shopify site analytics
وكيل أول محافظة شبوة يدعو قبائل المحافظة للتحرك لوقف نهب ثروات البلاد - انهاء قضية قتل في بني بهلول - بحث مختصر عن بعض معالم اليمن التاريخية - عمرو مجاهد يخطوا الخطوة الأولى نحو عش الزوجية السعيد بعقد قران مبارك - في دراسته الموسومة بعنوان : اثر التوجه الإستراتيجي - كتاب المرأة الجزائرية في الثورة التحريرية (حقائق وشهادات) - الهلال الأحمر اليمني يدشن توزيع الحقائب المدرسية للمدارس المستهدفة بمحافظة صنعاء. - اشتعال توتر جديد بمنطقة حساسة.. رئيس وزراء كوسوفو - رسالتان للداخل والخارج من استعراض 5 يوليو الضخم مفادها أن العتاد المتطور موجه حصرا لل - تسجيل صوتي.. هذه كانت رسالة القيادي في كتائب شهداء الأقصى الشهيد إبراهيم النابلسي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
ستكون  الانتخابات  مجرد  عملية  توطين  جديدة   لمخرجات  (اتفاق  الصخيرات  ومخرجات  برلين 1 & 2, وما  يسمى  وفاق  جنيف)

الأحد, 28-نوفمبر-2021
د.محمد غرس الله - من صفحته على الفيس بوك -


ستكون الانتخابات مجرد عملية توطين جديدة لمخرجات (اتفاق الصخيرات ومخرجات برلين 1 & 2, وما يسمى وفاق جنيف) بصورة جديدة مستحدثة وتصويرها مطلب شعبي ونتيجة انتخابية، سوي تمت إعادة تدوير الأسماء او تمت عملية استبدالها في عملية مناوبة دورية التي تتم منذ عام 2011م، تظهر اسماء وتتسيد على فضاء السياسة والمال والاستثمارات والاعلام العام، وتختفي فتظهر أخرى بديلة .. وهكذا كل مرة يتم تقديم مجموعة بطريقة محسوبة ..

فمن اسقط وطنك، ومن دمر بلادك بعدد 28 الف غارة وقصف صاروخي برى وبحري وجوي - والذي يتحكم في بنكك المركزي، ومؤسستك النفطية ويتسيد عليها، والذي يصدر قراراته الدورية الدولية من مجلس الأمن، بتشريع ما تم نسجه تحت إدارته وبأياديه - لن يسمح لك ولن يعطيك الفرصة لتنهض وتستقر، ولن يعطيك فرصة أخرى لتمنعه من مد يده واصابعه وادواته للبلاد ونهبها .. لن يعطيك فرصة لتتمكن ..

أن لعبة الأوطان تتطلب اسلوب اخر، ورؤية أخرى، وتصميم وارادة بطريقة أخرى .. ليس من بينها التهليل والفخفخة والتبجح والزغاريد اكثر من الكسكسي، أو التفريغ قبل الغناوة .. كما يقول المثل الليبي ..

أيضاً ان التنافس على (عضوية مجلس النواب) اكثر أهمية من التنافس الرئاسي، لكن بفعل فاعل قاصد، يتم إشغال الناس بموضوع الرئاسة، بينما تتم عملية ترتيب الاستيلاء على عضوية مجلس النواب، وعلى الوطنيين ان ينتبهوا لاهميته، وأهمية عدم تكرار وصول شخصية منعدمة الوطنية لرئاسته ..

أن اسلوب التيئيس، واخضاع الشعوب، وإرهاق البلاد والعباد، وأسلوب التطويع والقمع بالمليشيات وسؤ الأحوال المعيشية، لا يجب أن ينجح في دفع الوطنيين لركوب عربة التأديب والثأر الذي تكنه امبريالية الغرب، لهذا الشعب الصغير الصبور المكافح، الذي يدفع اليوم ثمن أنفته التاريخية وثمن تحميل غصنه أكثر مما يحتمل ..

وعلى اقل تقدير - للضرورة الملحة - على الوطنيين - وهم كثر جدا - ان يعملوا على (قضايا الاتفاق) ، ويتركوا مواضيع الخلاف والاختلاف، وأن يحاولوا تقليل حجم الأضرار على البلاد والعباد، ويتحملوا المسؤلية التاريخية كالكبار في الأوطان، وأن يتوقفوا عن (نطاح الكباش)، كي تبني وتتكون جبهة وطنية عريضة تواجه، نتائج ما يتم العمل عليه من عملية توطين لمشروع الصخيرات ومُخرجات جنيف، وما تديره اللجنة الفرنسية البريطانية المختصة بليبيا ... والتي على مساراتها يتم دفع الوضع الليبي ..

اللهم اشهد، اللهم قد بلغت
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)