shopify site analytics
مأساة الرئيس المشاط .. هزررر قلبي!!؟ - جوانب من وثيقة العهد ..في ضوء محاضرات السيد القائد - جوانب من وثيقة العهد ..في ضوء محاضرات السيد القائد - شريحتنا الذهبية - سيف الإسلام القذافي يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية ويؤكد انسحابه من المشهد السي - الرئيس تبون يستقبل الرئيس عباس وهنية - الضربات تتوالى على رأسه .. جونسون يعين وزيرا جديدا للمالية من أصول عراقية - رئيس الوزراء الإسرائيلي يُلمح لـ “التهديد العسكري” في التعامل مع طهران - أزمة جديدة تعترض الاتفاق النووي بين إيران وأمريكا - أبو غزاله : أَقُوْلُ وَرِزْقِيْ عَلَى الله: “القَادِمَ أسوأ” -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
بالتزامن مع التصعيد الإسرائيلي ضد لبنان وغزة.. هنية يصل اليوم إلى بيروت على رأس وفد من حماس.. ومن المُقرّر أن يلتقي الرئاسات الثلاث والسيّد نصر الله..

الثلاثاء, 21-يونيو-2022
صنعاء نيوز/ -

بالتزامن مع التصعيد الإسرائيلي ضد لبنان وغزة.. هنية يصل اليوم إلى بيروت على رأس وفد من حماس.. ومن المُقرّر أن يلتقي الرئاسات الثلاث والسيّد نصر الله.. هل يُنسّق مع “حزب الله” خطر عدوان إسرائيلي مُحتمل؟

بيروت- “رأي اليوم”- نور علي:
يصل اليوم إلى بيروت رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية على رأس وفد من الحركة، من المقرر ان يتلقي هنية رئيس الجمهورية ميشيل عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب نبيه بري. ومن المرجح أن يجتمع هنيه والوفد المرافق له الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.
وياتي زيارة وفد حماس إلى بيروت بالتزامن مع ارتفاع منسوب التوتر بين المقاومة اللبنانية وإسرائيل على خلفية بدء إسرائيل استخراج الغاز من المياه المتنازع عليها مع لبنان، وتهديد الأمين العام للحزب السيد نصر الله باستهداف السفينة التي تعمل لحساب إسرائيل في مياه المتوسط. وفي ذات الوقت يزداد التوتر بين إسرائيل وفصائل المقاومة في غزة، وخاصة بعد تمادي إسرائيل في انتهاكاتها في القدس، وحماية عمليات اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى، والقصف الذي استهداف قبل أيام مواقع للمقاومة الفلسطينية في غزة، بعد اسقاط المقاومة منطادا إسرائيليا مخصصا لعمليات المراقبة والتجسس.
وقد تكون زيارة هنية لبيروت في اطار التنسيق بين حركة حماس وحزب الله لمواجهة المخاطر جراء التصعيد الإسرائيلي. وهو ما يتطلب وضع رؤية مشتركة وتنسيق العمل العسكري والأمني بين جبهات المقاومة. وكانت تقارير عدة تحدثت عن غرفة عمليات وقيادة عسكرية مشتركة تم انشاؤها بين اطراف محور المقاومة لمواجهة العدوان الإسرائيلي، وقد تم تفعيل هذه الغرفة خلال معركة سيف القدس العام الماضي، وضمت الى جانب قيادة المقاومة الفلسطينية في غزة، قادة من حزب الله والحرس الثوري الإيراني.
وكان هنية قد دعا امس الأول إلى تبني أربعة متغيرات مهمة، قال إنه يتوجب التعامل معها ومع نتائجها، لبناء الرؤية الاستراتيجية الفلسطينية المستقبلية.
جاء ذلك في كلمة متلفزة له خلال مؤتمر بعنوان “السيادة الفلسطينية، المتغيرات الاستراتيجية والمسارات المستقبلية” الذي نظمته جامعة الأمة في غزة.
وأكد “هنية” خلال كلمته على استعداد حماس لتحقيق الوحدة وتجاوز حالة الانقسام الداخلي، “حتى لو تطلب ذلك بناء جبهة وطنية فلسطينية تحمي الثوابت وترعى المقاومة وتشكل مرجعية على طريق إعادة بناء منظمة التحرير إذا ما تعثرت الوحدة العامة”. ولفت إلى أن “أُولى المتغيرات على صعيدنا الفلسطيني تتمثل في نتائج معركة سيف القدس. وقال إنها “شكّلت نقلةً نوعيةً وتحولًا استراتيجيًا في إدارة الصراع مع العدو الصهيوني”.
وأكد “هنية” أيضا أن المتغير الثاني يتعلق بـ “الانكفاء الأمريكي” عن المنطقة في أكثر من ساحة، وخاصة الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، وقال “لا شك أن القوة الأمريكية المهيمنة على العالم لم تعد بهذه القدرة على بسط نفوذها العسكري والأمني والسياسي على مناطق مختلفة من العالم بما فيها منطقتنا العربية والإسلامية”.
وقال رئيس المكتب السياسي لحماس إن المتغير الثالث والمهم هو “الحرب بين روسيا وأوكرانيا”.
وأضاف “المعركة تبدو أنها بين روسيا وأوكرانيا، لكن هي بين روسيا ومعسكرها وبين الغرب بشكل عام بقيادة الولايات المتحدة، هذه الحرب هي الحرب الأوسع والأبرز في صراع المعسكرات العالمية منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية”.
وأوضح أن العالم بعد الحرب لن يكون كما قبلها.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)