shopify site analytics
فاجعة تهز مصر.. مقتل 41 بينهم كاهن وإصابة العشرات في حريق هائل داخل كنيسة بالجيزة - كوريا الجنوبية تحاول إغراء جارتها بـ”المساعدات والعلاقات” - غارات جوية إسرائيلية على ريف دمشق - كيسنجر: الولايات المتحدة على شفا حرب مع موسكو وبكين - - الحي المحمدي : انطلاق فعاليات النسخة الاولى لمهرجان 'ظاهرة المجموعات' - الضمير الاجتماعي والإرادة الشعبية - لحج .. البيئة والزراعة يبحثان سبل تعزيز تنفيذ المشاريع المشتركة - الموقف الامريكي ومستقبل قيام الدولة الفلسطينية - بوريس جونسون يتسوق في أحد متاجر اليونان - اتهام صناع فيلم "جروب الماميز" الجديد بسرقة فكرة الفيلم -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
الكاتب العام لوزارة العدل في لقاء رفيع المستوى بشأن آلية تمويل الدولة لتغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية

الثلاثاء, 05-يوليو-2022
صنعاء نيوز/ -

متابعة: عمر دغوغي الإدريسي

نيابة عن وزير العدل السيد عبد اللطيف وهبي، شارك الأستاذ عبد الرحيم مياد، الكاتب العام لوزارة العدل بالنيابة، يومه الإثنين 04 يوليوز 2022، في لقاء رفيع المستوى بشأن آلية تمويل الدولة لتغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم.

نوه السيد الوزير، في معرض كلمته، بهذه المبادرة التي ستكون فرصة للوقوف بجلاءٍ على الجهود المبذولة من طرف المملكة المغربية، في تكريس لدولة الحق وسيادة حكم القانون، من خلال تعزيز حقوق الأشخاص الموقوفين رشداء كانوا أو أحداثا والتكفل الجيد بهم.

وأشار السيد وزير العدل، إلى التزام المملكة المغربية بتكريس دولة الحق وتنفيذ التزاماتها الدولية باتخاذ جميع الإجراءات التشريعية والتنظيمية والإدارية والقضائية الفعالة لتعزيز ظروف الاعتقال وأنسنة تدابير الوضع تحت الحراسة النظرية والاحتفاظ، حيث بادرت إلى سن القانون رقم 89.18 الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.19.45 بتاريخ 4 رجب 1440 (11 مارس 2019) والذي قام بتغيير وتتميم المادتين 66 و460 من قانون المسطرة الجنائية، ليؤسس لمبدإِ تحملِ الدولة مسؤولية تغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم.

وتطرق السيد الوزير، إلى تعزيز المنظومة القانونية بصدور المرسوم رقم 2.22.222 بتحديد قواعد نظام تغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم وكيفيات تقديم الوجبات الغذائية، والذي تمت صياغةُ مضامينه بناء على نفس الأسباب والمرجعيات السابقِ ذِكرُها، وتمخض عن سلسلة اجتماعات مطولة بين القطاعات المعنية ( وزارة العدل وزارة الداخليةوزارة الاقتصاد والمالية إدارة الدفاع الوطني رئاسة النيابة العامة المديرية العامة للأمن الوطني المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني القيادة العليا للدرك الملكي الخزينة العامة للمملكة)، ورُوعِيت فيه الإجابة على الإشكالات العملية التي تطرحها تغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم، وكذلك الاستفادة من التجارب والدروس المستخلصة من الممارسة بهدف تقوية الضمانات الإجرائية الخاصة بالحراسة النظرية والاحتفاظ بالأحداث، بشكل يتلاءم مع المعايير الدولية ويساهم في ضمان انخراط المغرب في تكريس التزاماته الحقوقية الدولية.

وأختتم السيد الوزير كلمته، مبرزا أهمية اللقاء وما سيليه من أيام دراسية وتنسيقية التي تندرج ضمن سياق تدارس آليات وسبل تنزيل المقتضيات التشريعية والتنظيمية المتعلقة بتغذية الأشخاص المحروسين نظريا والأحداث المحتفظ بهم، متمنيا لهذا الورش أن يكلل بالنجاح.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)