shopify site analytics
شخص_ما .. احدث أعمال الفنان محمد شاكر - مأساة " إسماعيل" ووفاء كلابه..ماذا تعني !? - فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها - ماكرون يخاطب المسلمين بالعربية في خضم أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد - السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للنبي محمد وموقف ماكرون - فرنسا تسجل ارتفاعا حادا غير مسبوق في إصابات كورونا - ترامب: يمكننا تسوية النزاع في قره باغ بسهولة - جرائم الحب - البروفيسور اليمني إبراهيم يحصل على براءة اختراع في مجال البيانات - حقوق الإنسان و التكافل الاجتماعي أية علاقة جزء 6 -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 15-أكتوبر-2020
صنعاء نيوز -
كشفت رسائل وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون التي نشرت مؤخرا، وجهة نظر لافتة حملتها رسالة للسفير الأمريكي الأسبق لدى السعودية تشاس فريمان عن المملكة.

وتقول شبكة "سي إن إن" إن رسالة رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في السعودية والمؤرخة في 12 فبراير 2010، أرسلت إلى كلينتون عن طريق شخص يحمل اسم "إس أي دي" مشفوعة بتعليق يقول: "تواصلت مع تشاس فريمان، السفير الأمريكي الأسبق في السعودية وأرسل لي نص خطابه".

وحملت هذه الرسالة رصدا وتشخيصا دقيقين للسعودية، وأقر صاحبها بأنه يكشف عن هذا الأمر لأول مرة، وقال بهذا الشأن: "طلب مني الحديث عن المملكة العربية السعودية، وهذا الموضوع لم أتطرق له من قبل إلى الجمهور الأمريكي.. نحن كأمريكيين لنا الحق بتكوين رأي صارم على أسس قليلة أو بلا معرفة، وهناك دول قليلة تظهر جهلنا في الجغرافيا الأجنبية والتاريخ وثقافة المملكة العربية السعودية، أغلبنا متأكد من أن السعوديين هم مسلمون متعصبون ويتحكمون بأسعار النفط العالمية وثراؤهم فاحش وضد المرأة وغير ديمقراطيين يكرهون قيمنا ويريدون تدميرنا كما نسمع على الراديو".

وواصل السفيرالأمريكي الأسبق في الرياض سرد انطباعاته عن المملكة قائلا: "ما يعرف عن السعودية قليل جدا، إنه المجتمع الوحيد في العالم الذي لم يتم اختراقه من قبل الاستعمار الغربي ولم تدخل حدودها الجيوش الغربية ولا حملات تبشيرية، عاصمتها الرياض كانت لوقت طويل خارج منال الكفار، المدينتين المقدستين مكة والمدينة لا تزالان كذلك".

وروى فريمان متحدثا عن تاريخ المملكة أن الغربيين حين أتوا في آخر المطاف إلى السعودية "لم نأت كمدافعين عن تفوقنا الثقافي المفترض، بل كمساعدين مدفوعي الأجر، ونتيجة لذلك يقول البعض إن السعودية تنظر إلى العالم مقسما إلى قائمتين أساسيتين، الأولى السعوديين والثانية موظفين محتملين.. النظام الحكومي مبني على الثقافات القبلية والإسلامية بدلا عن المثال الأوروبي".

المصدر: سي إن إن
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)