shopify site analytics
شخص_ما .. احدث أعمال الفنان محمد شاكر - مأساة " إسماعيل" ووفاء كلابه..ماذا تعني !? - فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها - ماكرون يخاطب المسلمين بالعربية في خضم أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد - السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد وموقف ماكرون - فرنسا تسجل ارتفاعا حادا غير مسبوق في إصابات كورونا - ترامب: يمكننا تسوية النزاع في قره باغ بسهولة - جرائم الحب - البروفيسور اليمني إبراهيم يحصل على براءة اختراع في مجال البيانات - حقوق الإنسان و التكافل الاجتماعي أية علاقة جزء 6 -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الإثنين, 28-سبتمبر-2020
صنعاء نيوز -
ادان مصدر مسؤل في مكتب ريس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الحملة الإعلامية الموجهة ضد وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير من قبل عدد من الوسائل الاعلامية ومنصات التواصل الاجتماعي .


واكد المصدر استنكار ورفض حكومة الانقاذ الوطني لما تناولته الوسائل الإعلامية مؤخرا حول الوزارة وأدائها العام ..

وشدد على ان مجلس الوزراء يحتفظ بحقه في إحالة اي مؤسسة إعلامية وكذا منصات التواصل الاجتماعي إلى الجهات القانونية المختصه في الوقت الذي لن يسمح فيه لأي جهة او مؤسسة حكومية القيام بأي ممارسات ابتزاز او فساد تخدم قوى العدوان بصورة واضحة ..


وبين ان الجميع مطالب بتسخير جهده وقلمه في مواجهة العدوان وفضح جرائمه وانتهاكاته بحق ابناء الوطن اليمني وأرضه وترك ما يسيئ الى الوزارات والمؤسسات الحكومية التي تقوم بجهود جباره لمواصلة نشاطها وبإمكانيات شبه معدومه منها وزارة المياه والبيئة والهيئات والمؤسسات التابعة لها .


وطالب المصدر كل من لدية معلومات مبنية على اسس وقواعد وادلة قانونية تدين هذه الجهة او تلك تقديمها للسلطات القضائية وتحمل مسئولية ذلك ..

لافتا الى ان الوضع الراهن يحتم على الجميع الوقوف صفا واحدا ضد قوى العدوان التي تسعى لخلخلة الدولة من الداخل وافراغ مؤسساتها من انشطتها وإدخالها في مهاترات إعلامية لا طائل منها سوى خدمة قوى العدوان ومرتزقتهم ..

مذكرا الجميع بتوجيهات القيادتين الثورية والسياسية المؤكدة على وحدة الصف الوطني وفي مقدمتها مؤسسات الدولة وعدم التشكيك والذم والقَدح بالآخرين او الانتقاص منهم ومحاولة من يقوم بذلك الظهور بانه شخص كامل ولا يشوب عمله اي خطاء ..

مشيرا الى الاهمية البالغة لمسألة حماية المؤسسات الرسمية وعدم زعزعة الثقة فيها والبعد عن لغة التشكيك والوعيد التي لا تصب في مصلحة الصمود الوطني المشهود له من الخارج قبل الداخل لحكومة الإنقاذ الوطني بمؤسساتها المختلفة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)