shopify site analytics
الوقت حان لنقول كفى للإسلاموفوبيا - وفاة مسؤول على الهواء خلال مقابلة تلفزيونية (فيديو) - فرنسي يحول نفسه إلى "كائن فضائي أسود"! - سوني تصنع هاتف هو الأحدث - أبو راس يذكّر بايدن بتعهدات إنهاء دعم أمريكا للحرب على اليمن - إصابة مواطنين اثنين بنيران سعودية في صعدة - توفير الحماية للمسجد الأقصى المبارك - مسيرة حياتنا .. - المقاومة الوطنيّة وأشكالها - الجهوية الموسعة بين المركزية ولا مركزية الجزء 11 -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
قالت نيفين جامع وزير التجارة والصناعة، إن عام 2020 كان عامًا صعبًا ليس في مصر فقط ولكن في العالم بأكمله، نظرا لظروف جائحة كورونا والتي لم نعتاد عليها.

الجمعة, 08-يناير-2021
صنعاء نيوز -


قالت نيفين جامع وزير التجارة والصناعة، إن عام 2020 كان عامًا صعبًا ليس في مصر فقط ولكن في العالم بأكمله، نظرا لظروف جائحة كورونا والتي لم نعتاد عليها.



وأًضافت خلال لقائها مع الإعلامي محمد ناقد في برنامجه "الصنايعية" المذاع على قناة النهار، عندما توليت منصب وزير التجارة والصناعة، كان لدي بعض المهام في أولوياتي منها تعميق المنتج المحلي وحل كافة المشكلات التي تواجه قطاع الصناعة وذلك من خلال بعض الآليات لإزالة كافة المعوقات التي تؤثر بشكل سلبي على القطاع الصناعي .



وأوضحت "جامع" أن جائحة كورونا فرضت على الوزارة وضعا جديدا وكان لابد من تغيير إستراتيجيتها من أجل مواجهة تلك الأزمة فكان لابد من استمرار دوران عجلة الصناعة مع الأخذ في الاعتبار الحفاظ علي حياة العاملين وكذلك توفير المستلزمات الخاصة لمواجهة الجائحة سواء من الأدوات الطبية أوالمطهرات أوالإجراءات الاحترازية أو غيرها، وقد نجحت الوزارة في توفير ذلك، حتى وصل بنا الأمر إلى مساعدة بعض الدول الصديقة .



وأشارت إلى أن 2020 كان عام تحدٍ وليس عام حزن، خاصة أنني أحب النجاح وكنت أتمنى تحقيق أكبر معدل من النجاح خلال هذا العام، وقد تم بالفعل توفير جميع المستلزمات الخاصة بجائحة كورونا وكانت هناك عمليات تصدير حتى لا يتضرر أصحاب الشركات والمستثمرين لذلك كان لابد من عملية توازن وخاصة في ظل تلك الظروف .



ونوهت وزير التجارة والصناعة، إلى أن الوزارة اتخذت أيضا العديد من القرارات من أجل تطبيق الإجراءات الاحترازية حفاظا على سلامة عمال المصانع، منها تشغيل المصانع ثلاث فترات من أجل تخفيض أعداد العمال حفاظًا على صحة العاملين، وقد تم توفير مطالب كافة القطاعات مثل قطاع التربية والتعليم وقطاع النقل وغيرها من القطاعات، وكان التحدي الأهم هو استمرار عمل المصانع مع المحافظة على إجراءات السلامة .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)