shopify site analytics
فاجعة تهز مصر.. مقتل 41 بينهم كاهن وإصابة العشرات في حريق هائل داخل كنيسة بالجيزة - كوريا الجنوبية تحاول إغراء جارتها بـ”المساعدات والعلاقات” - غارات جوية إسرائيلية على ريف دمشق - كيسنجر: الولايات المتحدة على شفا حرب مع موسكو وبكين - - الحي المحمدي : انطلاق فعاليات النسخة الاولى لمهرجان 'ظاهرة المجموعات' - الضمير الاجتماعي والإرادة الشعبية - لحج .. البيئة والزراعة يبحثان سبل تعزيز تنفيذ المشاريع المشتركة - الموقف الامريكي ومستقبل قيام الدولة الفلسطينية - بوريس جونسون يتسوق في أحد متاجر اليونان - اتهام صناع فيلم "جروب الماميز" الجديد بسرقة فكرة الفيلم -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - صاروخ “RX9” يُنهي حياة “دراماتيكية “بدأت من أرقى أحياء “القاهرة” وانتهت في جبال “كابول” ترقّب عالمي لرد “التنظيم” الأشهر.. وردود الأفعال تفاوتت بين حُزن وفرح وشماتة

الثلاثاء, 02-أغسطس-2022
صنعاء نيوز/ -
.

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:
بعد 11 عاما يشرب رئيس تنظيم القاعدة من ذات الكأس التي شرب منها رفيقه الشيخ أسامة بن لادن.
اغتيال الظواهري “مالء الدنيا وشاغل الناس” فتح أبواب الأسئلة على مصراعيها، وسط ترقب لردود الأفعال على الحدث الجلل الذي تم بصاروخ من طراز «RX9» المخصص لتقليل الأضرار الجانبية.
وقال السيناتور الجمهوري الأميركي، تيد كروز، إن مقتل الظواهري يعتبر رسالة للإرهابيين.
كان الرئيس الأمريكي، جو بايدن قد أعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة بكابول، مشيرًا إلى أن العدالة أخذت مجراها.
بايدن قالها صراحة: الظواهري مسؤول عن عمليات إرهابية استهدفت أمريكا، وشارك في هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك.
وأضاف أن بلاده ستواصل ملاحقة الإرهابيين حيثما وجدوا وتقتلهم.
وأضاف أن عملية اغتيال الظواهري تمت بدقة عالية، لافتاً إلى أنه وافق على عملية قتل الظواهري لدوره في عمليات إرهابية ضد بلاده.
الرئيس الأمريكي أكد أن بلاده لن تسمح لأفغانستان أن تكون ملاذا للإرهابيين، وستواصل ملاحقة الإرهابيين ومراقبة تنظيم القاعدة في أفغانستان.


من هو أيمن الظواهري؟!
بعد الإعلان عن اغتيال الظواهري، تصدّر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي، فمن هو؟!
أيمن محمد ربيع الظواهري (19 يونيو 1951) أحد مؤسسي تنظيم القاعدة وثاني أمير له خلفًا لأسامة بن لادن عقب مقتله في 2011م
بعملية أمريكية، بعد أن كان ثاني أبرز قياديي منظمة القاعدة العسكرية التي تصنفها معظم دول العالم منظمةً إرهابيةً حيث عمل مستشارًا لبن لادن، وزعيم تنظيم الجهاد الإسلامي العسكري المحظور في مصر.
أولاده فاطمة أميمة نبيلة خديجة محمد عائشة نوار

الظواهري في عيون محبيه وناقديه
كالعادة انقسمت الآراء إزاء الرجل الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، بين مشيد به، وناقم عليه.
الأديب الكبير رفقي بدوي قال – بحزن- إنه طالما قتلته أمريكيا ، فاعلموا أنه كان على الحق المبين.
وأضاف: نسأل الله أن يتقبله في الشهداء رحم الله د.أيمن الظواهرى.

ظاهرة
من جانبه قال د. خالد منتصر إن ‏الظواهري يمثل ظاهرة لابد أن تدرس.
وأضاف: “ابن أرقى حي مصري المعادي، يسكن ف ڤيلا أنيقة،الأب أستاذ صيدلة ينتمي لعائلة عريقة منها ابن العم أعظم أطباء الجلد في العالم د محمد الظواهري،الأم من عائلة عزام أول أمين لجامعة الدول العربية،طالب طب متفوق ينتظره مستقبل باهر كجراح،كيف تحول الى المطلوب رقم١”.
منتصر كتب عدة تعليقات بعد الإعلان عن قتل الظواهري، لم يخل بعضها من نبرة شماتة، منها قوله: “‏بعد مقتل أيمن الظواهري ، محمد حسان والحويني والقرضاوي شوهدوا بيولعوا شمع لابراهيم عيسى ،وبيبنوا له مقام في المنوفية”.
‏‎الحياه اختيار
محبو الظواهري سارعوا إلى رثائه، مشيدين به، مثنين عليه، قال قائل منهم: “ممكن يكون اختياره خطأ بس هو دفع الثمن وهو موقف يحسب له”
نال الشهادة
في ذات السياق قال أحد النشطاء إن الشهادة هي ‏أسمى أماني الظواهري وبن لادن وسواهما، مشيرا إلى أنه كان يسعى لها ومن أجلها كان يجاهد!

طبت حيا
أحد النشطاء عبر عن حزنه العميق، فكتب معلقا: “طبت حياً وميتا .. تقبلك الله في أعلى الدرجات مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا”.
وذكّر آخر بقول الشاعر العربي:
تَموُتُ الأسْدُ في الغَاباتِ جوعاً
ولحـمُ الضـأنِ تأكُلُـهُ الكِـــلابُ
ودعا آخر له قائلا: الله يرحمه ويغفر له ويتقبله ويجعل قبرة روضة من رياض الجنة.

بايدن يسعى لاستعادة شعبيته
في سياق اغتيال الظواهري، ذهب عبد الله البندر إلى أنه بعد تراجع شعبية بايدن لأدنى مستوياتها عند الشعب الأمريكي وداخل الحزب الديمقراطي، والتي بدأت بانسحابه من أفغانستان، وفشله في إدارة الحرب الروسية الأوكرانية، وارتفاع أسعار الطاقة، يعود إلى الأراضي الأفغانية من خلال استهداف ‎أيمن الظواهري محاولاً كسب ثقة الناس وإعادة إحياء شعبيته.

ترقّب لردود الأفعال
الجميع بات مترقبا لردود الأفعال على الحدث الجلل ، والسؤال الذي فرض نفسه: هل يثأر تنظيم القاعدة لزعيمه أم أنه بات تنظيما أقرب إلى الضعف منه إلى الغنى.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)