shopify site analytics
"مجلة الدراسات الفلسطينية" (العدد 132) - انطلاق مهرجان الأردن الدولي العاشر للأفلام.. غدًا - الملكة رانيا تهنيء الاميرتين ايمان وسلمى العبد الله - ما العلاقة بين الشاي ومستوى ضغط الدم؟ - حرب كلامية بين أحلام وأصالة وخلاف جديد عبر تويتر - ريهانا تعود إلى المسرح خلال مباراة “سوبربول” المقبلة - اليهود كانوا أبرز ضحايا الفاشيّة الأوروبيّة الأُولى في الحرب العالميّة الثانية.. - منظمة حقوقية تكشف عن عدد صادم لقتلى الاحتجاجات في إيران.. - كوريا الشمالية تُطلق تحذيرا صريحًا بقرب اشتعال الحرب وتوجه هذه الرسالة لواشنطن - تراس تشكر ولي عهد السعودية على دوره في الإفراج عن بريطانيين -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
قطار التطبيع يُواصِل انطلاقته؟ الكشف عن زيارةٍ سريّةٍ لوفودٍ اندونيسيّةٍ وباكستانيّةٍ لإسرائيل..الكيان يولي أهميةً إستراتيجيّةً لباكستان لقدرتها النوويّة وحدودها مع إيران ويطمح لعلاقاتٍ مع إندونيسيا أكبر دولةٍ إسلاميّةٍ

الأربعاء, 21-سبتمبر-2022
صنعاء نيوز/ -






الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:
كشف مصدرٌ سياسيٌّ إسرائيليٌّ لموقع تلفزيون “اي 24 نيوز” الإسرائيليّ، والذي يتخِّذ من مدينة يافا مقرًا له، كشف النقاب عن أنّ شخصيات مرموقة من إندونيسيا وباكستان وصلت إلى كيان الاحتلال الإسرائيليّ، في زيارة سرية ودون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وأفاد المصدر أنّ وفدًا باكستانيًا موجود حاليًا في الدولة العبريّة، على الرغم من أن تل أبيب وإسلام آباد لا تقيمان علاقات دبلوماسية، موضحًا أنّ “الوفد مكون من 9 أعضاء، من بينهم 4 يعيشون في باكستان والعديد من الأمريكيين البارزين الآخرين من أصل باكستاني، بالإضافة إلى إمام باكستاني بريطاني”.
وبحسب الموقع، يترأس الوفد المدعو نسيم أشرف، وهو وزير التنمية الأسبق والرئيس السابق لمجلس “الكريكيت” الباكستاني، فيما انضم إلى الوفد صحفي من محطة إخبارية في كراتشي، وفضل أعضاء آخرون الحفاظ على سرية هوياتهم.
عُلاوةً على ما ذُكِر أعلاه، ذكر الموقع الإسرائيليّ، نقلاً عن المصدر عينه، أنّ “الوفد يستعد لخوض اجتماعات في مواضيع شتى من بينها الجيوسياسة والدين والتراث والثقافة والتكنولوجيا، مع التركيز على تقنيات المياه”، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه كان من المقرر في وقت لاحق من هذا الأسبوع أنْ يلتقي الوفد برئيس دولة الاحتلال يتسحاك هرتسوغ في ديوانه بالقدس المحتلة، والذي تمّت إقامته على أملاكٍ تابعةٍ لوقف الكنيسة الأرثوذوكسيّة.
وأضاف الموقع العبريّ، نقلاً عن ذات المصدر أنّه “على الرغم من غياب عنصر التبادل الدبلوماسي بينهما، شاركت إسرائيل في وقت سابق من هذا العام، بمناورة بحرية واسعة النطاق في البحر الأحمر بقيادة الأسطول الأمريكي الخامس إلى جانب باكستان وعدد من الدول الأخرى التي لا تربطها بها علاقات دبلوماسية، بما في ذلك السعودية وسلطنة عمان وجزر القمر وجيبوتي والصومال واليمن”، على حدّ تعبيره.
ولفت الموقع إلى أنّ كيان الاحتلال “يولي أهمية إستراتيجية خاصة لباكستان لأنّها الدولة الإسلامية الوحيدة التي لديها قدرة نووية تشغيلية، وكذلك بسبب حدودها المشتركة مع إيران”.
ووفقًا للموقع، أفادت صحيفة “ميلي جازيت” الهندية أنّ “وفدًا باكستانيًا أمريكيًا زار إسرائيل الأسبوع الماضي، لتعزيز ودفع العلاقات الإسرائيلية-الباكستانية، وذكرت أنّ “الزيارة كانت برعاية مجموعة مدنية موالية لإسرائيل يطلق عليها “شراكة” أسست عام 2020 بعد توقيع اتفاقيات إبراهام واعتراف الإمارات والبحرين بإسرائيل”.
في السياق عينه، وداخل الكنيس الوحيد، الذي يتوسَّط مقاطعة شمال سولاويزي بإندونيسيا، نجح المركز العالمي لإحياء ذكرى المحرقة المعروف باسم “ياد فاشيم”، ومقره في القدس المحتلة، في افتتاح أول متحف دائم مُخصَّص لذكرى ضحايا الهولوكوست في كانون الثاني (يناير) عام 2022.
وأعلن القائمون على المتحف أنّ هذه الخطوة أتت تحديًا لتزايد المشاعر المعادية لليهود في إندونيسيا، وكذلك مواجهة لبعض الادعاءات التي تُشكِّك في حدوث المحرقة، حسب تصريح يعقوب باروخ، رجل الأعمال الإندونيسي والحاخام اليهودي.


لكن قبل مُضي الأسبوع الأول على افتتاح المتحف اليهودي، بدأت تحركات الجماعات الإسلامية الإندونيسية، وعلى رأسها “منظمة نهضة العلماء”، للمطالبة بإغلاقه، إذ اعتبر المحتجون أن إنشاء هذا المتحف في هذا التوقيت يأتي لخدمة أجندة دولة الاحتلال الإسرائيلي الراغبة في تطبيع علاقاتها مع أكبر دولة ذات غالبية مسلمة في العالم، إذ سبق أن عبَّر الإسرائيليون عن آمالهم في أن تكون إندونيسيا هي الدولة التالية في سلسلة الدول المُطبِّعة معهم، وحلَّت وفود من جاكرتا بتل أبيب للاستفادة من الخبرات الإسرائيلية في مجالات الطب والزراعة والتكنولوجيا، فهل أوشكت إسرائيل على تحقيق مرادها بضم إندونيسيا إلى قائمة المُطبِّعين؟
يُشار إلى أنّه في السنة الماضية كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ناقش مع كبار المسؤولين الإندونيسيين إمكانية إقامة أكبر دولة إسلامية في العالم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.
وذكر موقع (WALLA) العبريّ، أن بلينكن أجرى مباحثات بهذا الخصوص على أمل تحقيق انفراجة بشأن التطبيع مع إسرائيل، مشيرًا إلى أن البوادر تؤكد عكس ذلك إذ لا تتوقع المصادر الإسرائيلية حدوث التطبيع في الوقت القريب.
وأوضح التقرير أن المباحثات الأمريكية التي جاءت خلال زيارة بلينكن لجاكرتا، الأسبوع الماضي، تناولت سبل تعزيز العلاقات بين الجانبين على الرغم من عدم توقع حدوث ذلك.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)