shopify site analytics
مدير التربية بعتمة يرأس اجتماع بعدد من رؤساء الٱقسام لمناقشة عددمن القضايا التعليمية - مناقشة التحضيرات لإقامة العرس الجماعي لـ414 عريساً بمحافظات الحديدة والمحويت وريمة - الروحاني يكتب: مناسباتنا تفضحنا ..!! - سقوط هيبة الخليج في اليمن - وقفة حاشدة ومسلحة في الشعاور لأبناء حزم العدين بإب ضد التصعيد و قتل الأسرى. - علماء وخطباء إب يؤكدون ثبات موقفهم الرافض للعدوان وبشاعة جرائمه ومنها قتل الأسرى .. - الغزالي يترأس إجتماعين،موسع للإستعداد للذكرى السنوية لأسبوع الssهيد واجتماع لمناقشة - أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ عمر اسماعيل عمر وادي - شاهد.. مقاتل روسي يسقط "النمر" بضربة قاضية في الرأس - إسرائيل.. اعتقال مسؤول سابق في بلدية تل أبيب للاشتباه في اعتدائه جنسيا على طفل -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - قال تعالى:-"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا "صدق الله العظيم

الجمعة, 19-نوفمبر-2021
صنعاء نيوز/بقلم:- سامي إبراهيم فودة -

قال تعالى:-"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا "صدق الله العظيم
كان الأسير سامي العمور يعاني من وضع صحي حرج للغاية نتيجة لسياسة الاهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجن من عدم تقديم العلاجات المناسبة والرعاية الصحية, حيث كانت إدارة السجن ترفض نقله إلى المستشفى حتى انهارت حالته الصحية ودخل في دائرة الخطر نتيجة تعرضه للإصابة بانسداد في أربعة من شرايين القلب وبعد ضغط شديد من الأسرى نقل من سجن عسقلان إلى مستشفى "سوروكا" للعلاج ,حيث تم ابقائه في المعبار لأكثر من نصف يوم قبل نقله للمستشفى وخضع لأكثر من عملية جراحية وللأسف جميعهم تكلل بالفشل وارتقى شهيدا صباح فجر اليوم الخميس, وعلي الفور شرعت إدارة مصلحة السجون بإغلاق كافة السجون ومنع الأسرى من الخروج بعد نبأ استشهاده,
علما أن إدارة السجن تعرف جيدا الحالة الصحية للأسير المريض العمور والذي كان يعاني من مرض خلقي في القلب لازمه طوال حياته وكلما كبر تزداد أوضاعه الصحية صعوبة,هذا بالإضافة إلي سوء المعاملة وإمعان إدارة السجن بحرمانه من زيارة العائلة طوال سنوات الاعتقال ،ولم تتمكن والدته الطاعنة بالسن من زيارته في بداية الاعتقال إلا مرات معدودة وبارتقاء الأسير البطل/سامي العمور يرتفع عدد اقمار شهداء الحركة الأسيرة بسجون الاحتلال إلى 227 شهيدا ويعاني أكثر من 500 أسير وأسيرة فلسطينية داخل سجون الاحتلال من أمراض مختلفة بينهم العشرات من ذوي الإعاقة ومرضى السرطان.
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على جريمة نكراء جديدة تضاف إلى سلسلة من جرائم الاحتلال بحق الأسرى والأسير الشهيد / سامي عابد العمور والذي كان يقضي حكما بالسجن لمدة 19 عاما وقد أمضى منها 13عاما و7شهور و18 يوم, وارتقى شهيداً فجر اليوم الخميس في" مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي في مدينة بئر السبع، الموافق 18 / 11 / 2021م نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء) وبالتحاق الشهيد سامي العمور بركب الشهداء يبرهن الاحتلال من مجدداً علي سادتيه ووحشيته بحق الأسرى وانتهاكه الصارخ لكل القيم والمبادئ والقوانين والدولية والحقوق الانسانية,
الأسير :- سامي عابد محمود العمور
مواليد:- 1982م
مكان الإقامة :- مدينة دير البلح وسط قطاع غزة
الحالة الاجتماعية :- خاطب
تاريخ الاعتقال:- 1/4/2008م
مكان الاعتقال:- سجن نفحة الصحراوي واخيرا مستشفى "سوروكا"
الحالة القانونية:- 19 عاما
اعتقال الأسير:- سامي العمور
اجتاحت قوات الاحتلال الاسرائيلي بالمدججة بالسلاح والآليات العسكرية المنطقة الشرقية لمدينة دير البلح وسط القطاع بتاريخ 1/4/2008، وحاصرت منزل العمور واعتقلت الشقيقين "سامي وحماده" ووجهت لهما تهم تقديم المساعدة لفصائل المقاومة بالمعلومات والرصد لتنفيذ عمليات وإطلاق صواريخ، حثي أصدرت بحق "حماده" حكماً بالسجن لمدة 12 عاما، وقد أمضى محكوميته وتحرر العام الماضي، بينما أصدرت بحق شقيقه "سامي" حكماً السجن لمدة 19 عاماً.
الحالة الصحية للأسير:- سامي العمور
الأسير العمور كان يعاني من اوجاع شديدة قبل أيام نقل من سجن عسقلان إلى مستشفى "سوروكا" بسبب انسداد شديد في شرايين القلب وخضع لأكثر من عملية جراحية وللأسف جميعها تكللت بالفشل, مما أدى إلي استشهاده صباح اليوم ,والأسير العمور يعاني من مشكلة خَلقية في القلب تصاعدت جرّاء سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمماطلة في متابعة وضعه الصحيّ، إضافة إلى الظروف الأعتقالية القاسية التي تعرّض لها خلال سنوات فترة اعتقاله,
ومن المعروف ان سلطات الاحتلال تحتجز جثامين العديد من الأسرى الشهداء الذين استشهدوا بالسجون الإسرائيلية، وهم: أنيس دولة، الذي استشهد في سجن عسقلان عام 1980، وعزيز عويسات منذ عام 2018، بالإضافة إلى فارس بارود، نصار طقاطقة، بسام السايح، سعدي الغرابلي، وداوود الخطيب، وكمال أبو وعر.
نسأل الله أن يتغمد الفقيد برحمته وأن يسكنه فسيح جنانه وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وما نقول إلا ما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار - والحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)