shopify site analytics
ليالي الهوشلية! - أمير سعودي: ولي العهد يرزق بمولود جديد ويكشف عن الاسم الذي اختاره له - رئيس الإمارات ونائبه محمد بن زايد وحاكم دبي يبعثون رسائل إلى الرئيس السوري - لليوم الثاني على التوالي..القبض على متهم بحوزته أطنان من خام الذهب - فرحة كين بتصدر هدافي الدوري الإنجليزي لم تكتمل.. وصلاح يستعيد الأمل - إصابة جنديين عراقيين بقصف صاروخي على قاعدة فيها مقاتلات أمريكية - الصحة المصرية تكشف حصيلة ضحايا حادث قطار طوخ - وزارة الصحة المصرية تعلن عن 97 إصابة في حادث قطار جدي - أول تعليق لميسي بعد تتويج برشلونة بكأس إسبانيا - دراسة نقديَّة لكتب : ديوان " قطر الندى " ، و" ذكرياتي معه " -
ابحث عن:



الجمعة, 26-فبراير-2021
صنعاء نيوز - 
لا يخفى على الجميع اننا كمسلمين انحدرنا الى ما هو سيء واسوء في ضل الفتن والقبائح والرذائل المشينة والبعيدة عن روح الاسلام المحمدي صنعاء نيوز/ نعيم حرب السومري -


لا يخفى على الجميع اننا كمسلمين انحدرنا الى ما هو سيء واسوء في ضل الفتن والقبائح والرذائل المشينة والبعيدة عن روح الاسلام المحمدي الاصيل بسبب الطائفيون واصحاب المصالح والمتحزبون ، فها نحن نتقاتل فيما بيننا ولأتفه الاسباب ولا كأننا خير الامم كما بين ذلك القرآن الكريم في سورة ال عمران (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) فأين تلك الالفة والمحبة والتسامح والود التي امرنا بها بينا محمد –صل الله عليه واله- فهل فعلًا اننا افضل امة؟ وهل فعلًا التزمنا بنهج نبينا الكريم وعترته الطاهرة وصحبه الكرام وبمنهجهم القويم؟؟ ام اننا فضلنا المنهج الفرعوني الشيطاني فأصبح نعاني التفرقة والتشرذم والصراع الطويل الذي يخدم اعداء الامة من مستعمرين وغيرهم وكما اشار لذلك سيدنا المحقق الاستاذ الصرخي في كلام ادناه
((ابتعد المسلمون عن حقيقة الإسلام، ومكارم الأخلاق، حتّى وصلنا إلى ما نحن فيه من فتن وضلال وقبح وانحطاط وفساد، بل قد غرقنا في مضلّات الفتن وأقبح القبح وأفسد الفساد؛ لأنّ ذلك وقع ويقع زيفًا وكذبًا ونفاقًا باسم الطّائفة والمذهب والسُّنّة والقرآن والدّين والإسلام، وفساد المنهج الفرعوني في الاستخفاف وتكبيل العقول وتجميدها وتحجيرها أدّى إلى أنْ ضاعت المقاييس والموازين، فصار المعروف منكرًا والمنكر معروفًا))
لذلك علينا ان نجسد الاسلام بصورة حقيقية صادقة وهادفة ومثمرة لا يشوبها شك حتى ينزل عطف الله وبركاته علينا وبخلافه فأننا نستحق العذاب المهين لأننا ابتعدنا ولا زلنا نبتعد عن منهج القرآن الكريم ومنهج نبينا الاكرم واهل بيته الكرام –صلوات الله عليهم اجمعين- الذين كانوا ولا زالوا منبع الود والتسامح والاخلاق الفاضلة والحكمة .

نعيم حرب السومري
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)