shopify site analytics
*اجتماع للهيئة الإدارية لجمعية عتمة التعاونية لاقرار خطتها للعام 1444هـ* - وزير الداخلية يتفقد جاهزية الزوارق البحرية في البحر الأحمر بميناء الحديدة - افتتاح مركز العمليات للقيادة والسيطرة بمحافظة الحديدة - شكراً تونس.. الفوز على بطل العالم - وساطة قبلية تنهي قضية قتل بين آل صلاح من إب وآل الطوسلي من شبوة - مؤسسة البسمة تحيى اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة - تواصل أعمال لجنة الرقابة على المنشآت الفندقية بالحديدة - سيناريوهان لمواجهة بين ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. أحدهما سيكون مخيبا للنجمين - ماكرون: هندسة الأمن الأوروبي المستقبلية يجب أن تشمل ضمانات لروسيا - الرئاسة المصرية تعلن فحوى لقاء السيسي وعبد الله الثاني -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 

تُعرّف المرافق العامة بأنّها جميع الأنظمة والبنى التحتية التي تبنيها الدولة وتُديرها، وهي متاحة لكافة المواطنين

الأربعاء, 23-نوفمبر-2022
صنعاءنيوز / عمر دغوغي -



بقلم: عمر دغوغي الإدريسي مدير مكتب صنعاء نيوز بالمملكة المغربيةomar.dghoughi1989@gmail.com https://web.facebook.com/omar.dghoughi.idrissi

تُعرّف المرافق العامة بأنّها جميع الأنظمة والبنى التحتية التي تبنيها الدولة وتُديرها، وهي متاحة لكافة المواطنين دون استثناء، ولديهم حقّ الانتفاع بها بغضّ النظر عن فئاتهم ومستوياتهم الاجتماعية، حيث تُعتبر هذه المرافق ضروريّةً لتحسين المستوى المعيشي للناس وتلبية حاجاتهم الأساسية، حيث إنّها تُقدِّم الخدمات التي يحتاجونها وتُناسبهم، وتسعى الحكومات إلى وضع سياسات ومعايير لتطوير أنواع مختلفة من هذه المرافق، ورفع جودتها وفقاً لحاجة المجتمع وطبيعته.
تُعرف الصيانة الوقائية بأنّها إحدى التدابير المهمّة التي تُتخذ للحفاظ على المرافق العامة عن طريق وضع نظام يتمّ فيه مراقبة الأوضاع الاجتماعية والثقافية بشكلٍ منتظم، بدءاً من الفحص، ثمّ الصيانة، وانتهاءً بإجراء التعديل اللازم لإضافة الأمور الضرورية؛ بهدف استخدام المرافق العامة أطول فترة ممكنة، وتتمثّل الرعاية الوقائية بمراعاة الأمور الآتية:
المحافظة على النظافة.
الفحص والتفتيش الدوريّ.
حماية المباني والأثاث.
الصيانة الدورية للمرافق العامة، بحيث تبقى مناسبةً دائماً للاستخدام.
تحديد جدول زمني يضمن الرعاية الوقائية.
فيما يأتي أهم النصائح التي يُساهم الالتزام بها في الحفاظ على نظافة المرافق العامة:
الحفاظ على روتين تنظيف مناسب؛ فالأماكن النظيفة تُشجّع الناس على الحفاظ على نظافتها. وضع صناديق القمامة في أماكن قريبة يسهل الوصول إليها؛ بحيث يتشجّع الأفراد على استخدامها لإلقاء النفايات.
تعزيز الشعور بالمسؤولية بكتابة توجيهات تُوضّح التصرّفات المرجوّة من الناس للحفاظ على المرافق العامة.
مكافأة الأشخاص الملتزمين بالحفاظ على المرافق العامة، وفرض عقوبات حقيقية على المخالفين.
وضع سياسات واستراتيجيات معينة للحفاظ على المرافق العامة في مختلف الأماكن؛ بحيث يسمح ذلك للأفراد بمعرفة المتوقع منهم دائماً باختلاف الظروف والأماكن.
إنشاء المبادرات لتشجيع أكبر شريحة ممكنة من الأفراد للمشاركة في الحفاظ على نظافة المرافق العامة.
تشكيل وحدة فعّالة تضم جميع المسؤولين أو المنتفعين من الحفاظ على المرافق العامة؛ كي يعملوا معاً بشكلٍ أكثر فعالية.
وضع رؤية طويلة المدى لإدارة المرافق العامة، بحيث تكون قدوةً ونموذجاً بتنفيذ الإجراءات التي يُراد من الناس تطبيقها، لما لذلك من دور فعّال في التأثير في سلوكياتهم.
فيما يأتي بعض الأمثلة على أنواع المرافق العامة في مجالات مختلفة:
النقل: وتشمل الطرق، والجسور، والمطارات، والنقل بالسكك الحديدية، وما إلى ذلك.
المياه: وتشمل إمدادات المياه، وإدارة الموارد المائية، ومنع الفيضانات، وشبكة الصرف الصحي.
الطاقة: وتشمل الكهرباء، ومحطات الطاقة، وتوربينات الرياح، وأنابيب الغاز، والألواح الشمسية.
الاتصالات: وتشمل الاتصالات السلكية واللاسلكية، بالإضافة إلى شبكة الهاتف وخدمات الإنترنت. السياسية: وتضم المؤسسات الحكومية، مثل: المحاكم والهيئات التنظيمية، وخدمات الأمن العام، مثل: الشرطة والدفاع وما إلى ذلك.
التعليمية: مثل المدارس، والجامعات الحكومية، والمعاهد التدريبية.
الصحية: وتتضمّن المستشفيات العامة، والعيادات الصحية، وما إلى ذلك.
الترفيهية: وأهمّها الحدائق العامّة، والشواطئ، والمواقع التاريخية، والمحميّات الطبيعية.
فيما يأتي أبرز الفوائد التي تعود على المجتمع نتيجة توفّر المرافق العامّة:
دعم الاقتصاد المحلي. جذب الاستثمارات التجارية.
جذب السيّاح.
التحفيز على التطوّع.
الحدّ من الجريمة من خلال إقامة الحدائق والمنتزهات.
الاهتمام بسلامة المشاة وأمنهم.
التشجيع على استخدام وسائل النقل العام.
الاهتمام بالصحة بشكلٍ عام.
المحافظة على البيئة.
تتلخّص الأسباب التي تُؤدّي الى تدهور المرافق العامة فيما يأتي:
انتشار الجهل.
السلوكيات الخاطئة في التعامل مع الممتلكات العامة.
العادات الخاطئة تجاه البيئة.
إهمال المرافق العامة.
عدم توجيه الأشخاص الذين يُلحقون الضرر بالبيئة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)