shopify site analytics
إلغاءُ الانتخاباتِ فتيلُ ثورةٍ وصاعقُ غضبٍ - لقاء بين منظمات محلية وقيادة وزارة الصحة لمواجهة "كورونا" في تعز - من سِفر السيد الحكيم - عبد العزيز الحكيم وبناء الدولة. - الـتـدين الـفطــري والــمعــتقــد - المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه - مدير الصناعة والتجارة بمحافظة ريمة لـ "صنعاء نيوز" - الملكة نور تصعد وتتحدث عن أدلة ومؤامرة - رسالة من اسير - لماذا بدأت الدانمارك بإلغاء إقامات لاجئين سوريين تمهيدًا لترحيلهم؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - تواصل مؤسسة تمدين شباب TYF توزيع حقائب صحية في مديرية البريقة بالعاصمة عدن،

الإثنين, 05-أبريل-2021
صنعاء نيوز/ كتب / فهد العميري -


تواصل مؤسسة تمدين شباب TYF توزيع حقائب صحية في مديرية البريقة بالعاصمة عدن،


الدكتورة مرفت الغلابي المدير التنفيذي لمؤسسة تمدين شباب بعدن قالت أن مؤسسة تمدين شباب TYF وبالشراكة مع المجلس الدنماركي للاجئين DRC، تواصل توزيع حقائب صحية في مديرية البريقة بعدن، مع تنفيذ أنشطة توعوية بممارسات النظافة الصحية وتدابير الوقاية من فيروس كوفيد19 والتوعية بأهمية اللقاح في حال توفره مستقبلا.


وأوضحت الدكتورة الى أن المشروع يستهدف النازحين في بئر احمد والشعب وقلوعة بير احمد ومنطقة الحفرة والحسوة لعدد 1350 أسرة متضررة .



حيث و أن اعراض الاصابة بعدوى كوفيد 19 تتراوح من بسيطه إلى متوسطة وشديدة مثل : حمى ، سيلان الانف( الانفلونزا) سعال ، عطس والام الجسم والتهاب الحلق وضيق التنفس وصعوبة التنفس في الحالات الحرجة


واشارت الى أن الوباء يحتاج تكاتف جميع الجهود وذلك لهشاشة القطاع الصحي في اليمن و خطورة انتقاله من شخص الى آخر هو تحدي لا يمكن السيطرة عليه إلا بوعي كبير جدا وهذا ما نحاول أن نقدمه للناس وخصوصا فئة النازحين الذين غالباً يتمركزون في مخيمات وتجمعات سكانيه .
ناهيك عن وصول الدفعة الأولى من جرعة اللقاح التي ستستهدف الكوادر الصحية وكبار السن فوق ٦٠ عاما و ذوي الأمراض المزمنة في الكمية الأولية وسيتم استهداف عامة الناس في الدفعات القادمة .


وعن كيفية الوقاية من كوفيد 19 فهناك العديد من طرق الوقاية من انتقال الفيروس منها غسيل اليدين بالماء والصابون مدة لا تقل عن عشرين دقيقة او بالكلور وغلق الفم والانف بمناديل ورقية أو باستخدام المرفق اثناء السعال أو العطس وعدم لمس الانف أو الفم او العينين وعدم ملامسة الاسطح والجدران بشكل متكرر اضافة الى البقاء في المنزل او ما يسمى بالحظر المنزلي الذي تفرضه معظم دول العالم وان بدرجات متفاوتة والتباعد الاجتماعي المتعارف عليه في اماكن التسوق أو الأماكن العامة .
وتوعية المجتمع باهمية التواصل مع فرق الترصد الوبائي وخطوط التواصل المباشرة مع المعنيين
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)