shopify site analytics
طفح الكيل من تحالف لا يستحي - عن الحرية - قريبا الافراج عن هانيبال معمر القذافي - شاهد.. لحظة سقوط موظفة أمن ملاعب بتسديدة رونالدو.. ورد فعل "صاروخ ماديرا" - دراسة سويدية: الفياغرا لا يحسن حياتك الجنسية فحسب - الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و"انتهاكه لحقوق الإنسان" - روسيا ومصر تتوصلان إلى تفاهم حول التعويضات لأسر ضحايا العملية الإرهابية عام 2015 - السيسي يعلن عن دعمه للجيش الليبي ويرفض التدخلات الخارجية في ليبيا - بعد بلوغها مستويات تاريخية.. أسعار الغاز في أوروبا تنخفض - رونالدو ينتقل من قصره الفخم بسبب الأغنام -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - طلب العراقي اللاجئ إلى السويد حيدر الفيلي من محكمة سويدية تبرئته بعد قتله لزوجته أمام أطفالهما الأربعة بحجة رغبته في تربية الأولاد

الإثنين, 26-يوليو-2021
صنعاء نيوز -
بغداد- متابعات: طلب العراقي اللاجئ إلى السويد حيدر الفيلي من محكمة سويدية تبرئته بعد قتله لزوجته أمام أطفالهما الأربعة بحجة رغبته في تربية الأولاد .
وحكمت محكمة سودرتورن على حيدر الفيلي (46 عاماً) الذي قتل زوجته عذراء حسن رشيد (32 عاماً) بالسجن المؤبد.
وكان المدان طعن زوجته 41 طعنة أمام أطفالها الأربعة في شقتهم بمنطقة Flemmingsberg التابعة لبلدية هودينغه جنوب ستوكهولم صباح 3 نيسان/أبريل الماضي بعد أن طلبت منه الطلاق.
وقالت والدة عذراء من العراق بعد الحكم “إن سعيدة لأن هناك عدالة في السويد وأن المحكمة أخذت معاناة الأطفال بعين الاعتبار”.
وهزت الجريمة السويد حينها، خصوصاً أنها تزامنت مع عدد من جرائم العنف ضد النساء.
وقالت القاضية بياتريس بليلود إن “إدانة الجاني كانت سهلة، لأنه اعترف بارتكاب الجريمة. وكان تركيز المحكمة ينصب على تقييم نيته”.
وكانت الشرطة وجدت كثيراً من الأدلة في موقع الجريمة، حيث كان الرجل ملطخاً بالدماء، وهو من اتصل بالشرطة وسلم نفسه.
قصة معاناة
تعرفت عذراء خلال دراستها في بلدها العراق على شقيقة زوجها المستقبلي، فتقدم الأخير لخطبتها قبل أن يعرفا بعضهما. ولم تعرف العائلة أنه تزوج مرتين من قبل.
ولد الطفل الأول للضحية في العراق، وهو الآن يبلغ من العمر 7 سنوات. ووفقاً لجدة الضحية ، بدأ زوجها في إساءة معاملتها في وقت مبكر بعد الزواج، حتى عندما كانت حاملاً بطفليها التوأمين اللذين يبلغان من العمر الآن 4 سنوات.
بمجرد انتقالها مع زوجها إلى السويد في 2016، أصبحت حياتها معزولة للغاية، كما ظهر في تحقيق الشرطة.
قالت عذراء لوالدتها إن عنف الزوج استمر في السويد ولم يسمح لها بمقابلة قريبها الوحيد في السويد. كما لم يسمح لها بتكوين صداقات مع الجيران.
وكان الجيران سمعوا يوم الجريمة صرخات الأطفال المفجعة، فيما كانت أمهم تغرق في بركة من الدماء بعد أن مزقت الطعنات جسدها.
وشهد الأبناء الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و7 سنوات، مقتل الأم. وقال أحدهم “أخذ أبي السكين وطعن أمي وانتشر الدم في أرجاء المنزل”.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)