shopify site analytics
اتهامات لـ “إليسا” بالإساءة لسوريا.. كيف ردت؟ - هيفاء وهبى: “نفسنا في رئيس زي السيسي” - تطورات جديدة في قضية التحرش بريهام سعيد - هل أساءت “شمس الكويتية” للشعب اللبناني بعد الدفاع عن الجسمي؟ - شقيق “نادين نجيم” يكشف عن حالتها بعد إصابتها بانفجار بيروت - أسئلة لا بد منها في عتمة بيروتشيما - هل يوقع لبنان على خريطة الإقليم الجديدة؟ - حكم قضائي يطيح ب ٧٣ قاضيآ - مناقشة احتياجات جامعة إب وسبل الدعم لإنهاء مشروع مبنى كلية الطب . - شاعر فلسطين الكبير محمود درويش وعبقرية الفكرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - نبيل حيدر - من صفحته على الفيس بوك‎

الإثنين, 06-يوليو-2020
صنعاء نيوز/ نبيل حيدر - من صفحته على الفيس بوك‎ -
تطورت الصين بلا ضجيج أو استغراق في تمجيد مناطقي أو ديني ، انطلقت سنغافورة من غبار و غاز معتم لم يكن به غير طفح المجاري ، و لم تغرق في ظلمات الحديث عن أفضلية عرقية أو مناطقية أو لاهوتية أو حداثية .

و كثير من الحراك البشري تحول إلى نماذج مبهرة للإنسان و عراكه مع الحياة و تفوقه بدون ادعاء بامتلاك ما لا يمتلك غيره من البشر .
إذا سألته عما فعل فلن يحدثك عن انتمائه لجهة طابعها كذا و كذا و كذا من ممتلكات ليست عند أحد من البشر ؛ و لن يمدد ساقيه و يرفع رأسه ليرسل أكاذيب خصوصيات نباهة و صفو و انتخاب اختص بها تميزا و تفردا .

ماذا عندنا يا صاح ؟!..
نمتلك القدرة على التنظير للتمايزات و صبغ الافضليات " التكوينية " و حصرها على مساحات جغرافية و دينية و اجتماعية و تجفيفها عن الاخر الذي لا يصلح للعيش و إن صلح فيجب أن يكون تحت عين و بصر و ريادة المتفوقة بالانتخاب الطائفي المزعوم .

لم نتعلم بعد أن المساحة لا تقاس ببعد واحد و أن النظر له زوايا متعددة لا زاوية واحدة ؛ لم نتعلم و لم نستوعب رغم الكم الجم للاهتراء و التشظي و القبح الذي ملأ الأفق و ضمنه عفن الاعتقاد بالانتخاب المناطقي و الانتخاب الديني
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)