shopify site analytics
المتحدث باسم جيل عمالقة الفريق السلوي لطليعة تعز:تركث صافرة الحكم لانقد النادي - استياء كبير من رونالدو في السعودية! - الملياردير الهندي غوتام أداني: شرفني لقاء السيسي ومصر لديها إمكانيات كبيرة - زعيمة "كل الأوكرانيين" تقضي بداية العام في الإمارات - أربيل.. رجل يقبل تزويج ابنتيه بمهر نطق العريسين لشهادة الإسلام - الشرطة الإسرائيلية تجلي بن غفير من مكان عملية القدس - فيديو لصيدلي سوري في العراق يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي - السلاح الروسي القادم - مقتل المبتعث الوليد الغريبي بالولايات المتحدة - إصدار كتاب جديد كنيسة المهد في بيت لحم أقدم كنائس فلسطين -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - ببالغ الحزن والأسى والشعور بفداحة الخسارة والفقدان ينعى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء

الإثنين, 05-ديسمبر-2022
صنعاءنيوز/ جميل مفرح -

ببالغ الحزن والأسى والشعور بفداحة الخسارة والفقدان ينعى اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء قيادة وأعضاءً رحيل أديب اليمن وشاعر العربية الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح الذي وافته المنية اليوم بعد عمر حافل بالإنجازات الثقافية والإبداعية والأكاديمية التي مثلت وما تزال تمثل ليس الثقافة اليمنية والعربية وحسب وإنما ستظل أيضاً تمثل الثقافة الإنسانية في مختلف أطوارها وأزمنتها..

وإذ يعبر اتحاد الأدباء عن فادح الخسارة لفقدان واحد من أعضائه ورموزه الكبار، فإنه يبث لكل أعضائه ولأهل الفقيد وأحبائه ومحبيه وتلاميذه خالص العزاء والمواساة في هذا الفقدان الموجع الذي يعد وسيعد جرحاً بليغاً وعلامة ذكرى لن يمحي أثرها أو تنسى في جسد الثقافة اليمنية والعربية..

الدكتور عبدالعزيز المقالح رحل عن دنيانا عن عمر بلغ أربعاً وثمانين سنة، كان الجزء الأكبر منها قد انقضى في ساح الثقافة والإبداع منجزاً ومضيفاً إلى المكتبة العربية نتاجاً ثراً وإلى منجز وأطوار الشعر العربي إضافات جلية لا يخطئها متابع أو يغفلها مهتم، ابتداء من باكورة إنتاجه الشعري (لا بد من صنعاء) في العام 1971م ووصولاً إلى ما خطته قريحته الفذة والمبتكرة في ديوان (بالقرب من حدائق طاغور) في العام 2018م.. وقد ترك الفقيد أيضاً في إنتاجه الأكاديمي والأدبي والثقافي نتاجاً هائلاً بين كتابه النقدي (الأبعاد الموضوعية والفنية لحركة الشعر المعاصر في اليمن) وحتى كتابه (ذاكرة المعاني) الذي أصدره في العام 2018م.. وبين هذا وذاك العشرات من العناوين الشعرية والنقدية والفكرية التي فيها من الغنى والإضافة ما يباهى ويستزاد به في أية ثقافة وأي نتاج إنساني..

رحم الله علم الثقافة اليمنية ورمزها الأبهى والأنصع الدكتور عبدالعزيز المقالح ولا حول ولا قوة إلا بالله، وإنا لله وإنا إليه راجعون..

سكرتارية اتحاد الأدباء
والكتاب اليمنيين - فرع صنعاء
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)