shopify site analytics
التجديدُ في الغناءِ والموسيقى الشرقيّةِ وبعث المقاماتِ العربية - فهمان يرى الشيطان باستخدام الفيزياء النووية ج4 - يسارياً شعبوياً أم يسارياً طائفياً ؟ - التكنولوجيا وأثرها على المجتمعات الإسلامية الجزء8 - بعد مضي أكثر من أربعين عاماً.. أبناء الحمدي يستغيثون - حفيدة إسماعيل ياسين تكشف أسرارا عن جدها لأول مرة - للوقاحة أكثر من عنوان.. انا اتحدث عن انكار اغتيال شيرين - نجمة عربية تثير الجدل بـ”سيلفي” مع جثمان والدها - أمريكا ترفض دعوة بوتين لرفع العقوبات مقابل حل أزمة الحبوب - فيتو روسي-صيني بمجلس الأمن ضد مشروع قرار أميركي لتشديد العقوبات على كوريا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
أثارت تصريحات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس غضباً كبيراً واستنكاراً واسعاً من قبل الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في الخارج، حيث أشارت الوزارة خلال هذه التصريحات

الخميس, 24-مارس-2022
صنعاء نيوز/ -
طلاب اليمن في الخارج يستنكرون تصريحات وزارة التعليم العالي ويغلقون الملحقية الثقافية في كوالالمبور

متابعات – خاص:

أثارت تصريحات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس غضباً كبيراً واستنكاراً واسعاً من قبل الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في الخارج، حيث أشارت الوزارة خلال هذه التصريحات أن التأخر الحاصل في صرف المستحقات المالية للطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج يأتي ضمن الإجراءات المالية لدى البرنامج السعودي للتنمية وأن عملية صرف المستحقات المالية ستتم في القريب العاجل.

ونظرًا لمماطلة الوزارة في الاستجابة لصرف هذه المستحقات واستنفاذ الطلاب لجميع الوسائل المتاحة والاعتصام لليوم العاشر على التوالي في مبنى الملحقية الثقافية في كوالالمبور بماليزيا وتهديدهم بالحبس واستدعاء الشرطة وهم سبيل تنفيذ مطالبهم الحقوقية وصرف كافة المستحقات المالية، فإن الطلاب قد قاموا بإغلاق الملحقية الثقافية بكوالالمبور إبتداءً من اليوم الأربعاء إلى نهاية الأسبوع مالم ستكون هناك عملية تصعيد ثانية سيعلن عنها في حينه.

ولقيت هذه التصريحات سخرية واسعة وانتقادات كبيرة لدى الطلاب اليمنيين في الخارج الذين طالبوا بإقالة وزير التعليم العالي والبحث الذي أثبت فشله مع مرتبة الشرف، ويأسفون أن تمارس وزارة التعليم العالي أسلوب الإذلال لهم ولأسرهم واستثمار معاناتهم، والتعمد في زيادة الفجوة بين موعد الاستحقاق وزمن الصرف، والتي أصبحت عاماً كاملاً ولم يتغير شيء، حيث كان الطلاب آملين أن تقوم الوزارة بالصرف من جانبها للأرباع المتأخرة لتقليل الفجوة حسب وعود وتصريحات الوزير، وهي (الربع الثاني والثالث والرابع لعام 2021، والأول 2022) وهم الآن على أعتاب شهر أبريل 2022م والذي من المفترض أن يكونوا على وشك استلام الربع الثاني 2022م.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)