shopify site analytics
"النقاب ليس من الدين".. تصريح مثير لمدير "هيئة الأمر بالمعروف - سجن معتمرة يمنية بسبب رفضها إهانة شرطية سعودية في مكة المكرمة - لقاء قبلي ينجح في رفع مطارح قبائل عتمة في مدينة الحزم بمحافظة الجوف - السمحي وليد يعقد قرانه اليوم في انتظار الفرحة الكبرى - عقوبات مالية تنتظر جورجينا في السعودية.. أين أخطأت حبيبة رونالدو؟ - تسرب نفطي يهدد بكارثة بيئية لارخبيل سقطرى -   مسئولون في دبي لبيع حقل نفطي جديد بشبوة - باحث سعودي يسخر من الانتقالي ويهدد بإعادته إلى اللا شيء - هكذا... أجبت صديقتي الفرنسية عن شُبان فلسطين.... - فلول الشاه وابنه حلفاءا للملالي ورثة أبيه في النهج والمنهج في مسرحية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - يُقصد باحترام حرية الآخرين الاحترام المتبادل بين الأفراد مهما كان عرقهم أو لونهم، وعدم تقييد حريتهم، ومنحهم حرية الرأي والتعبير،

الأربعاء, 30-نوفمبر-2022
صنعاء نيوز/ بقلم: عمر دغوغي الإدريسي -
يُقصد باحترام حرية الآخرين الاحترام المتبادل بين الأفراد مهما كان عرقهم أو لونهم، وعدم تقييد حريتهم، ومنحهم حرية الرأي والتعبير، كما يتضمن مفهوم احترام حرية الآخرين التّمتع بالأخلاق الفاضلة، والتّحدث بلباقة، والتصرف بمسؤولية.
سهم التواصل بطريقة واضحة مع الآخرين في احترام حريتهم، وفهم الحدود التي يجب الالتزام بها، بالتالي يُفضل الانتباه إلى استجابة الآخرين أثناء الحوار؛ وذلك لمعرفة مدى ارتياحهم وتقبّلهم،ويُؤدي الاستماع وعدم المقاطعة، والتفكير أثناء الحوار إلى فهم الآخرين جيدًا، بالإضافة إلى ممارسة التوقف الصامت، والذي يُقصد به الانتظار حتى انتهاء الآخرين من الحديث، ثم التقاط النفس، والتوقف قبل إبداء أي استجابة.
يُمكن طرح الأسئلة لمعرفة إذا ما كان هنالك تعدٍّ على حرية الآخرين، كما أنّه في بعض العلاقات القوية مع الأفراد يكون التواصل مستمرًا لفترة طويلة؛ ممّا يُسهم في معرفة الحدود مع ضرورة التوضيح في بعض الأحيان.
يجب تقبّل رأي الآخرين مهما كان مختلفاً، واحترام حدودهم حتى لو كانت غير منطقية، وفي هذه الحالة يُفضل البحث عمّن يحملون أفكاراً مناسبة لتلك التي يحملها الشخص، فلكلّ فرد مجموعةٌ من الأفكار والمشاعر، والخطط والطموحات والآمال التي تحتاج لمَن يُؤيدها ويتقبلها.
يحتاج بعض الأفراد إلى المساعدة في اتخاذ القرارات المؤثرة في حياتهم كالأصدقاء، أو شركاء العلاقة، إلّا أن البعض لا يفضّل ذلك، لذا يجب الوقوف عند حدود هؤلاء الأفراد واحترام حريتهم، واستقلاليتهم، وتفرّدهم، وعدم تجاوز حدودهم؛ لا سيما أن بعض الدعم الزائد يمنع من تطوير المهارات والخبرات التي تُسهم في إدارة المواقف الحياتية.
