته وحزبه وسلاحه
الذي حارب به في كل الجبهات..

د. عبد الوهاب الروحاني
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)