shopify site analytics
إلغاءُ الانتخاباتِ فتيلُ ثورةٍ وصاعقُ غضبٍ - لقاء بين منظمات محلية وقيادة وزارة الصحة لمواجهة "كورونا" في تعز - من سِفر السيد الحكيم - عبد العزيز الحكيم وبناء الدولة. - الـتـدين الـفطــري والــمعــتقــد - المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه - مدير الصناعة والتجارة بمحافظة ريمة لـ "صنعاء نيوز" - الملكة نور تصعد وتتحدث عن أدلة ومؤامرة - رسالة من اسير - لماذا بدأت الدانمارك بإلغاء إقامات لاجئين سوريين تمهيدًا لترحيلهم؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - في حفل افتراضي بمناسبة ختام الدورة الأولى ..البرلمان العربي للطفل  يكرم أعضائه السابقين وشركائه من مختلف أقطار دول الوطن العربي

الأحد, 28-فبراير-2021
صنعاء نيوز -

الشارقة _ الامارات العربية المتحدة في 25 فبراير 2021/
نظمت الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل بمقرها في مدينة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة حفلا افتراضيا مبهرا مساء أمس بمناسبة اختتام الدورة الأولى للبرلمان بهدف تكريم جهود الأعضاء والجهات الداعمة من دولة الامارات ومن مختلف أقطار دول الوطن العربي التي أسهمت في إنجاح جلسات الدورة الأولى على مدار عامي 2019-2020، بعد أن شهدت حراكا برلمانيا قدم فيه الأعضاء الأطفال نموذجا رائعا من المشاركة الفاعلة والنقاش الجاد لمختلف موضوعاتهم التي نوقشت على مدى جلسات أربع .

استهل الحفل بتلاوت أيات قرآنية من قبل عضوة البرلمان السابقة من المغرب رحاب المعلم وقدمت الحفل منى نمر السعيدي عضوة البرلمان السابقة من الكويت بأسلوبها المتميز فقرات الحفل من خلال تقنية التواصل المرئي مرحبة بالحضور والمشاركين من خلال المنصة الالكترونية ومشيرة إلى أثر البرلمان العربي للطفل في صقل شخصياتهم وبناء مهاراتهم البرلمانية وتمكينهم من تمثيل الطفولة العربية في مناقشة أهم موضوعاتها وفتحت لهم أبوابا من التعارف فيما بينهم .

وتابع الحضور كلمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة داعم البرلمان من خلال عرض مقطع فيديو لكلمة سموه في الجلسة الافتتاحية للبرلمان العربي للطفل بالشارقة في دورته الأولى من شهر إبريل لعام 2019م تبرز رؤية سموه من دعم إنشاء البرلمان ليكون نبراسا في بناء الأطفال العرب على الحوار الهادف وتأهيلهم لخدمة أوطانهم .

تبع ذلك عرض مقطع مرئي قصير حول مسيرة الدورة الأولى للبرلمان وجلساتها الرسمية الأربعة وأهم إنجازاتها إضافة إلى ورش العمل التي أقيمت بالشارقة بدولة الامارات فضلاً عن الزيارات الميدانية والمشاركة في مبادرات دوائر وهيئات المجتمع المحلي.

وفي كلمة الحفل وجه سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل تحية لأعضاء وعضوات البرلمان من الدورة الأولى بمناسبة تكريم عطائهم الكبير وقال في كلمته: لقد كان لأدواركم أكبر الأثر في إنجاح الدورة الأولى، التي تعتبر دورة التأسيس والتحدي، والتي اتسمت بتعاونكم في مؤازرة ودعم الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل من مقرها بالشارقة، المدينة الصديقة للأطفال، ليس في الإمارات فحسب، بل في كل مكان.. فهكذا هي القيم التي علمنا لها الوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي –حفظه الله- عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة..
وأضاف الباروت : لقد كنتم خير عنوان لمسيرة حافلة بالعطاء،كنتم الغراس، وكنتم الألوان في لوحةٌ مبهرة جملتها نجوم الإنجاز والإبداعات..حملتم المسؤولية وقمتم بها خير قيام، بما يحقق رؤى ورسالة برلمانكم الجميل..ولكم كنا نتمنى أن تكونوا اليوم معنا في وطنكم الثاني الإمارات العربية المتحدة، لنحتفل بهذه المناسبة العزيزة، لولا ما يعرفه الجميع من احترازات ومحاذير صحية، نتمنى أن تزول في وقت قريب إن شاء الله.
وأردف قائلا : إننا بكم ومعكم، وبجهودكم جميعا انطلقت المسيرة المباركة للبرلمان العربي للطفل وعن طريق أعلى معايير الجودة والتميز سنجعل من برلمانكم منصة تزدان بكل ما هو رائع من إبداعات الطفولة العربية.
وبهذه المناسبة اسمحوا لي أن أشكركم جميعا لما قدمتم،، وما زلنا ننتظر منكم المزيد.

وفي كلمة له بهذه المناسبة رفع رئيس الدورة الأولى للبرلمان وليد عمر العطا من السودان الشكر للأمانة العامة للبرلمان وللأمين العام على تنظيم هذا الحفل التكريمي الذي يعبر عن الأصالة والكرم العربي الأصيل.
وقال العطاء : هذا الكرم وحسن الضيافة التي عرفناها فيكم طيلة مسيرة الدورة الاولى التي كانت دورة التأسيس والبناء والتي بفضل الله تعلمنا خلالها الكثير وخاصة تطبيقات قيم التعاون والعمل المشترك، كما صقلنا من خلال التدريبات المتنوعة العديد من المهارات الحياتية التي ستكون لنا خير عون في بناء مستقبلنا..
وتحدث نيابة عن أعضاء الدورة الأولى بقوله : نحن أعضاء الدورة الأولى من جميع الدول العربية - فإننا ننتهز هذه المناسبة الطيبة لنعبر عن عرفانا ولنكرر شكرنا للوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي - عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ولشارقة الثقافة التي استضافت المقر الدائم للبرلمان العربي للطفل في مبادرة سيخلدها التاريخ وسيكتبها بأحرف من نور..إننا سعداء بقيامنا بأداء الأمانة، وتسليم الراية إلى رفقاء الطفولة في الدورة الثانية، أما من جانبنا كأعضاء سابقين، سنكون معكم مساندين وداعمين من خلال نادي الأعضاء السابقين.

وفي الختام تم تكريم أعضاء وعضوات البرلمان العربي للطفل في دورته الأولى ومنحهم عضوية نادي الأعضاء السابقين للبرلمان بعدها جرى تكريم الجهات المشاركة والداعمة للبرلمان العربي للطفل في دورتها الأولى والبداية كان مع تكريم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وتكريم الجهات الاتحادية بدولة الامارات وهي وزارةُ الخارجية والتعاون الدولي والإدارةُ العامة للإقامة وشؤون الأجانب وتكريم الجهات المحلية بحكومة الشارقة وشملت المجلسُ الاستشاري لإمارة الشارقة والقيادةُ العامةُ لشرطة الشارقة ومؤسسةُ ربعِ قرن لصناعة القادة والمبتكرين وهيئةُ الشارقةِ للإذاعة والتلفزيون وهيئةُ مطارِ الشارقة و هيئةُ الإنماء التجاري والسياحي بعد ذلك جرى تكريم الشركاء من الدول العربية .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)