يكون التركيز على الذات من خلال تدريب النفس على عدم تجاوز حدود الآخرين وحرياتهم، أو إخضاعهم لأمر ما والتحكم بقراراتهم وأفعالهم؛ لأنّ ذلك يؤدي إلى نفورهم، ثم البحث عن طرق خاص بهم، وعلى العكس من ذلك؛ فإنّ احترام حدود الآخرين؛ يؤدي إلى تحقيق الثقة بالفرد واحترامه، وبناء العلاقات الوثيقة مع الآخرين.
يجب الانتباه إلى لغة جسد الآخرين؛ لأنّها تُعبر عن مشاعر الفرد بطريقة أفضل من الكلمات، فإذا ثنى الفرد ذراعيْه أثناء الحوار معناه أنّه لا يرغب بالرأي المطروح أمامه، وإذا تراجع الفرد بجسده إلى الخلف، فذلك يعني التعدي على مساحته الشخصية والاقتراب منه لدرجة كبيرة.
احترام الفرد وتقديره، وزيادة الثقة به، وبناء العلاقات الجيدة والآمنة. تجنب الإساءة العاطفية أو اللفظية أو الجسدية إلى ذات الفرد.
معرفة قيمة الذات، وتحديد الأولويات، وإيجاد المساحة والوقت اللازمين؛ لتحقيق الأهداف في الحياة.
زيادة تقدير الذات واحترامها، وتنمية شخصية قيادية حازمة وغير عدوانية. احترام الفرد للالتزامات التي يرتبط بها.
حصول الفرد على ما يرغب به، والعيش ضمن شروطه الخاصة.
تعبير الفرد عن الأفكار والآراء والمشاعر بطريقة تُبين احتياجاته بوضوح.
التفاعل مع الآخرين، وتبادل الآراء، واحترام وجهات النظر.
تجنب حدوث المشكلات في المستقبل، والشعور بالاستياء من الآخرين.
تُشير الحرية العاطفية إلى احترام العاطفة وتقديرها عبْر التأكد من مشاعر الآخرين، واحترام قدرتهم على استيعاب العاطفة، بالإضافة إلى معرفة مقدار الطاقة العاطفية التي يرغب الفرد بالحصول عليها، ويجب تحديد الوقت المناسب لمشاركة العاطفة مع الآخرين، كما أنّه يجب التوقف عنها مع الأشخاص الذين لديهم استجابة سيئة، وفيما يأتي بعض الأفعال التي تؤدي إلى تجاوز الحرية العاطفية لدى الأفراد:
طرْح أسئلة غير مناسبة لطبيعة العلاقة. كشف المعلومات الشخصية والعاطفية.
دفع الناس إلى تبرير مشاعرهم.
الاعتقاد بمعرفة شعور الآخرين.
إخبار الأفراد بشعورهم الذاتي.
التعاطف الزائد دون استئذان.
انتقاد مشاعر الأفراد.
إخبار الأطفال ببعض المعلومات العاطفية غير الملائمة لهم.
تُشير الحرية العقلية إلى الأفكار والفضول الخاص بالفرد، كما أنها تشمل احترام أفكار الآخرين، والتفكير بالوقت المناسب لإجراء حوار ما، ويتم تجاوز الحرية العقلية عند رفض أفكار الفرد، والتقليل من قيمتها، بالتالي يجب احترام آراء الآخرين والحوار والتفاهم بطريقة مناسبة، وذلك لا يعني قبول جميع الأفكار والآراء، لكن يجب تعلّم كيفية التمييز بين الحوار الجيد والسيء، فإذا طرح شخص ما رأيًا يحضّ على العنصرية والتمييز ضد اللون أو العرق عندها يجب وضع الحدود لأفكاره بطريقة مناسبة؛ وذلك لإظهار عدم التسامح مع هذا النوع من الآراء، أيضًا يمكن الابتعاد عنه وقطع العلاقة معه.



بقلم: عمر دغوغي الإدريسي مدير مكتب صنعاء نيوز بالمملكة المغربيةomar.dghoughi1989@gmail.com https://web.facebook.com/omar.dghoughi.idrissi















أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)