shopify site analytics
مدير التربية بعتمة يرأس اجتماع بعدد من رؤساء الٱقسام لمناقشة عددمن القضايا التعليمية - مناقشة التحضيرات لإقامة العرس الجماعي لـ414 عريساً بمحافظات الحديدة والمحويت وريمة - الروحاني يكتب: مناسباتنا تفضحنا ..!! - سقوط هيبة الخليج في اليمن - وقفة حاشدة ومسلحة في الشعاور لأبناء حزم العدين بإب ضد التصعيد و قتل الأسرى. - علماء وخطباء إب يؤكدون ثبات موقفهم الرافض للعدوان وبشاعة جرائمه ومنها قتل الأسرى .. - الغزالي يترأس إجتماعين،موسع للإستعداد للذكرى السنوية لأسبوع الssهيد واجتماع لمناقشة - أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي - شاهد.. مقاتل روسي يسقط "النمر" بضربة قاضية في الرأس - إسرائيل.. اعتقال مسؤول سابق في بلدية تل أبيب للاشتباه في اعتدائه جنسيا على طفل -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 

             
أُجزم في الاعتقاد بأن الأستاذ محمد القعود مشرف هذا الملحق ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء هو احد ابرز فرسان جبر خواطر الحياة الثقافيه

الأربعاء, 17-نوفمبر-2021
صنعاءنيوز/ عبد الله الصعفاني - من صفحته على الفيس بوك -



أُجزم في الاعتقاد بأن الأستاذ محمد القعود مشرف هذا الملحق ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء هو احد ابرز فرسان جبر خواطر الحياة الثقافيه والاعلامية، وخاصة عندما يمارس هواية تحويل المتاح البائس الى نشاط، مدفوعًا بالمحبة..
* وطالما كررت على زميلنا الجميل الصحفي المتخصص في الشئون الثقافية احمد الأغبري في لحظات (المزح) الثنائي عبارة..حافظوا على القعود فأنا لا اراه داخل المشهد الأدبي المرهق الا ثروة قومية..
* ومايطلبه القعود في العادة من المحسوبين على الحرف يكون في صالحهم..ودافعه الدائم شغفه بتحريك الراكد في اقلامهم والسنتهم..
* واذا جاز التعبير فإن لسان حال مايطلبه محمد القعود منك هو فقط ان لا تنتحر بالصمت، لأن الحياة على قسوتها في نظره تستحق ان تعاش..
ولذلك لم يداخله اليأس..
* وما يعرضه على العبدالله بين الحين والآخر يبرز في سؤاله التحفيزي المشكور..لماذا لا تجمع أبرز ما كتبته من اعمدة يومية ومقالات اسبوعية في كتاب..؟
لا تقلق ستتدَّبر امور الطباعة..
او يقول : مارأيك نرتب لك صباحية تتحدث فيها عن مشوارك وذكرياتك الرياضية..ودائما اخذل نفسي_ ولا اقول اخذله-
*ومحمد القعود الذي لا تملك إلا أن تحبه يتصدر في اطلالاته الصباحية كل من ادركتهم حرفة الأدب.. ولذلك ستجده في مقهى مدهش بميدان التحرير بصنعاء، بِزيِّه المميز، ينظر لكل من يلقاه في اطار وعيه الأكبر بالوطن وناسه، وفي اطار عشقه للبلد.. عمار ..اشجار.. وأحجار..
* يذوب محمد القعود ويتشكل مع كل مايتصل بالفكر والثقافة حتى والمناخ الابداعي موَّات..
ولا غرابة، لأن لدى القعود شيء خاص به، له صفة العمومية الأدبية وخصوصية محمد القعود الانسان الذي يجترح الابتسامة ويصنعها من قلب الوجع..
* يكفي ان ترى القعود في المقهى الشعبي الشهير لتكتشف انك على موعد ايضا مع اسماء جميلة تزيِّن وجه القصيدة والرواية وفنون الصحافة (كلمه وصورة)
ومحبة في رفاق تعتز بصداقتهم ستجد نفسك في فعالية ثقافية تعاني من غصة في حلقك وانت تهمس لذاتك..مالذي يدفعني للتطبيع مع الوجع..
*وشخصيا اكتشف كل مرة تحولي الى كائن منغمس داخل مأساة مبدعين هم فقط مجرد موظفين بلا مرتبات..وأسماء لا يشعر بها احد ولو بالسؤال :
انت مبدع ..جميل ولكن..
كيف تتدبر امورك الحياة..؟
* هناك في ملتقى المحترمين المحسوبين على الكلمة لايمكنك الا التضامن العاجز مع كل من اتخذوا قرار التماهي مع الألم كأولاد للمعاناة واحفاد للوجع..
* بالمناسبة..في بعض الفعاليات الثقافية اجدني حضرت بصدفة التطفل الفضولي فأتمنى الوقوف امام مرآة لأسأل نفسي لماذا جئت..؟ ثم استكمل التأمل في وجوه حاضرين مايزالون صامدين في استدعاء وجع الخيال الشعري ووجع السؤال القصصي رغم المعاناة ..!
* وتتمنى حينها لو انك محرر صحفي في مهمة تغطية لمسابقات من سيربح ملايين الشعر والرواية والتمثيل خارج مهمة تجفيف الصناديق ومسلسلات رمضان حيث الممثل المحظوظ هو من ينتج بيضة يتيمة كل 365 يوما..!

* هل قلت شيئا..؟
ربما..

(الملحق الثقافي لصحيفة الثورة)
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)