shopify site analytics
الممثلة المصرية عبير بيبرس قاتلة زوجها تتحدث عن سبب جريمتها - الممثلة المصرية عبير بيبرس قاتلة زوجها تتحدث عن سبب جريمتها - مسؤول أمريكي: العالم لا يزال في بداية وباء كورونا - الصحة العالمية: انتشار فيروس كورونا عبر الهواء قد يحدث خلال إجراءات طبية - جائحة كورونا تهدد أحلام ريال مدريد في الفوز بلقب بطل الدوري - وثيقة سرية للبنتاغون تكشف تعرض الجنود الأمريكيين للتسميم في أوزبكستان - أول إصابة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا وسط مخاوف من تفشي الوباء - رويترز: أمريكا تسجل أكثر من 55 ألف إصابة بكورونا لليوم الثالث على التوالي - بيونغ يانغ: لا يمكننا أن نتخلص من النووي - اكتشاف 28 من الأجسام المضادة القادرة على تدمير الفيروس التاجي.. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - شعر : حاتم  جوعيه

الأحد, 28-يونيو-2020
صنعاء نيوز/ شعر : حاتم جوعيه -

- الحَفيدَةُ الغَاليةُ -
( شعر: حاتم جوعيه - المغار - الجليل )
( قصيدة نظمتها على لسان الجدة تخاطب حفيدتها.. لقد طلبت مني الجدة الطيبة والحنونة أن أكتب لها هذه القصيدة لحفيدتها الغالية " ).

حفيدتي حبيبتي الغالية التي لأجلها يطيبُ العيشُ والبقاءْ
أنتِ لنا الإكسيرُ والترياقُ والبلسمُ والشفاءُ
يا مُنية القلبِ ويا كلَّ الأماني الرَّجاءْ
يا منبعَ الحبور أنتِ والطُّهارةِ والنقاءْ
وصبحَنا المطلَّ من بعد دُجًى فيهِ لكم طالَ الدُّعاءْ
يا ملاكًا يُعانقُهُ الحسنُ والبهاءْ
يا نغمةً سحريَّةً
وبسمةً هنيَّةً
وَوَردةً نديَّةً
تفوحُ بالشَّذاءْ

وجودُكِ الزّادُ لنا في سَغبِ المسيرْ
يجلو الأوامَ كلما طالَ الهجيرْ
يبتسمُ القلبُ المُعنّى والأسيرْ
آمالنا الجذلى اشرأبَّتْ وعلتْ أغراسُنا بينَ الصُّخورْ
نهرُ الحياةِ قد جرى عذبًا نميرْ
أيَّامُنا ..أعراسُنا مزدانةٌ بالسَعدِ دومًا والسُّرورْ

حفيدتي يا بهجة الروحِ ويا أنشودتي الأحلى وياحُبِّي الأثيرْ
أتيتِ فاحلوَّتْ لنا كلُّ الدُّنى وابتسمَ الوُجودْ
ترنَّمتْ في دوحها الأطيارُ في أبهَى نشيدْ
وازدَهتِ الوهادُ والعُمرُ انتشى وابتهجَ المدى .. وكم تاهَ الصَّدى
في رعشةِ الدّهرُ الكنودْ
واخْضَوْضَرَتْ كلُّ الصَّحاري والفيافي والنُّجُودْ
قدُومُكِ اليُمنُ هُنا والسَّعدُ والعيشُ الرَّغيدْ
أنتِ الهنا .. أنت المُنى يا فجرَنا المنشودْ
أحييتِ ما قد ماتَ فينا من سنينٍ وأعدتِ حُلمنا الموءُودْ

يبتسمُ الفلُّ لمرآكِ وتزدهي الطبيعةُ والفصولْ
تشعُّ أنغامُ السلامِ .. والورودُ عطرها كم يبهجُ الأجواءَ ..والأطيارُ والأقمارُ تشدو لمحيَّاكِ الجميلْ
والأقحوانُ..إنّهُ دومًا يغنِّي لك ثمَّ الياسمينُ والخمائلُ.. للمدى ..والبيلسانْ
يا حلمنَا الورديَّ والشهد المُصَفَّى والسُّلافهْ
يا أملًا مُزدهيًا يبقى على مرِّ الزمانْ
بيتُنا يشعُ بالحُبِّ والنورِ والضياءْ
أجواؤُنا دافئةٌ وادعةٌ تموجُ بالهناءْ
أنتِ أيا شدوَ الكنارِ وَعَندلة البلابلِ في الحقولْ
تبقينَ سيمفونيّةً خالدةً تحيينَ مهجةَ المُعَنّى والعليلْ
حفيدتي حبيبتي الغالية الصَّغيرَهْ
للقلبِ.. للنفسِ وللروحِ العزيزةُ والأثيرَهْ
يا منبعَ الطُّهرِ وعنوانَ البراءةِ والوداعةِ والسَّناءْ
دُمتِ لنا يا قرَّةَ العينِ ويا كلَّ الأماني والرَّجاءْ


( شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل )


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)