shopify site analytics
حماية البيئة بلحج تنظم غداً عدداً من الأنشطة البيئية بالمحافظة - عقار للإقلاع عن التدخين قد يعالج مرض باركنسون عند النساء دون الرجال - جريمة مروعة في مومباي.. رفضت منحه نقودا للخمر فذبحها وهشم رأسها! - فلسطين تدعي على دول الحلفاء أمام محكمة العدل الدولية - العصابات الإجرامية تتحكم بمدينة القاعدة والاسدي يناشد وزير الداخلية ..!! - الاتحاد العربي للتنمية يكرم مدير عام مؤسسة الشعب بشهادة الزمالة العربية في الإدارة - الرئاسة السورية تعلن إصابة الأسد وعقيلته بفيروس كورونا - مليون يورو" غرامة تغيير ملعب لايبزيغ أمام ليفربول - تداول فيديو للسيسي وهو يشتري الفاكهة من بائع متجول في الشارع! - مخاوف العائلة الملكية من لون بشرة طفلها! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - أطلقت حكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم مشروعًا جديدًا يهدف إلى بناء قدرة مجتمعات الصيادين المحلية في عدن

الأربعاء, 17-فبراير-2021
صنعاء نيوز -


عدن، اليمن: أطلقت حكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم مشروعًا جديدًا يهدف إلى بناء قدرة مجتمعات الصيادين المحلية في عدن والمكلا، مينائي اليمن على السواحل الجنوبية.

سيستمر مشروع توفير وإنعاش سبل كسب العيش وبناء قدرات صغار الصيادين من أرباب الأسر في عدن وحضرموت (RELAC) لفترة أولية مدتها 18 شهرًا تنتهي في أبريل 2022. وتشمل بعض الأنشطة تدريب 1000 شخص على مهارات العمل وتقنيات الصيد الحديثة، وتوزيع 500 منحة للأعمال الصغيرة، وتوفير الأدوات والمعدات - بما في ذلك القوارب والمحركات وشِّباك الصيد.

تواجه صناعة صيد الأسماك في اليمن العديد من التحديات الهيكلية التي حدّت من إنتاجيتها ومساهمتها الممكنة في الناتج الاقتصادي الكلي. منذ بدء الصراع قبل حوالي ست سنوات، واجهت صناعة صيد الأسماك في البلاد تحديات متزايدة بما في ذلك انخفاض كبير في مستويات الإنتاج مع نزوح العديد من الصيادين والقوى العاملة في هذا المجال؛ وتوقف مصانع معالجة الأسماك عن الإنتاج؛ وارتفاع تكاليف الوقود وتراجع القوة الشرائية المحلية مما أدى إلى انخفاض الطلب المحلي على المنتجات السمكية.

أوضح السيد أووك لوتسما، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، قائلًا: "من خلال هذا المشروع، يهدف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحكومة اليابان إلى دعم المجتمعات الأكثر ضعفاً والمتضررة من عدم الاستقرار الاقتصادي في البلاد. غالبًا ما تكون هذه المهنة مقيدة بالحظر وارتفاع تكاليف الغذاء والوقود والدواء، فنحن نريد مساعدة اليمنيين على النمو وتقوية أعمالهم، وتمكين الاستدامة الذاتية، وبناء القدرة على الصمود في مواجهة الصدمات الاقتصادية المستقبلية حتى يتمكنوا من الاستمرار في توفير الغذاء والدخل الذي يحتاجون إليه بشدة".

من المتوقع أن يستفيد من هذا المشروع أكثر من 7000 فرد من أفراد المجتمع المحلي، بما في ذلك المشاركين في المشروع وعائلاتهم.

يهدف المشروع إلى تعزيز قدرة المجتمع على الصمود في مواجهة الضغوط المستمرة بسبب الحرب الحالية، بالإضافة إلى تمكين أولئك الذين تعطلت سبل عيشهم بشدة من التعافي وإعادة بناء حياتهم، مما يساهم في تقليل التوترات الاجتماعية وتعزيز الاقتصاد في اليمن.

للمزيد من المعلومات:
برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن: ليان رايوس، Leanne.rios@undp.org

حول برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
يشترك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع السكان على جميع مستويات المجتمع للمساعدة في بناء دول يمكنها الصمود في وجه الأزمات، ودفع واستدامة هذا النوع من النمو الذي يحسن نوعية الحياة للجميع. على الأرض فيما يقرب من 170 دولة وإقليم، نقدم منظورًا عالميًا ورؤية محلية للمساعدة في تمكين الحياة وبناء دول قادرة على الصمود. http://www.undp.org
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)