shopify site analytics
التجديدُ في الغناءِ والموسيقى الشرقيّةِ وبعث المقاماتِ العربية - فهمان يرى الشيطان باستخدام الفيزياء النووية ج4 - يسارياً شعبوياً أم يسارياً طائفياً ؟ - التكنولوجيا وأثرها على المجتمعات الإسلامية الجزء8 - بعد مضي أكثر من أربعين عاماً.. أبناء الحمدي يستغيثون - حفيدة إسماعيل ياسين تكشف أسرارا عن جدها لأول مرة - للوقاحة أكثر من عنوان.. انا اتحدث عن انكار اغتيال شيرين - نجمة عربية تثير الجدل بـ”سيلفي” مع جثمان والدها - أمريكا ترفض دعوة بوتين لرفع العقوبات مقابل حل أزمة الحبوب - فيتو روسي-صيني بمجلس الأمن ضد مشروع قرار أميركي لتشديد العقوبات على كوريا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - عثت حركة “حماس” رسالة حادة إلى إسرائيل عبر وسطاء، بخصوص التهديدات التي تصاعدت في إسرائيل باغتيال قيادات فيها

الأحد, 08-مايو-2022
صنعاء نيوز/ -


القدس- متابعات: بعثت حركة “حماس” رسالة حادة إلى إسرائيل عبر وسطاء، بخصوص التهديدات التي تصاعدت في إسرائيل باغتيال قيادات فيها.
وبحسب صحيفة “إسرائيل اليوم”، قالت مصادر في الحركة لقناة الميادين اللبنانية، إن حماس هددت بأن العودة إلى سياسات الاغتيالات ستعني العودة إلى العمليات التفجيرية إلى داخل إسرائيل.
وأكدت المصادر أن المقاومة ستحرق مدن المركز بإسرائيل وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لمدن المركز “غوش دان” و”تل أبيب” تفوق تصور إسرائيل إذا نفذت تهديداتها.
وأشارت الصحيفة العبرية إلى وجود اتصالات أخيرة بين حماس والوسطاء لوقف “العدوان في الأقصى”، وأفاد صحيفة “الأيام” الفلسطينية أن كبار مسؤولي المخابرات المصرية يجرون اتصالات مكثفة للتوصل إلى تفاهمات تقبلها إسرائيل والمنظمات الفلسطينية حول التوترات الأمنية ومنع التصعيد على الأرض.
وبحسب الصحيفة، فإن مصر عرضت التفاهمات على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني حتى قبل العملية في “إلعاد”.
وتشمل التفاهمات وقف “الاجتياحات” الإسرائيلية للمسجد الأقصى أو تقليصها إلى أدنى حد ممكن، وفتح المعابر في قطاع غزة، ووقف الإجراءات العقابية الأخيرة.
في المقابل، تتعهد المنظمات الفلسطينية بعدم إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل بداية شهر رمضان.
كما ورد أن بعض القضايا لم يتم الاتفاق عليها بعد، على سبيل المثال فيما يتعلق بالمطلب الإسرائيلي بوقف العمليات في الضفة الغربية والداخل، وردت حماس أن “ما يحدث في الضفة وإسرائيل هو في الغالب أفعال فردية، ورد طبيعي على جرائم إسرائيل، ولا يمكن وقف ذلك طالما استمر الاحتلال في عمليات القتل والاعتقالات والاستيطان”.
وذكر المصدر أن عملية “إلعاد” قد تؤخر التوصل إلى هذه التفاهمات.
ووفقا، لـ “إسرائيل اليوم”، في إشارة إلى التهديدات باغتيال قياديين بارزين في حماس، تبين أن الفصائل في غزة أبلغت وسطاء أن الإضرار برموز الحركة وقادتها سيشعل فتيل حرب لن تقتصر على قطاع غزة بل تمتد إلى ساحات أخرى.
هذا وقررت إسرائيل، مساء السبت، تمديد الإغلاق المفروض على الضفة الغربية وقطاع غزة حتى يوم الاثنين التاسع من أيار.
وجاء في بيان نشره الإعلام العبري صادر عن ما يسمى بوحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية: “بعد تقييم الوضع الأمني تقرر مساء اليوم (السبت) تمديد الاغلاق الشامل الذي تم فرضه على منطقة يهودا والسامرة وعلى المعابر مع قطاع غزة حتى يوم الاثنين التاسع من أيار”.
وأضاف، “خلال فترة الإغلاق سيسمح بمرور حالات انسانية وطبية واستثنائية فقط بعد موافقة منسق أعمال الحكومة في المناطق”.
إلى ذلك كشف الصحفي الإسرائيلي يعقوب باردوجو عن وجود توترات شديدة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير خارجيته نائبه يائير لابيد، بشأن نية بينيت شن عملية عسكرية متسرعة.
وذكر باردوجو المعلق السياسي في إذاعة جيش الاحتلال، وصحيفة “إسرائيل اليوم” والقناة 14 العبرية، أن معظم المسؤولين الأمنيين والعسكريين الإسرائيليين يعارضون بشدة هذه الخطوة التي اعتبروها خطوة طائشة لأغراض انتخابية.
وأشار إلى أن وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس يؤيد موقف المسؤولين الأمنيين والعسكريين الرافضين لخطوة العملية العسكرية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)