shopify site analytics
المستشار احمد الاسدي يحتفل بزفاف نجله (بشار)يوم 17يوليو القادم - مأساة الرئيس المشاط .. هزررر قلبي!!؟ - جوانب من وثيقة العهد ..في ضوء محاضرات السيد القائد - جوانب من وثيقة العهد ..في ضوء محاضرات السيد القائد - شريحتنا الذهبية - سيف الإسلام القذافي يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية ويؤكد انسحابه من المشهد السي - الرئيس تبون يستقبل الرئيس عباس وهنية - الضربات تتوالى على رأسه .. جونسون يعين وزيرا جديدا للمالية من أصول عراقية - رئيس الوزراء الإسرائيلي يُلمح لـ “التهديد العسكري” في التعامل مع طهران - أزمة جديدة تعترض الاتفاق النووي بين إيران وأمريكا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - الخدمات  الأساسية أو خدمات البقاء ، الماء والصحة والامان والطعام حق وفي بلادنا نتسولها

الجمعة, 27-مايو-2022
صنعاءنيوز / د. أحمد المعمري - من صفحته على الفيس بوك -

الخدمات الأساسية أو خدمات البقاء ، الماء والصحة والامان والطعام حق وفي بلادنا نتسولها
كل حياتنا معاناة
تعلمنا وعندنا جامعات ولكن الجهلة هم من يحكمون ويتخذون القرارات
توهم الناس او حلموا بحكومة مدنية وظل حكم العسكر بل أخيرا لدينا حكم عسكري شامل أو مجلس عسكري كامل .
المقدس لدينا حولناه الى تهريج وأعتلى المدنس
شعبنا النبيل أو ....يتدخل في سياسات الكون ويضحك برهة ثم يعود للبكاء
حياتنا البسيطة تقودها الفتاوى ومفردات الحلال والحرام والكل يفتي والكل يتحدث في الدين وبين هذا الجنون ضاعت الدنيا وضاع التدين الحقيقي
شاهدوا اطفالنا كيف هي صورهم شاحبة
ثلثين من السكان يعانون من سوء التغذية ومع ذلك أكثر الزحام تجده في المقوات .
نشتم الواقع ونذهب الى المقوات
نشتم الفقر ولانفكر بحلول ناجحة لتعاستنا وهواننا وفقرنا وأمراضنا
في القرن ال21 كثير من الناس يذهب للطبيب للكشف ولكنه لايتمكن من شراء الدواء
في اليمن المثخن بجراحه الطبيب غير قادر على ممارسة دوره المهني والاخلاقي والانساني بسبب الفقر والفساد والفوضى
كثير منا يريد حقوقا ولايقوم بواجبات
أخصب اراضينا نزرعها قاتا ثم نصيح نحن نمر بمجاعة كبرى
كلنا نريد مناصب ولكن لا احد يفكر يحل مشكلات المواطن والوطن
مشاكلنا واضحة وشاخصة ولكن القيادات تشكل لجان لحل المشكلات الشاخصة الواضحة
في عالمنا المنهك باخلاق الانتهازيين ان اختلفت مع المسؤل فانت سيئ فهذا يقول عميل وذاك يتهمك بالدعشنة وهذا يصفك بالحوثنة وهلم جرا وتتيه في فوضى الجوع والشعارات والحرمان
في اليمن تموت بالجوع او بالقهر او بعدم وجود الخدمات أو بالاذلال والهوان
ومع ذلك وغصبا عن وعينا نحن (بلاد الايمان والحكمة )
عندما يعود الوعي الى شعبنا سيجد الشعب نفسه يردد (انا من ضيع في الاوهام عمره )
طيب الى متى ؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)