shopify site analytics
مواطنون ينفذون حكما بالإعدام بحق “العماري” المتهم بقتل أثنين.   - محلي عتمة يناقش عدد من المواضيع المدرجة في جدول الأعمال - الزميل اسكندر المريسي يسجن بحبس مكتب اوقاف صنعاء - بدء محاكمة العصابة التي شرعت بقتل الصحفي العزيزي - كوارثنا غير! - الجيش المصري يعلق على الحرب التي حذر السيسي من خطورتها - ليفربول يطلق لقبا جديدا على صلاح بعد تربعه على عرش أفضل هدافي إفريقيا - غضب الشعب اقترب - خلافات حول الملف الفلسطيني تهدد بفشل حكومة التحالف العنصري - الرويشان: عندما بكت ميركل على السوريين! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - ضاع من عمري 60 سنة وانا أاخذ ديني من عند الخطباء والشيوخ والفقهاء وأصحاب العمائم السود والبيض

الثلاثاء, 21-سبتمبر-2021
صنعاء نيوز/ جمال الصعدي من صفحته على الفيس بوك -
ضاع من عمري 60 سنة وانا أاخذ ديني من عند الخطباء والشيوخ والفقهاء وأصحاب العمائم السود والبيض،،
وهم يشرحون لي
ان الدين فيما كتبه اصحاب الروايات وأبرزهم البخاري والكافي،
وحصروا الدين في أعفاء اللحية وحلق الشارب ونتف الابط وتقصير الثوب
وحب ال البيت، وكيفية دخول الحمام بالرجل اليسرى
وكيفية الجماع
وكيفية شرب الماء قاعد وليس قائم
وإلى أي جهه
وكيفية التغوط والتبول والمباشرة والتفخيذ،
والتداوي بأبوال البعير،
وقالوا أن الدين فيما قاله النبي وفعله و اقره،
وحببوا الينا قراءة القرآن فقط
قالوا أن في القراءة بركة ولازم قرأته على الاموات،
فكنت أقرأ القرآن للتبرك فقط وكسب الأجر والحسنات
حيث انهم قالوا
أن قل هو الله احد تعادل ثلث القرآن،
وقالوا أن في تفاوت في فضل سورة القرآن
فمثلا سورة الواقعة وتبارك ويس غير لهن فضل غير بقية السور،
وان فضل بعض ايات غير بقية الايات،
وقالوا بان لكل حرف حسنة
فمثلا( الم ) ليس حرف،
وإنما، الف حرف، ولام حرف، وميم حرف
ومن خلال ذلك لم أكن من العاجزين
كنت ادردره واسابق القراء
وكنت احاول قراءة ألاية الثانية قبل الأولى
بل الصفحة الثانية قبل ان اكمل الأولى
كل هذه السنين
وقالوا أن عثمان كان يقرأ القرآن كله في ركعه
وأن الشافعي كان يختم مصحف القرآن كل يوم
وكنت مصدق ان الدين ما قاله الشيوخ والخطباء وليس ما قاله كتاب الله،
وبالصدفة سمعت للدكتور محمد شحرور محاضرة
فقررت قراءة كتبه فوجدت فيها انه يقول
أن الله لم يأمر بقراءة القرأن بل امر بتدبره
فالقرآن دين وعلوم
وليس للتبرك وليس لجمع الحسنات ولايوجد في القرآن ترادف
الله دقيق ومعجز فى كتابه
وبرسم الكلمة الواحدة في المصحف بالضرورة تختلف في المعنى حتى وإن تطابقت في النطق
ولا ترادف في القرآن
فكلمة زوج لها دلالة تختلف عن بعل،
والإسلام غير الإيمان
والكتاب ليس هو القرآن
والرسول لها دلالة مختلفه عن النبى، والقرآن ليس الفرقان
والكتاب غير اُم الكتاب
والوفاة غير الموت
وجاء غير أتى
والانزال غير التنزيل
والبلاغ غير الابلاغ
والذنب غير السيئة
والفعل غير العمل
والنبأ ليس هو الخبر
والمشركين غير المجرمين غير الكفار،
والفقراء غير المساكين،
والاب غير الوالد،
والام غير الوالدة
والقنوط غير القنوت
والرجس غير الرجز
والعرش غير الكرسى،
والمسلمين ليس بالضرورة مؤمنين والمؤمنين غير المحسنين
والمحسنين غير الابرار،
والفاحشه غير الفحشاء،
والجعل غير الخلق،
والتبذير غير الاسراف
والتمام غير الكمال،
والفؤاد غير القلب،
والحديث غير الذكر،
والايات البينات غير الايات المحكمات،
والصلاة غير اقامة الصلاة،
والعام غير السَنه وغير الحول،
والهبوط غير النزول،
والروح غير النفس
والشاهد غير الشهيد،
والقضاء والقدر غير ما في الفقه،
والموت غير الهلاك،
والعباد غير العبيد،
والربوبية غير الالوهية
فإذا اختلف رسم اللفظ الواحد فى المصحف اختلفت على الفور دلالته فالله دقيق للغايه ومعجز عندما يستخدم اللغه فلكل لفظ دلالة أن اتفق في النطق وأختلف في الرسم يختلف المعنى
ف (رأى) تختلف فى دلالتها عن( رءا) فى عربيه القرآن حيث تعبر الاولى عن الرؤية فى المنام اى الحلم والثانيه تعبر عن الرؤية الحقيقيه بالعين،
و(سبحن) غير (سبحان)
و(صـٰحبه) غير( صاحبه)
و(جزؤا)
غير(جزاء)
و(النبأ)غير(النبؤا)
و(سنة)غير(سنت)
و(امرآة) غير (امرآت)
و(صلاة) غير (صلوة) غير (صلوت) و(يسطع) غير (يستطع)
و(نعمة) غير (نعمت) و(رحمة) غير (رحمت)
و(اسطاعوا) غير (استطاعوا) و(يطهرن) غير (يتطهرن)
و(الـــٰــــن) غير( الان )
و ( الميعـٰد) غير(الميعاد) و(والضعفوا)
غير(الضعفاء)
وووووو... الخ،،
فرحمة الله عليك يا د.محمد شحرور،،،
وفقنا الله وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه....
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)