shopify site analytics
مواطنون ينفذون حكما بالإعدام بحق “العماري” المتهم بقتل أثنين.   - محلي عتمة يناقش عدد من المواضيع المدرجة في جدول الأعمال - الزميل اسكندر المريسي يسجن بحبس مكتب اوقاف صنعاء - بدء محاكمة العصابة التي شرعت بقتل الصحفي العزيزي - كوارثنا غير! - الجيش المصري يعلق على الحرب التي حذر السيسي من خطورتها - ليفربول يطلق لقبا جديدا على صلاح بعد تربعه على عرش أفضل هدافي إفريقيا - غضب الشعب اقترب - خلافات حول الملف الفلسطيني تهدد بفشل حكومة التحالف العنصري - الرويشان: عندما بكت ميركل على السوريين! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - تستمر ثلاثة أيام متتالية

كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن تدشن ورش العمل الخاصة بالتعليم المدمج

الإثنين, 30-أغسطس-2021
صنعاء نيوز/ -


عدن/ خاص:


دشنت كلية اللغات والترجمة بجامعة عدن صباح اليوم الأحد 29 أغسطس 2021م ورش العمل الخاصة بالتعليم المدمج وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس، والتي تستمر خلال الفترة (29 -31 أغسطس الجاري)، بمشاركة جامعات عدن وأبين وشبوة ونخبة واسعة للأكاديميين من أعضاء هيئة التدريس في أقسام اللغة الإنجليزية في كلية الآداب وكليات التربية عدن وصبر ويافع والضالع وردفان وطور الباحة.

وفي مستهل تدشين الورش العلمية التي تحظى برعاية كريمة من وزير التعليم العالي ورئيس جامعة عدن ألقى الدكتور/مازن عيدروس الجفري وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كلمة نقل خلالها تحيات وزير التعليم العالي الدكتور/خالد الوصابي الذي تمنى للمشاركين في هذه الورش كل التوفيق والنجاح وتقديم برامج مميزة ونماذج علمية نوعية تفي بمتطلبات سوق العمل وتواكب المستجدات العالمية في مجال التعليم عن بعد.

وأكد في سياق حديثه على أهمية مواكبة كل التطورات التكنولوجية والاستفادة من تجارب الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية، في إرساء مداميك التعليم الإلكتروني ووضع منهجية حديثة في التعليم والتغيير في الأساليب التقليدية للتعليم الجامعي والتي من شأنها تحسين العملية التعليمية وإتاحة الفرص أمام الجميع في الحصول على المعلومات وزيادة الخيارات التعليمية أمامهم بما يلبي احتياجات الطالب الجامعي وظروفهم المختلفة..، مشيداً بجهود كلية اللغات والترجمة واهتمامها الكبير بالعمل الأكاديمي وتطويره من خلال عقد العديد من الورش العلمية بصورة مستمرة لمواكبة مختلف التطورات العالمية واستيعاب وتطبيق كل جديد في الجانب العلمي.

وفي كلمة لقيادة جامعة عدن ألقاها الدكتور/عادل عبدالمجيد علوي العبادي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، نقل خلالها تحيات رئيس جامعة عدن لجميع المشاركين في هذه الورش، وأشار أن مواكبة تقنيات التعليم الإلكتروني وتطبيقاتها أضحى ضرورة عصرية لا مناص عنها للتعليم بجامعة عدن وكلياتها المختلفة، والتي تأتي وفق توجهات رئاسة جامعة عدن، وقرارات مجلس الجامعة، والتي تصب جميعها نحو انتهاج التعليم الإلكتروني المدمج، كون ذلك متطلباً عصرياً للتعليم الجامعي، وأهميته لمواجهة تحديات جائحة فيروس كوفيد19 الذي أثر وبشكل كبيرٍ جداً على التعليم التقليدي المباشر.

وأكد أن هذه الورش ستؤهل الكليات المشاركة للانطلاق إلى عالم الكليات الذكية في عدة جوانب لرفع القدرات الحقيقية والمؤثرة لها، والتحول تدريجيًا من مرحلة التقليدية إلى مرحلة الرقمنة بحيث يظهر أثره بشكل مباشر على تطوير جميع الخدمات والإجراءات التي تقوم بها، بما يؤهلها من القدرة على تحسين ودعم وبناء جيلٍ متميزٍ قادرٍ على مواكبة كل التطورات التكنولوجية، مشيداً بجهود عمادة كلية اللغات والترجمة لمتابعتها ومواكبة كل جديد، وكافة منتسبي الكلية لدورهم السباق في عقد وتنظيم مثل هذه الورش العلمية، وجهودهم الكبيرة التي يبذلونها خلال تقديم وعمل إجراءات الحصول على مقعد اليونسكو للتعليم الإلكتروني وتطوير المعلم.

فيما ثمن الدكتور/ جمال محمد الجعدني عميد كلية اللغات والترجمة دعم قيادة الجامعة السخي ممثلة بالدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة، والدكتور/ عادل عبدالمجيد علوي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، لإنجاح العملية التعليمية الالكترونية "التعليم المدمج" في جامعة عدن وكلية اللغات تحديداً، معبراً عن جزيل شكره للدكتور/ مازن الجفري وكيل وزارة التعليم العالي، لاهتمامهم ومشاركتهم الكلية في مختلف أنشطتها الأكاديمية، وحرصهم الشديد في تعزيز الوعي بأهمية التعلم الالكتروني وبدوره، بما يشكل حافزاً للجميع من أجل الاستفادة من الإمكانيات والآفاق الهائلة في هذا المجال.

وناقشت الورشة في يومها الأول عدداً من الأوراق والمحاور العلمية حول التعليم المدمج والتعليم الإلكتروني وأهميته، واستعرض فيها العديد من التجارب وإسقاطها للمشاركين في الورشة للاستفادة منها وترجمتها على أرض الواقع.

كما عبر المشاركين في الورشة عن استحسانهم بهذه الورش النوعية التي يتجه إليها العالم أجمع في ظل جائحة كورونا وتداعياتها الصحية على الطلاب والأساتذة، وتم استعراض الكثير من المزايا لهذا النظام والتي يمكن تحقيقها للطلبة والأساتذة من خلال ذلك، معبرين عن سعادتهم البالغة بهذه المشاركة القيمة التي ستضيف لهم العديد من المهارات الاتصالية التي ستمكنهم من استثمار التقنيات والمصادر المعلوماتية في تدعيم العملية التعليمية، مثمنين دور عمادة الكلية ممثلة بالدكتور/ جمال محمد الجعدني، ونواب العميد.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)